07-08-2019

السيد البدوي يقاضي أبو شقة ورئيس تحرير “الوفد” بسبب تجاوزات بحقه

 

تقدم السيد البدوي، رئيس حزب الوفد السابق، ببلاغ ضد كل من بهاء أبو شقة بصفته رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس إدارة صحيفة الوفد، وضد رئيس تحرير الصحيفة، بتهم السب والقذف في كل ما نشر بصحيفة الوفد من تجاوزات وتشهير وابتزاز سياسي وأرفق بصحيفة الدعوى كافة المستندات المؤيدة لذلك.
وأوضح محمد الشريف محامي السيد البدوي في بيان له اليوم الثلاثاء: “هل التهرب الضريبي ليس جريمة مخلة وهل التلاعب في إثبات الإيرادات السنوية لواحد من أكبر محامي مصر وأعلاهم أجراً ليس مخلاً، هل من المعقول أو المقبول أن يسدد بهاء أبو شقة المحامي الكبير ضرائب عن عام كامل هو عام 2018 قدرها 75 ألف جنيه فقط وهذا ليس افترائاً أو ادعاءاً من جانبنا، ولكنه خبر تم نشره في صحيفة أخبار اليوم بتاريخ أول مايو 2018، على لسان المتحدث الرسمي لمصلحة الضرائب ورغم مرور أكثر من عام لم يتم تكذيب هذا الخبر، ولازلنا نتمنى ونرجو من بهاء أبو شقة أن يكذب هذا الخبر حرصاً على سمعته واسم حزب الوفد وتاريخه”.
وأرسل السيد البدوي، رئيس حزب الوفد السابق، إنذارًا على يد محضر للمستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد الحالي، يحذره من القرار الذي اتخذه الأخير بشطب عضويته من الحزب.
وكان المستشار بهاء أبو شقة، قد اتخذ قرارًا بشطب عضوية البدوي من حزب الوفد معللًا ذلك بأن الأخير ليس له حق في ممارسة حقوقه السياسية بناءًا على أحكام قضائية صدرت ضده.
وقال “البدوي” في تصريحات لـ”القاهرة 24″، إنه له الحق كاملا في ممارسة حقوقه السياسية والدليل على ذلك مشاركته في الاستفتاء والانتخابات الرئاسية الأخيرة على التوالي.
وأضاف “البدوي”: “لن أترك حقي وسوف ألجأ للقضاء لحل الأزمة، مضيفًا: “فصلوني من الوفد حتى لا أترشح لرئاسته وهم يعلمون أني سأفوز بها”.
وتابع: “أنا من جئت ببهاء أبو شقة سكرتيرًا عاما ونائبا بالبرلمان، والآن يفصلني، لا يشرفنى أن أبقى في الوفد ورئيسه بهاء أبو شقة”.
في سياق سابق، عقب المستشار جميل سعيد المحامي، على خبر حكم حبس السيد البدوي رئيس حزب الوفد السابق، وقال إنه بالإشارة إلى الحكم الذي جاء علي ر بأن الثابت حسبما جاء لموقعكم إنه حكم غيابي، وأن الأحكام الغيابية كما هو معلوم لا حجية لها كونها تصدر في غيبة المتهم.
وأضاف سعيد في تصريح لـ”القاهرة 24″، أنه عندما كان الدكتور السيد البدوي شحاتة لم يتصل علمه بالدعوي الجنائية فقد بادرنا فورًا لما تابعناه إعلاميًا لصدور ذلك الحكم الغيابي إلى الطعن عليه بالمعارضة الذي تحدد لنظرها جلسة بتاريخ 24-3-2019.
يذكر أن أصدرت محكمة جنح 6 أكتوبر والشيخ زايد الجزئية، حكمًا بالحبس 3 سنوات مع الشغل، وكفالة 5 آلاف جنيه ضد السيد البدوى، رئيس حزب الوفد السابق ومالك قنوات الحياة السابق، بتهمة النصب، وذلك خلال الجلسة التى بالمحكمة.
وحصلت “القاهرة 24” على نص الحكم، الصدر من محكمة الشيخ زايد الجزئية، والتي انعقدت برئاسة المستشار محمد حسين عامر، والمستشار محمد إسماعيل وكيل النيابة، والمستشار محمد أبو زيد.

