من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الثلاثاء 07 يوليو 2020 الساعة 09:01 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
رايك فى تعامل الاعلام مع فيروس كورونا
حقيقي و موضوعي
التقليل والتعتيم
التهويل والتخويف
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

وزير الإعلام :حددنا مع الداخلية 4 ضوابط لحركة الصحفيين والإعلاميين فى الحظر ... وداعًا كورونا.. فرنسا تزف بشري سارة عن دوائين للفيروس القاتل ... وزير الإعلام: قرار حظر حركة المواطنين لا يشمل الصحفيين والإعلاميين ... وفاة إعلامى شهير من زيمبابوى يبلغ من العمر 30 عاما بفيروس كورونا ... لجنة الصحة في الصين: خطر انتقال فيروس كورونا لا يزال قائما ... نيويورك تايمز: نقص الكمامات يكسر كبرياء أمريكا ويحوجها للصين ... مدبولي يحذر: عقوبات بالغرامة والحبس للمخالفين لقرار الحظر بسبب كوورنا ... لمدة أسبوعين.. رئيس الوزراء يعلن تفاصيل حظر التجوال لمواجهة كورونا ... صحفي بالمكتب الإعلامي في البيت الأبيض مشتبه بإصابته بكورونا ... الكويت: السجن 10 سنوات لمن يتعمد نقل عدوى كورونا ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

الصين تطرد 13 مراسلا لصحف أمريكية .. والسبب ؟!

 
0 عدد التعليقات: 172 عدد القراءات: 18-03-2020 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

على وقع تصاعد حدة الحرب الكلامية بين واشنطن وبكين حول فيروس كورونا المستجد (كوفيدــ19)، قررت السلطات الصينية طرد صحفيين أمريكيين مقيمين على أراضيها، فى خطوة قالت إنها ردًا على التضييقات التى تمارسها واشنطن على عمل وسائل الإعلام الصينية الرسمية فى الولايات المتحدة.
وأمهلت السلطات الصينية المراسلين الأمريكيين فى الصين لصحف نيويورك تايمز وواشنطن بوست وول ستريت جورنال حتى اليوم لتسليم بطاقاتهم الصحفية، ما يعنى فعليا طردهم.
وذكر «نادى المراسلين الأجانب فى الصين» فى بيان أن هذا الإجراء شمل 13 مراسلا على الأقل، معربا عن أسفه لأن صحفيين أصبحوا فى وضع «بيادق» فى المواجهة بين القوتين الكبيرتين. وتابع أن «الصحفيين يقومون بتنوير العالم الذى نعيش فيه، وبهذا الإجراء تفرض الصين التعتيم على نفسها»، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.
وكان ثلاثة مراسلين لصحيفة وول ستريت جورنال طردوا فى نهاية فبراير. لكن سلسلة العقوبات الجديدة تشكل بحجمها، الإجراء الأكثر صرامة الذى تتخذه السلطات الصينية ضد وسائل الإعلام الأجنبية.
وذكرت وزارة الخارجية الصينية أن هذه الإجراءات هى رد على قرار واشنطن «الفاضح» بتخفيض كبير فى عدد الصينيين الذين يسمح لهم بالعمل لخمس وسائل إعلام لبكين فى الولايات المتحدة.
وقال وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو معترضا إن «الأمرين مختلفان»، مؤكدا أن إجراءات واشنطن تستهدف «أعضاء وسائل للدعاية الإعلامية الصينية»، داعيا الصين إلى «التراجع» عن قرارات الطرد التى «تمنع العالم من معرفة ما يحدث فعليا داخل البلاد».
ورأى عدد من المشرعين الأمريكيين وصحيفتى واشنطن بوست ونيويورك تايمز أن إعلان الصين «مؤسف خصوصا فى أوج أزمة صحية عالمية تبدو فيها المعلومات مهمة أكثر من أى وقت مضى». ووصفت صحيفة وول ستريت جورنال من جهتها الإجراءات الصينية بأنها هجوم «غير مسبوق» على حرية الصحافة.
لكن، فى الوقت الذى يحاول فيه العالم تنسيق الجهود فى مواجهة الوباء العالمى، لا تكف القوتان العظميان عن تصعيد المواجهة بينهما.
فقد تبنى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب صيغة «الفيروس الصينى» ليصف فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أنه «جاء من الصين وأعتقد أنها صيغة دقيقة جدا».
وتدعو بكين إلى عدم توجيه أصابع الاتهام إليها بدون نتائج علمية حاسمة حول منشأ الفيروس الذى رصد للمرة الأولى فى ووهان فى ديسمبر الماضى.
وقد ذهب ناطق باسم الخارجية الصينية أبعد من ذلك الأسبوع الماضى عندما تحدث بدون أدلة عملية عن فرضية أن يكون الجيش الأمريكى أدخل العامل المسبب للمرض إلى بلده. ورد ترامب قائلا: «لا أقدر قول الصين إن جيشنا نقل لهم الفيروس. جيشنا لم ينقل الفيروس إلى أحد»، موضحا أنه يستخدم عبارة «فيروس صينى» ردا على هذه الاتهامات.

