من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

السبت 25 يناير 2020 الساعة 04:57 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل أنت راضي عن التغطية الإعلامية لكأس الأمم الأفريقية ؟
لا
نعم
غير مهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

عاجل: فيروس كورونا يصل السعودية ... ألمانيا: السلام في ليبيا يصب في مصلحة دول الجوار ... بدء التسجيل بعمومية 'شُعبة المصورين' ... عودة أزمة منع الصحفيين الأعضاء بـ نادي الزمالك من الدخول ... هكذا تحمي نفسك من فيروس كورونا الغامض ... وزير الخارجية المصري: تركيا لا تتوانى في استقدام مقاتلين أجانب إلى ليبيا ... الموت يغيب رئيس تحرير جريدة عمان السابق ... تحذير من متصفح شهير يدعم تطبيقات مشبوهة تسحب أموالك ... ماليزيا تعيد النفايات لأمريكا وبريطانيا وتقول إنها لن تكون "مستودعا للقمامة" ... لوكسمبورغ: يجب على الأوروبيين الاعتراف بدولة فلسطين ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

رئيس تحرير البيان الإماراتية: شائعات "الأقزام" لن تؤثر على متانة علاقاتنا بالسعودية

 
0 عدد التعليقات: 81 عدد القراءات: 17-12-2019 بتاريخ: إيمان حنا كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

