17-08-2019

الصورة تسبق الحدث بـ3 أيام.. عندما يكون الإعلام أقوى من النووي

 

تداولت وسائل إعلام غربية صورة لانفجار وقع في الخامس من أغسطس في مستودع للذخيرة في سيبيريا، وزعمت أنها لانفجار "نووي حدث في الثامن من الشهر نفسه" على البحر الأبيض شمالي روسيا.
ونشرت وكالة AP الإخبارية صورة تظهر أسرة روسية وهي تنظر لانفجار وقع في مخزن للذخيرة، ووضعت الصورة في رأس خبر يتحدث عن انفجار حدث في موقع روسي لاختبار المحركات النووية، أعلنت عنه روسيا رسميا في 5 أغسطس الجاري، مما أثار موجة من الشائعات والأكاذيب التي تلقفتها أوساط الإعلام الغربي.
وبعض القراء والمتابعين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تداولوا الصورة متأثرين بما أشيع عن "الانفجار"، وأكدوا أن الأسرة الروسية التي تبدو على الصورة، كانت "تستمتع" بمشهد "الانفجار النووي" عوضا عن إصابتها بالذعر والفرار إلى الملاجئ، لو كان الانفجار حقيقيا.

تداولت وسائل إعلام غربية صورة لانفجار وقع في الخامس من أغسطس في مستودع للذخيرة في سيبيريا، وزعمت أنها لانفجار "نووي حدث في الثامن من الشهر نفسه" على البحر الأبيض شمالي روسيا.

 

ونشرت وكالة AP الإخبارية صورة تظهر أسرة روسية وهي تنظر لانفجار وقع في مخزن للذخيرة، ووضعت الصورة في رأس خبر يتحدث عن انفجار حدث في موقع روسي لاختبار المحركات النووية، أعلنت عنه روسيا رسميا في 5 أغسطس الجاري، مما أثار موجة من الشائعات والأكاذيب التي تلقفتها أوساط الإعلام الغربي.

 

 

وبعض القراء والمتابعين عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تداولوا الصورة متأثرين بما أشيع عن "الانفجار"، وأكدوا أن الأسرة الروسية التي تبدو على الصورة، كانت "تستمتع" بمشهد "الانفجار النووي" عوضا عن إصابتها بالذعر والفرار إلى الملاجئ، لو كان الانفجار حقيقيا.

 

المصدر: RT