من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

السبت 14 ديسمبر 2019 الساعة 11:56 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل أنت راضي عن التغطية الإعلامية لكأس الأمم الأفريقية ؟
لا
نعم
غير مهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

يوتيوب يحدث سياسة التحرش بفرض حظر على التهديدات الضمنية والإهانات ... اتحاد الصحفيين العرب يتضامن مع الإعلام الفلسطيني ... اليوم.. مجلس نقابة الصحفيين يعقد اجتماعه الدوري ... "إغراق أي سفينة تركية"... حفتر يصدر أمرا عاجلا بشأن قرار أردوغان ... الجامعة العربية تدعو لإطلاق حملة تضامن مع الإعلام الفلسطيني غدا ... الدفاع السعودية تعلن سقوط مقذوفات من اليمن على أحد مستشفيات المملكة ... نقابة الصحفيين اليمنيين ترفض محاكمة 10 من أعضائها ... كاتب صحفى: مصر أسست بنية تحتية قوية فى ملف حقوق الإنسان ... صحفي سعودي: بيان القمة يؤكد على وحدة الخليج ضد التهديدات الإيرانية ... قناة رسمية في إيطاليا ترفض بث حوار مع الأسد ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

صحفي تركي بارز ينضم لفريق داود أوغلو متخليًا عن ولائه لأردوغان

 
0 عدد التعليقات: 68 عدد القراءات: 02-12-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

حملة الانشقاقات لا تعرف طريق التوقف داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، حيث لم تقتصر على قيادات الحزب فقط وإنما بدأت تضم الصف الثاني من الموالين للرئيس أردوغان أيضًا.
تقول تسريبات إن الكاتب الصحافي في جريدة “قرار” هاكان ألبيراق، المعروف بولائه الشديد لأردوغان وحزب العدالة والتنمية، سيكون بين الأعضاء المؤسسين في حزب داود أوغلو الذي أوشك على تأسيسه.
داود أوغلو كان قد أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية في 13 سبتمبر/ أيلول الماضي، مع عدد من أعضاء وقيادات حزب العدالة والتنمية، بعد أن تم تحويلهم إلى اللجنة التأديبية استعدادًا لفصلهم من الحزب. بعدها أعلن داود أوغلو تسريع وتيرة تأسيس حزبه الجديد الذي سيضم إليه عدد من الأعضاء السابقين والحاليين من حزب أردوغان.
معلومات مصدرها فريق داود أوغلو تتحدث عن أن الحزب الجديد سيتم الإعلان عنه خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وسيكون بين أعضائه الصحافي المستقيل عن جريدة “قرار” هاكان ألبيراق.
هاكان ألبيراق كان قد أعلن في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، مغادرته لجريدة “قرار” التي استمر في الكتابة لها ثلاث أعوام ونصف، حيث قال في آخر مقال له: “أصدقائي الأعزاء… أنا أنهي كتاباتي في جريدة “قرار” بسبب بعض المشاغل الجديدة”، مقدمًا إشارات إلى أنه سيبدأ في العمل السياسي.
يذكر أن ألبيراق كان قال في لقاء تليفزيوني، في صدد مدحه أردوغان: “لم أعد أحلم يا سيدي (أردوغان)، لأنك تحقق كل شيء قبل أن أحلم به”.
وكانت فاطمة بوستال أونسال، أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أن الاستقالات التي يشهدها حزب العدالة والتنمية الحاكم “تأخرت كثيًرا” وقالت إن لجوء أعضاء مستقيلن من الحزب الحاكم لتدشين أحزاب جديدة سببه انعدام الحلول للمشاكل التي طرحوها.
وأكدت أونسال أن تدشين الأحزاب الجديدة نجم عن انعدام الحلول، قائلة: “كان النواب يتناولون فيما بينهم المشكلات التي يشهدها الحزب. وأعلم أنهم كانوا يشعرون بالاستياء من الفوضى التي شهدتها تركيا خلال حالة الطوارئ المعلنة بعد الانقلاب الفاشل -في 2016-. وعند طرحهم المشكلات لا يجدون حلولا على أرض الواقع، وهو ما تسبب في حدوث انشقاقات. ومؤخرا استقال -النائب السابق- مصطفى ينر أوغلو من الحزب الحاكم لهذه الأسباب، لكن هذه الاستقالات لم تكن مفاجئة بل تأخرت كثيرا”.
وتتواصل موجات الاستقالات الجماعية في صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، منذ أعلن وزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان في يوليو/ تموز الماضي استقالته، ومن بعده رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو.
تقارير النيابة العامة التابعة للمحكمة العليا، كشفت أن عدد أعضاء حزب العدالة والتنمية كان 9 ملايين و874 ألفًا و843 عضوًا في 6 سبتمبر/ أيلول الماضي، إلا أنه تراجع إلى 9 ملايين و816 ألفًا و987 عضوًا خلال الشهرين الأخيرين، بتراجع بلغ نحو 57 ألفًا و856 عضوًا.
وكان في العام الذي شهد المحاولة الانقلابية، عدد أعضاء حزب العدالة والتنمية، في أغسطس/ آب 2016 يبلغ 10 ملايين و719 ألفًا و234 عضوًا؛ إلا أن الأرقام الصادرة عن المحكمة العليا كشفت تراجع عدد أعضاء الحزب منذ أغسطس/ آب 2018 وحتى الآن بنحو 902 ألفًا و256 عضوًا.
وكشف علي باباجان الثلاثاء الماضي أن الإعلان عن حزبه الجديد سيكون في مطلع عام 2020 القادم أي في يناير/ كانون الثاني القادم، فيما كشف مقربون من أحمد داود أوغلو أن شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل سيشهد الإعلان عن حزب رئيس الوزراء الأسبق.
حزب العدالة والتنمية، تركيا، الحزب الجديد، استقالات من العدالة والتنمية، علي باباجان، أحمد داود أوغلو، فاطمة بوستال أونسال

