من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الجمعة 03 يوليو 2020 الساعة 10:14 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
رايك فى تعامل الاعلام مع فيروس كورونا
حقيقي و موضوعي
التقليل والتعتيم
التهويل والتخويف
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

وزير الإعلام :حددنا مع الداخلية 4 ضوابط لحركة الصحفيين والإعلاميين فى الحظر ... وداعًا كورونا.. فرنسا تزف بشري سارة عن دوائين للفيروس القاتل ... وزير الإعلام: قرار حظر حركة المواطنين لا يشمل الصحفيين والإعلاميين ... وفاة إعلامى شهير من زيمبابوى يبلغ من العمر 30 عاما بفيروس كورونا ... لجنة الصحة في الصين: خطر انتقال فيروس كورونا لا يزال قائما ... نيويورك تايمز: نقص الكمامات يكسر كبرياء أمريكا ويحوجها للصين ... مدبولي يحذر: عقوبات بالغرامة والحبس للمخالفين لقرار الحظر بسبب كوورنا ... لمدة أسبوعين.. رئيس الوزراء يعلن تفاصيل حظر التجوال لمواجهة كورونا ... صحفي بالمكتب الإعلامي في البيت الأبيض مشتبه بإصابته بكورونا ... الكويت: السجن 10 سنوات لمن يتعمد نقل عدوى كورونا ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

في ذكرى مئويته.. الملك فاروق كما عرفه مستشاره الصحفي

 
0 عدد التعليقات: 208 عدد القراءات: 11-02-2020 بتاريخ: محمد حسين كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

تمر اليوم - 11 فبراير، ذكرى ميلاد ملك مصر السابق فاروق الأول، والذي ولد بالقاهرة في فبراير 1920، وأطاحت به ثورة يوليو 1952 ليسدل ستار الحقبة الملكية وتبدأ مصر عهدها الجمهوري.
ومع ذكرى ميلاده المئوية، نستعرض سطورا من كتاب "10 سنوات مع فاروق"، والذي كتبه كريم ثابت مستشار الصحفي للملك لـ10 سنوات بداية من 1942 وحتى رحيله في يوليو 1952:
- لم يحزن على وفاة رئيس ديوانه!
وفي وفاة أحمد حسنين باشا رئيس ديوانه يقول ثابت: لاحظت أنه لا يتحسر على رائده ولا يذكره بعبارة واحدة تنم على حزنه، وبينما كنت أتوقع أن أسمع منه كلمة في رثائه، قال: "تركنا واحنا في عز الشغل"، وبعد قليل أنعم عل اسمه بالوشاح، وفسر الناس هذا التكريم لرئيس ديوانه بعد وفاته تحية لإخلاصه وتقديراً لخدماته، أما هو فقال: "لكي يتمكنوا من تشييع جنازته عسكرياً"، وخيل إليّ أن الملك يكرم ذكرى رائده ورئيس ديوانه لكي يثني الناس على وفاته، أما فاروق الرجل فلم يذرف عليه دمعة واحدة.
- رفض طلب تشرشل بالاستشفاء في أسوان!
يرى كريم ثابت أن حياة الملك فاروق، كان يملؤها الكثير من التناقضات في مواقفه، فموقفه من الإنجليز الذي توتر بعد حصار قصره في فبراير، لإجباره على تكليف مصطفى النحاس باشا بتشكيل الحكومة، سرعان ما تبدل حيث أعرب للإنجليز عن نسيانه لحادث فبراير، وأن مصر مستعدة للتعاون مع بريطانيا.
ولكن مع بدايات عام 1951، وبينما كان تشرشل على رأس المعارضة البريطانية، قرر أن يقضي فترة نقاهته في أسوان، بعيدا عن ضوضاء السياسة ليتمتع بدفء الشمس وتصوير منلاظرها الخلابة.
وأرسلت السفارة المصرية في لندن إلى القاهرة، تقول إن تشرشل يود أن يعرف رأي السلطات المصرية في هذا الموضوع، أي قدومه إلى مصر واستشفائه في أسوان، وكان لا بد من إبلاغ الملك، عن طريق النحاس باشا بالطلب، ولم يخطر للنحاس أو أي أحد من رجال القصر، أن الملك سيرفض، ولكن إذا بالملك فاروق يفاجئهم بأنه لا يريد لتشرشل المجيء لمصر، لتخطر الحكومة المصرية السفارة المصرية بإنجلترا بأن هناك مباحثات دائرة بين مصر وبريطانيا بشأن إلغاء معاهدة 1936، وقد يؤثر ذلك على تأمين السيد تشرشل في زيارته.
ولكن أدرك حينها تشرشل، أن فاروق ما زال يضمر عداوة له، وأنه غير مرغوب به في مصر!
- فاروق والدستور الموازي!
يتحدث كريم ثابت عن بداية تسلمه عمله، كمستشار صحفي بالقصر الملكي، بأنه اكتشف أن العلاقة بين الحكومة والقصر تقوم على دستورين: أحدهما الدستور المكتوب، والذي يقسم السلطات، ويوضح الحقوق والواجبات، والآخر هو الدستور المكتوم- على حد وصف ثابت- وهو العرف الذي أجراه فاروق داخل القصر، وأصبح بمرور الوقت له قوة القانون أو قوة أكبر من القانون في أحيان كثيرة.

