29-08-2019

وفد من نقابتي المصورين ومخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك عرض مع القصيفي الوضع الاعلامي وقطاعات المهنة

 

زار وفد مشترك من نقابتي المصورين الصحافيين في ​لبنان​ ومخرجي الصحافة ومصممي "الغرافيك"، ​نقابة محرري الصحافة​ اللبنانية، ضم رئيس نقابة المخرجين علي كمال الدين وامين سرها إرنست بعقليني وأمين الاعلام ناصر قواص، وامين سر ​نقابة المصورين​ جورج فرح، أمين الصندوق حسين فقيه والنقيب السابق ​كريم الحاج​. واعتذر النقيب ​عزيز طاهر​ عن عدم الحضور لإسباب خاصة قاهرة.
وبحث الوفد مع نقيب المحررين ​جوزيف قصيفي​، في حضور امين صندوق النقابة علي يوسف، الوضع الذي تمر به الصحافة اللبنانية وقطاع الاعلام برمته، وجرى تقييم للاعتصام الذي دعت إليه ​نقابة المحررين​، وكان ايجابيا، نظرا للمشاركة المتنوعة والكثيفة فيه وللرسائل المهنية التي وجهها المعتصمون إلى من يهمهم الأمر.
وشكر قصيفي النقابتين على دعمهما، ومشاركتهما الفاعلة في الاعتصام، "ما دل على وحدة المعاناة بين العاملين في قطاعات المهنة كافة".
وبحث المجتمعون في عدد من الخطوات العملية الآيلة إلى تعميق التعاون والتنسيق بين كل النقابات المهنية العاملة في قطاع الصحافة والاعلام. وتم الإتفاق على عقد إجتماعات منتظمة لبلورة العديد من الافكار المطروحة التي تصب في مصلحة الصحافيين والاعلاميين والمخرجين والمصورين وتحصينهم بالضمانات التي تطمئنهم إلى غدهم. وسوف يجري ​الاعلان​ عن هذه الخطوات عندما تنجز على الصعيدين القانوني والتنظيمي.

زار وفد مشترك من نقابتي المصورين الصحافيين في ​لبنان​ ومخرجي الصحافة ومصممي "الغرافيك"، ​نقابة محرري الصحافة​ اللبنانية، ضم رئيس نقابة المخرجين علي كمال الدين وامين سرها إرنست بعقليني وأمين الاعلام ناصر قواص، وامين سر ​نقابة المصورين​ جورج فرح، أمين الصندوق حسين فقيه والنقيب السابق ​كريم الحاج​. واعتذر النقيب ​عزيز طاهر​ عن عدم الحضور لإسباب خاصة قاهرة.

 

وبحث الوفد مع نقيب المحررين ​جوزيف قصيفي​، في حضور امين صندوق النقابة علي يوسف، الوضع الذي تمر به الصحافة اللبنانية وقطاع الاعلام برمته، وجرى تقييم للاعتصام الذي دعت إليه ​نقابة المحررين​، وكان ايجابيا، نظرا للمشاركة المتنوعة والكثيفة فيه وللرسائل المهنية التي وجهها المعتصمون إلى من يهمهم الأمر.

 

وشكر قصيفي النقابتين على دعمهما، ومشاركتهما الفاعلة في الاعتصام، "ما دل على وحدة المعاناة بين العاملين في قطاعات المهنة كافة".

 

وبحث المجتمعون في عدد من الخطوات العملية الآيلة إلى تعميق التعاون والتنسيق بين كل النقابات المهنية العاملة في قطاع الصحافة والاعلام. وتم الإتفاق على عقد إجتماعات منتظمة لبلورة العديد من الافكار المطروحة التي تصب في مصلحة الصحافيين والاعلاميين والمخرجين والمصورين وتحصينهم بالضمانات التي تطمئنهم إلى غدهم. وسوف يجري ​الاعلان​ عن هذه الخطوات عندما تنجز على الصعيدين القانوني والتنظيمي.

نقلاً عن " النشرة "