29-08-2019

بعد 48 ساعة من إنذارها لوسائل الإعلام.. عضويات "الإعلاميين" تقترب من 1500

 

أكدت سهام صالح وكيل نقابة الإعلاميين، أن عدد العضويات بالنقابة اقتربت من 1500 عضو، مضيفة أن النقابة تسير بخطى سريعة فى استخراج التصاريح.
وأضافت سهام صالح، فى تصريحات لها، أنها تلقت عددا كبيرا من الطلبات للحصول على تصريح مزاولة المهنة، موضحة أن من بين المتقدمين للحصول على تصاريح مزاولة مهنة تامر أمين وكريم حسن شحاتة وسالى شاهين وشريف فؤاد.
 
وناشدت سهام صالح وكيل أول نقابة الإعلاميين، جميع مزاولى النشاط الإعلامى بسرعة تقنين أوضاعهم بالنقابة سواء بالقيد فى جداول العضوية أو استخراج التصريح اللازم لمزاولة النشاط حتى لا يتعرضون للمسائلة القانونية.
 
جاء ذلك بعد 48 ساعة من إنذار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام للوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة الرسمية والخاصة، بسرعة التوجه لمقر النقابة لتقنين أوضاع عامليها فى الشعب الخمسة التى نص عليها القانون وهى الإعداد والتقديم والتحرير والمراسلة والإخراج حتى لا يقع العاملين فى هذه الوسائل تحت طائلة القانون وفقا لنص المادتين 2 و19 من قانون نقابة الإعلاميين 2016 التى تحذر مزاولة النشاط الإعلامى دون الحصول على العضوية أو تصريح مزاولة المهنة، وذلك فى غضون شهرين.حذر مجلس نقابة الإعلاميين جميع العاملين فى الوسائل الإعلامية ممن لم يقننوا أوضاعهم حتى تاريخه من استخدام لقب إعلامى حتى لا يقع تحت المسائلة الجنائية، كما أكد مجلس النقابة على استمرار التعاون المشترك بين النقابة والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لضبط المشهد الإعلامى وتثمن النقابة الدور التعاونى المستمر بينها وبين كافة الوسائل الإعلامية التى ساعدت فى اتخاذ خطوات هامة وجادة على الطريق الصحيح.

أكدت سهام صالح وكيل نقابة الإعلاميين، أن عدد العضويات بالنقابة اقتربت من 1500 عضو، مضيفة أن النقابة تسير بخطى سريعة فى استخراج التصاريح.

 

 

وأضافت سهام صالح، فى تصريحات لها، أنها تلقت عددا كبيرا من الطلبات للحصول على تصريح مزاولة المهنة، موضحة أن من بين المتقدمين للحصول على تصاريح مزاولة مهنة تامر أمين وكريم حسن شحاتة وسالى شاهين وشريف فؤاد.

 

 

وناشدت سهام صالح وكيل أول نقابة الإعلاميين، جميع مزاولى النشاط الإعلامى بسرعة تقنين أوضاعهم بالنقابة سواء بالقيد فى جداول العضوية أو استخراج التصريح اللازم لمزاولة النشاط حتى لا يتعرضون للمسائلة القانونية.

 

 

جاء ذلك بعد 48 ساعة من إنذار المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام للوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة الرسمية والخاصة، بسرعة التوجه لمقر النقابة لتقنين أوضاع عامليها فى الشعب الخمسة التى نص عليها القانون وهى الإعداد والتقديم والتحرير والمراسلة والإخراج حتى لا يقع العاملين فى هذه الوسائل تحت طائلة القانون وفقا لنص المادتين 2 و19 من قانون نقابة الإعلاميين 2016 التى تحذر مزاولة النشاط الإعلامى دون الحصول على العضوية أو تصريح مزاولة المهنة، وذلك فى غضون شهرين.حذر مجلس نقابة الإعلاميين جميع العاملين فى الوسائل الإعلامية ممن لم يقننوا أوضاعهم حتى تاريخه من استخدام لقب إعلامى حتى لا يقع تحت المسائلة الجنائية، كما أكد مجلس النقابة على استمرار التعاون المشترك بين النقابة والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام لضبط المشهد الإعلامى وتثمن النقابة الدور التعاونى المستمر بينها وبين كافة الوسائل الإعلامية التى ساعدت فى اتخاذ خطوات هامة وجادة على الطريق الصحيح.

 

نقلاً عن " اليوم السابع "