تمر اليوم - 11 فبراير، ذكرى ميلاد ملك مصر السابق فاروق الأول، والذي ولد بالقاهرة في فبراير 1920، وأطاحت به ثورة يوليو 1952 ليسدل ستار الحقبة الملكية وتبدأ مصر عهدها الجمهوري.

 

ومع ذكرى ميلاده المئوية، نستعرض سطورا من كتاب "10 سنوات مع فاروق"، والذي كتبه كريم ثابت مستشار الصحفي للملك لـ10 سنوات بداية من 1942 وحتى رحيله في يوليو 1952:

 

- لم يحزن على وفاة رئيس ديوانه!

 

وفي وفاة أحمد حسنين باشا رئيس ديوانه يقول ثابت: لاحظت أنه لا يتحسر على رائده ولا يذكره بعبارة واحدة تنم على حزنه، وبينما كنت أتوقع أن أسمع منه كلمة في رثائه، قال: "تركنا واحنا في عز الشغل"، وبعد قليل أنعم عل اسمه بالوشاح، وفسر الناس هذا التكريم لرئيس ديوانه بعد وفاته تحية لإخلاصه وتقديراً لخدماته، أما هو فقال: "لكي يتمكنوا من تشييع جنازته عسكرياً"، وخيل إليّ أن الملك يكرم ذكرى رائده ورئيس ديوانه لكي يثني الناس على وفاته، أما فاروق الرجل فلم يذرف عليه دمعة واحدة.

 

- رفض طلب تشرشل بالاستشفاء في أسوان!

 

يرى كريم ثابت أن حياة الملك فاروق، كان يملؤها الكثير من التناقضات في مواقفه، فموقفه من الإنجليز الذي توتر بعد حصار قصره في فبراير، لإجباره على تكليف مصطفى النحاس باشا بتشكيل الحكومة، سرعان ما تبدل حيث أعرب للإنجليز عن نسيانه لحادث فبراير، وأن مصر مستعدة للتعاون مع بريطانيا.

 

ولكن مع بدايات عام 1951، وبينما كان تشرشل على رأس المعارضة البريطانية، قرر أن يقضي فترة نقاهته في أسوان، بعيدا عن ضوضاء السياسة ليتمتع بدفء الشمس وتصوير منلاظرها الخلابة.

 

وأرسلت السفارة المصرية في لندن إلى القاهرة، تقول إن تشرشل يود أن يعرف رأي السلطات المصرية في هذا الموضوع، أي قدومه إلى مصر واستشفائه في أسوان، وكان لا بد من إبلاغ الملك، عن طريق النحاس باشا بالطلب، ولم يخطر للنحاس أو أي أحد من رجال القصر، أن الملك سيرفض، ولكن إذا بالملك فاروق يفاجئهم بأنه لا يريد لتشرشل المجيء لمصر، لتخطر الحكومة المصرية السفارة المصرية بإنجلترا بأن هناك مباحثات دائرة بين مصر وبريطانيا بشأن إلغاء معاهدة 1936، وقد يؤثر ذلك على تأمين السيد تشرشل في زيارته.

 

ولكن أدرك حينها تشرشل، أن فاروق ما زال يضمر عداوة له، وأنه غير مرغوب به في مصر!

 

- فاروق والدستور الموازي!

 

يتحدث كريم ثابت عن بداية تسلمه عمله، كمستشار صحفي بالقصر الملكي، بأنه اكتشف أن العلاقة بين الحكومة والقصر تقوم على دستورين: أحدهما الدستور المكتوب، والذي يقسم السلطات، ويوضح الحقوق والواجبات، والآخر هو الدستور المكتوم- على حد وصف ثابت- وهو العرف الذي أجراه فاروق داخل القصر، وأصبح بمرور الوقت له قوة القانون أو قوة أكبر من القانون في أحيان كثيرة.

نقلاً عن " بوابة الشروق "

 

 

 
عدد القراءات : 208                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

8749800

عدد الزوار اليوم

7713

المتواجدون حالياً

45

أكثر المتواجدين

18184