08-11-2018

فاطمة شعراوي تكتب : الإعلام ومنتدى الشباب

 

> تزينت الشاشات المصرية خلال الأيام الماضية بتغطية فعاليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، فنقلت كاميرات التليفزيون المصرى بالتعاون مع دى إم سى كل ما دار بالمنتدى، حتى أنها وضعت المشاهد لحظة بلحظة فى قلب الحدث وكأنه مشارك فاعل فيه وليس مجرد متابع، استطاعت الشاشات أن تكشف بقوة أنه حدثً عظيم وفريد قدم صورة رائعة عن الدولة المصرية بكل مؤسساتها فى كافة دول العالم، خاصة باستضافته 5 آلاف شاب وشابة من أكثر من 160 دولة.
وقد جاءت التغطية بشكل محترم .. تغطية نموذجية نقلت بوضوح التنظيم الرائع وعكست صورة جميلة عن البلد وأوصلت رسالة طمأنينة للعالم، وحسنا فعلت رئيسة التليفزيون الإعلامية نائلة فاروق بضم قناة الدولية للقناة الثانية والتى نقلت الاحتفالية فى الافتتاح بترجمة لعدة لغات لتخاطب العالم، وحتى لا نكلم أنفسنا كما يحدث فى حالات كثيرة.
أرى أن التغطية أضافت للمشاهد الكثير وتحسب كخطوة إيجابية للإعلام المصرى، وخطوة أكثر إيجابية فى التعاون بين ماسبيرو وَدى إم سى فى البث.
ايضا أرى أن الشاشات قامت بدور مهم فى تسويق مدينة السلام للعالم كله وتحقق هدف مخاطبة العالم عن مصر بصورتها الجديدة، وكانت القنوات المصرية نافذة مهمة لإظهار الجهد الذى تم فى مجالات عديدة فكان المشهد أكثر من رائع ونقل الإعلاميون كل بطريقته صورة حضارية من قنواتهم
وفى ماسبيرو عزف قطاع الأخبار سيمفونية رائعة وتعاونت معه قطاعات التليفزيون والإقليميات فجاءت التغطية عملاً متكاملاً يتواصل مع جهد منظمى المنتدى بنجاح.
> تزينت الشاشات المصرية خلال الأيام الماضية بتغطية فعاليات منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، فنقلت كاميرات التليفزيون المصرى بالتعاون مع دى إم سى كل ما دار بالمنتدى، حتى أنها وضعت المشاهد لحظة بلحظة فى قلب الحدث وكأنه مشارك فاعل فيه وليس مجرد متابع، استطاعت الشاشات أن تكشف بقوة أنه حدثً عظيم وفريد قدم صورة رائعة عن الدولة المصرية بكل مؤسساتها فى كافة دول العالم، خاصة باستضافته 5 آلاف شاب وشابة من أكثر من 160 دولة.
وقد جاءت التغطية بشكل محترم .. تغطية نموذجية نقلت بوضوح التنظيم الرائع وعكست صورة جميلة عن البلد وأوصلت رسالة طمأنينة للعالم، وحسنا فعلت رئيسة التليفزيون الإعلامية نائلة فاروق بضم قناة الدولية للقناة الثانية والتى نقلت الاحتفالية فى الافتتاح بترجمة لعدة لغات لتخاطب العالم، وحتى لا نكلم أنفسنا كما يحدث فى حالات كثيرة.
أرى أن التغطية أضافت للمشاهد الكثير وتحسب كخطوة إيجابية للإعلام المصرى، وخطوة أكثر إيجابية فى التعاون بين ماسبيرو وَدى إم سى فى البث.
ايضا أرى أن الشاشات قامت بدور مهم فى تسويق مدينة السلام للعالم كله وتحقق هدف مخاطبة العالم عن مصر بصورتها الجديدة، وكانت القنوات المصرية نافذة مهمة لإظهار الجهد الذى تم فى مجالات عديدة فكان المشهد أكثر من رائع ونقل الإعلاميون كل بطريقته صورة حضارية من قنواتهم
وفى ماسبيرو عزف قطاع الأخبار سيمفونية رائعة وتعاونت معه قطاعات التليفزيون والإقليميات فجاءت التغطية عملاً متكاملاً يتواصل مع جهد منظمى المنتدى بنجاح.
نقلاً عن " الاهرام "