22-08-2019

السيرة الذاتية لـ عصام فرج الأمين العام للأعلى للإعلام

 

اختار المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام خلال اجتماعه اليوم برئاسة الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد الدكتور عصام فرج، وكيلأ للهيئة الوطنية للصحافة، وذلك بعد القاء القبض على أحمد سليم فى قضية رشوة .
ننشر فى هذه السطور السيرة الذاتية للدكتور عصام فرج الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الجديد.
عصام الدين أحمد فرج هو أستاذ الصحافة والإعلام بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، وتم اختياره فى أبريل 2017 ضمن أعضاء مجلس الهيئة الوطنية للصحافة، وذلك بعدما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرارات الجمهورية التى حملت أرقام 158 و159 و160 بتشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام والهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام.
و فى العام عام ٢٠١٧ انتخبت الهيئة الوطنية للصحافة، الدكتور عصام الدين فرج، وكيل ثان للهيئة ، وشارك الدكتور عصام فرج فى العديد من المؤتمرات والندوات العلمية والأكاديمية، كما شارك في مناقشات رسائل الماجستير والدكتوراه ، كما عمل بالعديد من الصحف ، بالاضافة الى تقديم العديد من الاقتراحات والابحاث حول النهوض بالمؤسسات الصحفية القومية.
وكان قد أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ،أن المجلس عقد اجتماعا عاجلا اليوم الأربعاء بشأن ما أثير حول الأمين العام للمجلس و اتهامه فى قضية رشوة ،مضيفا أنه لم يقم أو يكن ابدا للتستر على ما يخالف القانون أو ليحمى فسادا مهما كان مرتكبه و ايا كان موقعه خاصة و أنها احدى المهام الأساسية للمجلس .
وأضاف المجلس أنه على يقين بأن كافة أعماله و قراراته تمت وفقا لآليات قانونية محددة ينظمها القانون ولوائح العمل الداخلية ،مؤكدا أن القانون فى هذا الوطن يعلو و يسمو فوق الجميع و أنه يكن كل تقدير للدور الذى تقوم به أجهزة الدولة الرقابية .
وتابع :" ونظرا لطبيعة عمل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام و التى تستلزم أن يكون للمجلس أمينا عاما يتواجد على رأس العمل بشكل يومى يكون مسئولا عن تنفيذ قراراته و الاشراف على شئون العاملين و الشئون المالية و الادارية و عرض تقارير سير العمل به.
و اشار المجلس الى أنه قرر اعفاء أمين عام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الحالى من منصبه و اتخاذ الاجراءات القانونية لتعيين أمينا عاما جديدا للمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام بعد أن توافق المجلس على اسمه ومؤهلاته لتولى هذا المنصب خلال الفترة القادمة.

اختار المجلس الاعلى لتنظيم الاعلام خلال اجتماعه بالأمس برئاسة الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد الدكتور عصام فرج، وكيلأ للهيئة الوطنية للصحافة، وذلك بعد القاء القبض على أحمد سليم فى قضية رشوة .

 

ننشر فى هذه السطور السيرة الذاتية للدكتور عصام فرج الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الجديد.

 

عصام الدين أحمد فرج هو أستاذ الصحافة والإعلام بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، وتم اختياره فى أبريل 2017 ضمن أعضاء مجلس الهيئة الوطنية للصحافة، وذلك بعدما أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرارات الجمهورية التى حملت أرقام 158 و159 و160 بتشكيل المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام والهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام.

 

و فى العام عام ٢٠١٧ انتخبت الهيئة الوطنية للصحافة، الدكتور عصام الدين فرج، وكيل ثان للهيئة ، وشارك الدكتور عصام فرج فى العديد من المؤتمرات والندوات العلمية والأكاديمية، كما شارك في مناقشات رسائل الماجستير والدكتوراه ، كما عمل بالعديد من الصحف ، بالاضافة الى تقديم العديد من الاقتراحات والابحاث حول النهوض بالمؤسسات الصحفية القومية.

 

وكان قد أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ،أن المجلس عقد اجتماعا عاجلا اليوم الأربعاء بشأن ما أثير حول الأمين العام للمجلس و اتهامه فى قضية رشوة ،مضيفا أنه لم يقم أو يكن ابدا للتستر على ما يخالف القانون أو ليحمى فسادا مهما كان مرتكبه و ايا كان موقعه خاصة و أنها احدى المهام الأساسية للمجلس .

 

وأضاف المجلس أنه على يقين بأن كافة أعماله و قراراته تمت وفقا لآليات قانونية محددة ينظمها القانون ولوائح العمل الداخلية ،مؤكدا أن القانون فى هذا الوطن يعلو و يسمو فوق الجميع و أنه يكن كل تقدير للدور الذى تقوم به أجهزة الدولة الرقابية .

 

وتابع :" ونظرا لطبيعة عمل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام و التى تستلزم أن يكون للمجلس أمينا عاما يتواجد على رأس العمل بشكل يومى يكون مسئولا عن تنفيذ قراراته و الاشراف على شئون العاملين و الشئون المالية و الادارية و عرض تقارير سير العمل به.

 

و اشار المجلس الى أنه قرر اعفاء أمين عام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الحالى من منصبه و اتخاذ الاجراءات القانونية لتعيين أمينا عاما جديدا للمجلس الأعلى لتنظيم الاعلام بعد أن توافق المجلس على اسمه ومؤهلاته لتولى هذا المنصب خلال الفترة القادمة.

 

نقلاً عن " صدى البلد "