07-11-2018

صحافي سعودي يُقتل تحت التعذيب بسبب صفحة على "تويتر"

 

قال الموقع الإلكتروني الإخباري "الخليج الجديد"، نهاية الأسبوع الماضي، إن الصحافي والكاتب السعودي، تركي بن عبد العزيز الجاسر، توفي داخل السجون السعودية، جراء تعذيبه خلال الاعتقال.
وأشار الموقع الذي استند إلى مصادر حقوقية، إلى أن الأجهزة الأمنية السعودية، اعتقلت الجاسر لاتهامه بإدارة حساب على موقع "تويتر" تحت اسم "كشكول" كان يكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تُمارسها السلطات السعودية والعائلة المالكة آل سعود.
وذكرت المصادر أن السلطات السعودية ألصقت بالجاسر "تهمة" إدارة "كشكول" بالاستعانة بجواسيس داخل مكتب "تويتر" المحلي الموجود في دبي، وتم اعتقاله في آذار/ مارس الماضي، قبل أن يُقتل تحت التعذيب مؤخرا داخل معتقله.
وقالت المصادر إن هؤلاء الجواسيس، كانوا يعملون ضمن "الجيش الإلكتروني" السعودي الذي أسسه سعود القحطاني، المساعد السابق لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.
ولفت موقع "ميدل إيست مونيتور"، أمس الإثنين، إلى أن القحطاني كان قد كتب في السابق في تغريدة، أن "الأسماء المزيفة" الذي تدير صفحات على موقع "تويتر"، لن تحمي أصحابها الحقيقيين من السلطات السعودية.

قال الموقع الإلكتروني الإخباري "الخليج الجديد"، نهاية الأسبوع الماضي، إن الصحافي والكاتب السعودي، تركي بن عبد العزيز الجاسر، توفي داخل السجون السعودية، جراء تعذيبه خلال الاعتقال.

 

وأشار الموقع الذي استند إلى مصادر حقوقية، إلى أن الأجهزة الأمنية السعودية، اعتقلت الجاسر لاتهامه بإدارة حساب على موقع "تويتر" تحت اسم "كشكول" كان يكشف عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تُمارسها السلطات السعودية والعائلة المالكة آل سعود.

السعودية

وذكرت المصادر أن السلطات السعودية ألصقت بالجاسر "تهمة" إدارة "كشكول" بالاستعانة بجواسيس داخل مكتب "تويتر" المحلي الموجود في دبي، وتم اعتقاله في آذار/ مارس الماضي، قبل أن يُقتل تحت التعذيب مؤخرا داخل معتقله.

 

وقالت المصادر إن هؤلاء الجواسيس، كانوا يعملون ضمن "الجيش الإلكتروني" السعودي الذي أسسه سعود القحطاني، المساعد السابق لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

 

ولفت موقع "ميدل إيست مونيتور"، أول أمس الإثنين، إلى أن القحطاني كان قد كتب في السابق في تغريدة، أن "الأسماء المزيفة" الذي تدير صفحات على موقع "تويتر"، لن تحمي أصحابها الحقيقيين من السلطات السعودية.