تقدم السيد البدوي، رئيس حزب الوفد السابق، ببلاغ ضد كل من بهاء أبو شقة بصفته رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس إدارة صحيفة الوفد، وضد رئيس تحرير الصحيفة، بتهم السب والقذف في كل ما نشر بصحيفة الوفد من تجاوزات وتشهير وابتزاز سياسي وأرفق بصحيفة الدعوى كافة المستندات المؤيدة لذلك.

 

 

وأوضح محمد الشريف محامي السيد البدوي في بيان له اليوم الثلاثاء: “هل التهرب الضريبي ليس جريمة مخلة وهل التلاعب في إثبات الإيرادات السنوية لواحد من أكبر محامي مصر وأعلاهم أجراً ليس مخلاً، هل من المعقول أو المقبول أن يسدد بهاء أبو شقة المحامي الكبير ضرائب عن عام كامل هو عام 2018 قدرها 75 ألف جنيه فقط وهذا ليس افترائاً أو ادعاءاً من جانبنا، ولكنه خبر تم نشره في صحيفة أخبار اليوم بتاريخ أول مايو 2018، على لسان المتحدث الرسمي لمصلحة الضرائب ورغم مرور أكثر من عام لم يتم تكذيب هذا الخبر، ولازلنا نتمنى ونرجو من بهاء أبو شقة أن يكذب هذا الخبر حرصاً على سمعته واسم حزب الوفد وتاريخه”.

 

 

وأرسل السيد البدوي، رئيس حزب الوفد السابق، إنذارًا على يد محضر للمستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد الحالي، يحذره من القرار الذي اتخذه الأخير بشطب عضويته من الحزب.

 

وكان المستشار بهاء أبو شقة، قد اتخذ قرارًا بشطب عضوية البدوي من حزب الوفد معللًا ذلك بأن الأخير ليس له حق في ممارسة حقوقه السياسية بناءًا على أحكام قضائية صدرت ضده.

 

وقال “البدوي” في تصريحات لـ”القاهرة 24″، إنه له الحق كاملا في ممارسة حقوقه السياسية والدليل على ذلك مشاركته في الاستفتاء والانتخابات الرئاسية الأخيرة على التوالي.

 

وأضاف “البدوي”: “لن أترك حقي وسوف ألجأ للقضاء لحل الأزمة، مضيفًا: “فصلوني من الوفد حتى لا أترشح لرئاسته وهم يعلمون أني سأفوز بها”.

 

 

وتابع: “أنا من جئت ببهاء أبو شقة سكرتيرًا عاما ونائبا بالبرلمان، والآن يفصلني، لا يشرفنى أن أبقى في الوفد ورئيسه بهاء أبو شقة”.

 

 

في سياق سابق، عقب المستشار جميل سعيد المحامي، على خبر حكم حبس السيد البدوي رئيس حزب الوفد السابق، وقال إنه بالإشارة إلى الحكم الذي جاء علي ر بأن الثابت حسبما جاء لموقعكم إنه حكم غيابي، وأن الأحكام الغيابية كما هو معلوم لا حجية لها كونها تصدر في غيبة المتهم.

 

وأضاف سعيد في تصريح لـ”القاهرة 24″، أنه عندما كان الدكتور السيد البدوي شحاتة لم يتصل علمه بالدعوي الجنائية فقد بادرنا فورًا لما تابعناه إعلاميًا لصدور ذلك الحكم الغيابي إلى الطعن عليه بالمعارضة الذي تحدد لنظرها جلسة بتاريخ 24-3-2019.

 

يذكر أن أصدرت محكمة جنح 6 أكتوبر والشيخ زايد الجزئية، حكمًا بالحبس 3 سنوات مع الشغل، وكفالة 5 آلاف جنيه ضد السيد البدوى، رئيس حزب الوفد السابق ومالك قنوات الحياة السابق، بتهمة النصب، وذلك خلال الجلسة التى بالمحكمة.

 

وحصلت “القاهرة 24” على نص الحكم، الصدر من محكمة الشيخ زايد الجزئية، والتي انعقدت برئاسة المستشار محمد حسين عامر، والمستشار محمد إسماعيل وكيل النيابة، والمستشار محمد أبو زيد.