08-08-2019

القنصلية الفرنسية بالمغرب تستدعي عائلة صحفي مقيم بباريس

 

ذكر السياسى المصرى والصحفى زيدان القنائى المتحدث الرسمي، لمنظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، ان القنصلية الفرنسية بالمغرب قامت باستدعاء عائلة الصحفى الصحراوى محمد راضى الليلى وزوجته وابناءه.
واستنكر هذا الاجراء التعسفى من جانب القنصلية الفرنسية بالرباط والذى ياتى ضمن مؤاءمات سياسية بين الحكومة الفرنسية والمغربية على حساب عائلة الصحفى المغربى المعارض لسياسالت المغرب بشان الصحراء الغربية.
وقال الصحفي محمد راضى اليلى المقيم فى باريس إن القنصلية الفرنسية طلبت جواز سفر زوجته وابنته ثم سحبت تأشيرات سفر سياحية كانت قد منحتها لاسرته المقيمة بالمغرب.
ونشر الصحفي الذي كان يعمل في التلفزيون المغربى وتحول إلى أحد أبرز معارضي الوجود المغربى فى الشطر الصحراوى ان قنصلية فرنسا بالرباط قامت بإستدعاء زوجته و أطفاله إلى مقر القنصلية بالرباط وتم سحب جواز سفر زوجته وابنته والغاء تاشيرات سفرهم الى فرنسا.
ياتى ذلك على خلفية الأراء السياسية المؤيدة للإستقلال وتقرير المصير في الصحراء الغربية بالإضافة إلى انتقادات الصحفى اللاذعة للسلطات المغربية.

ذكر السياسى المصرى والصحفى زيدان القنائى المتحدث الرسمي، لمنظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، ان القنصلية الفرنسية بالمغرب قامت باستدعاء عائلة الصحفى الصحراوى محمد راضى الليلى وزوجته وابناءه.

 

واستنكر هذا الاجراء التعسفى من جانب القنصلية الفرنسية بالرباط والذى ياتى ضمن مؤاءمات سياسية بين الحكومة الفرنسية والمغربية على حساب عائلة الصحفى المغربى المعارض لسياسالت المغرب بشان الصحراء الغربية.

 

 

وقال الصحفي محمد راضى اليلى المقيم فى باريس إن القنصلية الفرنسية طلبت جواز سفر زوجته وابنته ثم سحبت تأشيرات سفر سياحية كانت قد منحتها لاسرته المقيمة بالمغرب.

 

ونشر الصحفي الذي كان يعمل في التلفزيون المغربى وتحول إلى أحد أبرز معارضي الوجود المغربى فى الشطر الصحراوى ان قنصلية فرنسا بالرباط قامت بإستدعاء زوجته و أطفاله إلى مقر القنصلية بالرباط وتم سحب جواز سفر زوجته وابنته والغاء تاشيرات سفرهم الى فرنسا.

 

ياتى ذلك على خلفية الأراء السياسية المؤيدة للإستقلال وتقرير المصير في الصحراء الغربية بالإضافة إلى انتقادات الصحفى اللاذعة للسلطات المغربية.