07-11-2018

خلفان يثير قضية اختفاء المعارض القطرى.. خالد الهيل أين يا جزيرة الإعلام المأجور؟

 

أثار ضاحى خلفان تميم، نائب مدير عام قطاع الأمن بإمارة دبى، قضية اختفاء المعارض القطرى خالد الهيل، قائلا:" مطلوب البحث عن خالد الهيل المعارض القطرى".
 
وقال خلفان:" اختفاء خالد الهيل جرى فى النهار واللا فى الليل؟؟ معارض قطرى، ما درت عنه الجزيرة"، وتابع:" خالد الهيل أين يا جزيرة الإعلام المأجور؟، سيناريو اختفاء خالد الهيل، تكلف عصابة اختطاف الهيل والتخلص منه بطريقة لا تبقى أى أثر لمرتكبى الحادث، ويبقى الأمر طى الكتمان الإعلامى، وخلق ضجيج مستمر فى الجانب الآخر ضد دول التحالف".
وكانت قطريليكس المحسوبة على المعارضة القطرية، أكدت سابقا أن تنظيم الحمدين، اختطف المعارض القطرى خالد الهيل بسفارة الدوحة فى لندن، مشددة على أن الحمدين يمتلك تاريخا دمويا فى إسكات معارضيه.
وأكدت أن الهيل تنبأ بتعرضه للاختطاف من قبل النظام القطرى، وأكد امتلاكه معلومات برغبة مسؤولى قطر تخديره وخطفه، كما وجه أصابع الاتهام إلى الدوحة فى أى مكروه يتعرض له، وحذر المعارضين القطريين من الوقوع فى مثل هذا الفخ.
وكشفت أن الهيل استدرج من قبل مجموعة أفراد تعرفوا عليه منذ فترة، وارتبطوا بشخص يعمل بالملحقية العسكرية بالسفارة القطرية، حيث دعوه لحفل خاص وقيدوه وسلموه للسفارة منذ أسبوعين.
وأضافت: "الأمير المرتعش لديه محاولة فاشلة لاغتيال خالد الهيل بلندن، حيث استأجر شخصا لطعنه داخل سيارته، لكنه تمكن من النجاة".
أثار ضاحى خلفان تميم، نائب مدير عام قطاع الأمن بإمارة دبى، قضية اختفاء المعارض القطرى خالد الهيل، قائلا:" مطلوب البحث عن خالد الهيل المعارض القطرى".
 
وقال خلفان:" اختفاء خالد الهيل جرى فى النهار واللا فى الليل؟؟ معارض قطرى، ما درت عنه الجزيرة"، وتابع:" خالد الهيل أين يا جزيرة الإعلام المأجور؟، سيناريو اختفاء خالد الهيل، تكلف عصابة اختطاف الهيل والتخلص منه بطريقة لا تبقى أى أثر لمرتكبى الحادث، ويبقى الأمر طى الكتمان الإعلامى، وخلق ضجيج مستمر فى الجانب الآخر ضد دول التحالف".
وكانت قطريليكس المحسوبة على المعارضة القطرية، أكدت سابقا أن تنظيم الحمدين، اختطف المعارض القطرى خالد الهيل بسفارة الدوحة فى لندن، مشددة على أن الحمدين يمتلك تاريخا دمويا فى إسكات معارضيه.
وأكدت أن الهيل تنبأ بتعرضه للاختطاف من قبل النظام القطرى، وأكد امتلاكه معلومات برغبة مسؤولى قطر تخديره وخطفه، كما وجه أصابع الاتهام إلى الدوحة فى أى مكروه يتعرض له، وحذر المعارضين القطريين من الوقوع فى مثل هذا الفخ.
وكشفت أن الهيل استدرج من قبل مجموعة أفراد تعرفوا عليه منذ فترة، وارتبطوا بشخص يعمل بالملحقية العسكرية بالسفارة القطرية، حيث دعوه لحفل خاص وقيدوه وسلموه للسفارة منذ أسبوعين.
وأضافت: "الأمير المرتعش لديه محاولة فاشلة لاغتيال خالد الهيل بلندن، حيث استأجر شخصا لطعنه داخل سيارته، لكنه تمكن من النجاة".