07-11-2018

الانتهاء من الاستماع لأقوال عضو مجلس نقابة الصحفيين في واقعة «أمن الزمالك»

 

أنهت نيابة العجوزة بإشراف المستشار محمد المنشاوي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، الاستماع لأقوال محمد سعد عبدالحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحفيين، في اتهام 16 صحفيا بينهم 3 من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، لرئيس نادي الزمالك ومجلس إدارة النادي والمدير التنفيذي للنادي ومدير أمن النادي، بإساءة استخدام السلطة، أثناء محاولة الصحفيين من أعضاء النادي لدخول النادي.
وشرح عبدالحفيظ خلال جلسة الاستماع تفاصيل التعدي على الصحفيين بأن رئيس نادي الزمالك كان قد منعهم من فترة من دخول النادي، وبعد جلسة تواصل مع نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة اتفق الطرفان على إلغاء قرار المنع، وأخطر الصحفيين بالقرار وأن المنع أصبح لاغيا.
وأضاف: أنهم توجهوا للنادي للدخول بشكل طبيعي وفوجئ بمنع مجموعة من الزملاء من موسسات صحفية مختلفة من دخول النادي، فتوجه الصحفيون وبصحبتهم عبدالحفيظ وعضوي مجلس "محمد خراجة وحسين زناتي" لأمن بوابة 26 يوليو ليخبروهم أن القرار ألغي وأنهم أعضاء عاملين بالنادي ومن حقهم الدخول.
وأشار: إلى أنهم فوجئوا باعتداء الأمن الإداري عليهم واستدعاء باقي أفراد الأمن الذين واصلوا التعدي على الصحفيين فحاول الصحفيون توثيق الاعتداء بتصوير فيديوهات للواقعة إلا أن الأمن بدأ في خطف الهواتف المحمولة وتحرش أفراد الأمن بصحفية من بين المتواجدين، ولاحقوهم في الشارع بالسباب والشتائم.
وتابع: أنهم توجهوا بعد ذلك لقسم شرطة العجوزة لتحرير محاضر يتهمون فيها كلا من رئيس نادي الزمالك ومدير أمن النادي ومدير النادي بالسب والقذف والبلطجة وإساءة استخدام السلطة، مطالبا بالتحقيق في الواقعة وخاصة أنهم أعضاء عاملين وشاركوا في انتخابات وجمعيات عمومية بالنادي ما يؤكد شرعية عضويتهم.
أنهت نيابة العجوزة بإشراف المستشار محمد المنشاوي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، الاستماع لأقوال محمد سعد عبدالحفيظ، عضو مجلس نقابة الصحفيين، في اتهام 16 صحفيا بينهم 3 من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين، لرئيس نادي الزمالك ومجلس إدارة النادي والمدير التنفيذي للنادي ومدير أمن النادي، بإساءة استخدام السلطة، أثناء محاولة الصحفيين من أعضاء النادي لدخول النادي.
وشرح عبدالحفيظ خلال جلسة الاستماع تفاصيل التعدي على الصحفيين بأن رئيس نادي الزمالك كان قد منعهم من فترة من دخول النادي، وبعد جلسة تواصل مع نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة اتفق الطرفان على إلغاء قرار المنع، وأخطر الصحفيين بالقرار وأن المنع أصبح لاغيا.
وأضاف: أنهم توجهوا للنادي للدخول بشكل طبيعي وفوجئ بمنع مجموعة من الزملاء من موسسات صحفية مختلفة من دخول النادي، فتوجه الصحفيون وبصحبتهم عبدالحفيظ وعضوي مجلس "محمد خراجة وحسين زناتي" لأمن بوابة 26 يوليو ليخبروهم أن القرار ألغي وأنهم أعضاء عاملين بالنادي ومن حقهم الدخول.
وأشار: إلى أنهم فوجئوا باعتداء الأمن الإداري عليهم واستدعاء باقي أفراد الأمن الذين واصلوا التعدي على الصحفيين فحاول الصحفيون توثيق الاعتداء بتصوير فيديوهات للواقعة إلا أن الأمن بدأ في خطف الهواتف المحمولة وتحرش أفراد الأمن بصحفية من بين المتواجدين، ولاحقوهم في الشارع بالسباب والشتائم.
وتابع: أنهم توجهوا بعد ذلك لقسم شرطة العجوزة لتحرير محاضر يتهمون فيها كلا من رئيس نادي الزمالك ومدير أمن النادي ومدير النادي بالسب والقذف والبلطجة وإساءة استخدام السلطة، مطالبا بالتحقيق في الواقعة وخاصة أنهم أعضاء عاملين وشاركوا في انتخابات وجمعيات عمومية بالنادي ما يؤكد شرعية عضويتهم.