على وقع تصاعد حدة الحرب الكلامية بين واشنطن وبكين حول فيروس كورونا المستجد (كوفيدــ19)، قررت السلطات الصينية طرد صحفيين أمريكيين مقيمين على أراضيها، فى خطوة قالت إنها ردًا على التضييقات التى تمارسها واشنطن على عمل وسائل الإعلام الصينية الرسمية فى الولايات المتحدة.

 

وأمهلت السلطات الصينية المراسلين الأمريكيين فى الصين لصحف نيويورك تايمز وواشنطن بوست وول ستريت جورنال حتى اليوم لتسليم بطاقاتهم الصحفية، ما يعنى فعليا طردهم.

 

وذكر «نادى المراسلين الأجانب فى الصين» فى بيان أن هذا الإجراء شمل 13 مراسلا على الأقل، معربا عن أسفه لأن صحفيين أصبحوا فى وضع «بيادق» فى المواجهة بين القوتين الكبيرتين. وتابع أن «الصحفيين يقومون بتنوير العالم الذى نعيش فيه، وبهذا الإجراء تفرض الصين التعتيم على نفسها»، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

وكان ثلاثة مراسلين لصحيفة وول ستريت جورنال طردوا فى نهاية فبراير. لكن سلسلة العقوبات الجديدة تشكل بحجمها، الإجراء الأكثر صرامة الذى تتخذه السلطات الصينية ضد وسائل الإعلام الأجنبية.

 

وذكرت وزارة الخارجية الصينية أن هذه الإجراءات هى رد على قرار واشنطن «الفاضح» بتخفيض كبير فى عدد الصينيين الذين يسمح لهم بالعمل لخمس وسائل إعلام لبكين فى الولايات المتحدة.

 

وقال وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو معترضا إن «الأمرين مختلفان»، مؤكدا أن إجراءات واشنطن تستهدف «أعضاء وسائل للدعاية الإعلامية الصينية»، داعيا الصين إلى «التراجع» عن قرارات الطرد التى «تمنع العالم من معرفة ما يحدث فعليا داخل البلاد».

 

ورأى عدد من المشرعين الأمريكيين وصحيفتى واشنطن بوست ونيويورك تايمز أن إعلان الصين «مؤسف خصوصا فى أوج أزمة صحية عالمية تبدو فيها المعلومات مهمة أكثر من أى وقت مضى». ووصفت صحيفة وول ستريت جورنال من جهتها الإجراءات الصينية بأنها هجوم «غير مسبوق» على حرية الصحافة.

 

لكن، فى الوقت الذى يحاول فيه العالم تنسيق الجهود فى مواجهة الوباء العالمى، لا تكف القوتان العظميان عن تصعيد المواجهة بينهما.

 

فقد تبنى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب صيغة «الفيروس الصينى» ليصف فيروس كورونا المستجد، مؤكدا أنه «جاء من الصين وأعتقد أنها صيغة دقيقة جدا».

 

وتدعو بكين إلى عدم توجيه أصابع الاتهام إليها بدون نتائج علمية حاسمة حول منشأ الفيروس الذى رصد للمرة الأولى فى ووهان فى ديسمبر الماضى.

 

وقد ذهب ناطق باسم الخارجية الصينية أبعد من ذلك الأسبوع الماضى عندما تحدث بدون أدلة عملية عن فرضية أن يكون الجيش الأمريكى أدخل العامل المسبب للمرض إلى بلده. ورد ترامب قائلا: «لا أقدر قول الصين إن جيشنا نقل لهم الفيروس. جيشنا لم ينقل الفيروس إلى أحد»، موضحا أنه يستخدم عبارة «فيروس صينى» ردا على هذه الاتهامات.

 

 

 
عدد القراءات : 172                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

8780851

عدد الزوار اليوم

8347

المتواجدون حالياً

63

أكثر المتواجدين

18184