أكدت الكاتبة الإماراتية ورئيس تحرير البيان منى بوسمرة متانة العلاقات الأخوية التى تجمع الإمارات والسعودية والتى تتمتع من القومة بما يمكنها من  الصمود فى وجه أى شائعات تصدر عمن وصفتهم بـ"الأقزام" محاولة النيل من قوة تلك العلاقات الأخوية.
أضافت بوسمرة فى افتتاحية "البيان" اليوم، أن حملة التشويه التى يطلقها مأجورون، والدعوة إلى مقاطعة منتجات الإمارات في السوق السعودية، هى حملات كاذبة مغرضة ، مؤكدة أن حبل الكذب قصير، و ينهار سريعاً، فكيف يصمد في وقت تزداد فيه قوة العلاقات الإماراتية السعودية متانة، ويتعمق فيه التحالف بينهما إلى حد يكاد يصل إلى الاندماج الاقتصادي بين أكبر اقتصادين عربيين؟
واستكملت بوسمرة قائلة، الشهادة بجودة المنتجات الإماراتية سواء كانت مصنعة في المناطق الحرة أو خارجها، لا تحتاج إلى تقييم أولئك المأجورين؛ لأنها تتمتع وتحمل أكثر الشهادات العالمية ثقة، ومن مؤسسات مشهود لها بالنزاهة والصرامة في تطبيق مواصفات الصحة والسلامة ومكافحة التقليد والغش التجاري، فمنذ تأسيس المنطقة الحرة في جبل علي ومنتجاتها تصل إلى السوق السعودي بالجودة ذاتها، بل تزداد جودة مع الأيام، كما أنها تصدر إلى 198 دولة حول العالم، ولم يشتكِ منها أحد منذ بدأ الإنتاج، وهذا أهم علامة جودة لتلك المنتجات ولا يقل عن شهادات الآيزو التي حصلت عليها.
والمقصود أن الحملة في هذا التوقيت المفاجئ تخدم أجندة خبيثة، لا يخفى على الخبير والبسيط معرفة مصدرها، وأنها لا تستهدف منتجات الإمارات بقدر ما تستهدف المسّ بالعلاقة الاستراتيجية بين الإمارات والسعودية ومحاولة خلخلتها في ظرف إقليمي يستدعي مزيداً من الترابط في مواجهة مخططات التآمر على المنطقة.
واللافت أن هذه الحملة تزامنت مع حملة حاولت النيل من مواقف أبرز الرموز الوطنية وهو الشيخ محمد بن زايد، فالرابط بين هذه وتلك واضح وضوح الشمس، والهدف واحد وهو التآمر على الإمارات على مواقف الإمارات التي صمدت في مواجهة مخططات الشر التي تحيكها أيادي الغدر في الخفاء.
من يعرف الإمارات، واختبر مواقفها، يعرف صلابتها؛ لأنها مواقف تميل ناحية الحق والصواب، بما يخدم الأهداف الوطنية والقومية والإنسانية، لذلك من يراهن على ابتزاز الإمارات واهم؛ لأن الذي اختار الحق وضفة النور، وابتعد عن ضفاف الظلام والدسائس والظلم، لن تؤثر فيه مثل تلك الحملات المشبوهة.
واختتمت بوسمرة مقالها بعبارة "نحن على ثقة بأن مثل تلك الحملات تتلاشى سريعاً؛ لأنها لا تستند لأي أساس أو منطق، كما أنها استهدفت العنوان الخطأ الذي لا يحيد عن الصواب، في كل ما يصدر عنه، وفي علاقاته ومواقفه المبدئية، غير القابلة للتصرف، أمام أقزام الشائعات."
أكدت الكاتبة الإماراتية ورئيس تحرير البيان منى بوسمرة متانة العلاقات الأخوية التى تجمع الإمارات والسعودية والتى تتمتع من القومة بما يمكنها من  الصمود فى وجه أى شائعات تصدر عمن وصفتهم بـ"الأقزام" محاولة النيل من قوة تلك العلاقات الأخوية.
أضافت بوسمرة اليوم، أن حملة التشويه التى يطلقها مأجورون، والدعوة إلى مقاطعة منتجات الإمارات في السوق السعودية، هى حملات كاذبة مغرضة ، مؤكدة أن حبل الكذب قصير، و ينهار سريعاً، فكيف يصمد في وقت تزداد فيه قوة العلاقات الإماراتية السعودية متانة، ويتعمق فيه التحالف بينهما إلى حد يكاد يصل إلى الاندماج الاقتصادي بين أكبر اقتصادين عربيين؟
واستكملت بوسمرة قائلة، الشهادة بجودة المنتجات الإماراتية سواء كانت مصنعة في المناطق الحرة أو خارجها، لا تحتاج إلى تقييم أولئك المأجورين؛ لأنها تتمتع وتحمل أكثر الشهادات العالمية ثقة، ومن مؤسسات مشهود لها بالنزاهة والصرامة في تطبيق مواصفات الصحة والسلامة ومكافحة التقليد والغش التجاري، فمنذ تأسيس المنطقة الحرة في جبل علي ومنتجاتها تصل إلى السوق السعودي بالجودة ذاتها، بل تزداد جودة مع الأيام، كما أنها تصدر إلى 198 دولة حول العالم، ولم يشتكِ منها أحد منذ بدأ الإنتاج، وهذا أهم علامة جودة لتلك المنتجات ولا يقل عن شهادات الآيزو التي حصلت عليها.
والمقصود أن الحملة في هذا التوقيت المفاجئ تخدم أجندة خبيثة، لا يخفى على الخبير والبسيط معرفة مصدرها، وأنها لا تستهدف منتجات الإمارات بقدر ما تستهدف المسّ بالعلاقة الاستراتيجية بين الإمارات والسعودية ومحاولة خلخلتها في ظرف إقليمي يستدعي مزيداً من الترابط في مواجهة مخططات التآمر على المنطقة.
واللافت أن هذه الحملة تزامنت مع حملة حاولت النيل من مواقف أبرز الرموز الوطنية وهو الشيخ محمد بن زايد، فالرابط بين هذه وتلك واضح وضوح الشمس، والهدف واحد وهو التآمر على الإمارات على مواقف الإمارات التي صمدت في مواجهة مخططات الشر التي تحيكها أيادي الغدر في الخفاء.
من يعرف الإمارات، واختبر مواقفها، يعرف صلابتها؛ لأنها مواقف تميل ناحية الحق والصواب، بما يخدم الأهداف الوطنية والقومية والإنسانية، لذلك من يراهن على ابتزاز الإمارات واهم؛ لأن الذي اختار الحق وضفة النور، وابتعد عن ضفاف الظلام والدسائس والظلم، لن تؤثر فيه مثل تلك الحملات المشبوهة.
واختتمت بوسمرة مقالها بعبارة "نحن على ثقة بأن مثل تلك الحملات تتلاشى سريعاً؛ لأنها لا تستند لأي أساس أو منطق، كما أنها استهدفت العنوان الخطأ الذي لا يحيد عن الصواب، في كل ما يصدر عنه، وفي علاقاته ومواقفه المبدئية، غير القابلة للتصرف، أمام أقزام الشائعات."
نقلاً عن " اليوم السابع "

 

 

 
عدد القراءات : 81                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

7668412

عدد الزوار اليوم

1408

المتواجدون حالياً

48

أكثر المتواجدين

18184