حملة الانشقاقات لا تعرف طريق التوقف داخل حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، حيث لم تقتصر على قيادات الحزب فقط وإنما بدأت تضم الصف الثاني من الموالين للرئيس أردوغان أيضًا.

 

تقول تسريبات إن الكاتب الصحافي في جريدة “قرار” هاكان ألبيراق، المعروف بولائه الشديد لأردوغان وحزب العدالة والتنمية، سيكون بين الأعضاء المؤسسين في حزب داود أوغلو الذي أوشك على تأسيسه.

 

داود أوغلو كان قد أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية في 13 سبتمبر/ أيلول الماضي، مع عدد من أعضاء وقيادات حزب العدالة والتنمية، بعد أن تم تحويلهم إلى اللجنة التأديبية استعدادًا لفصلهم من الحزب. بعدها أعلن داود أوغلو تسريع وتيرة تأسيس حزبه الجديد الذي سيضم إليه عدد من الأعضاء السابقين والحاليين من حزب أردوغان.

 

معلومات مصدرها فريق داود أوغلو تتحدث عن أن الحزب الجديد سيتم الإعلان عنه خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وسيكون بين أعضائه الصحافي المستقيل عن جريدة “قرار” هاكان ألبيراق.

 

هاكان ألبيراق كان قد أعلن في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، مغادرته لجريدة “قرار” التي استمر في الكتابة لها ثلاث أعوام ونصف، حيث قال في آخر مقال له: “أصدقائي الأعزاء… أنا أنهي كتاباتي في جريدة “قرار” بسبب بعض المشاغل الجديدة”، مقدمًا إشارات إلى أنه سيبدأ في العمل السياسي.

 

يذكر أن ألبيراق كان قال في لقاء تليفزيوني، في صدد مدحه أردوغان: “لم أعد أحلم يا سيدي (أردوغان)، لأنك تحقق كل شيء قبل أن أحلم به”.

 

وكانت فاطمة بوستال أونسال، أحد مؤسسي حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، أن الاستقالات التي يشهدها حزب العدالة والتنمية الحاكم “تأخرت كثيًرا” وقالت إن لجوء أعضاء مستقيلن من الحزب الحاكم لتدشين أحزاب جديدة سببه انعدام الحلول للمشاكل التي طرحوها.

 

وأكدت أونسال أن تدشين الأحزاب الجديدة نجم عن انعدام الحلول، قائلة: “كان النواب يتناولون فيما بينهم المشكلات التي يشهدها الحزب. وأعلم أنهم كانوا يشعرون بالاستياء من الفوضى التي شهدتها تركيا خلال حالة الطوارئ المعلنة بعد الانقلاب الفاشل -في 2016-. وعند طرحهم المشكلات لا يجدون حلولا على أرض الواقع، وهو ما تسبب في حدوث انشقاقات. ومؤخرا استقال -النائب السابق- مصطفى ينر أوغلو من الحزب الحاكم لهذه الأسباب، لكن هذه الاستقالات لم تكن مفاجئة بل تأخرت كثيرا”.

 

وتتواصل موجات الاستقالات الجماعية في صفوف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، منذ أعلن وزير الاقتصاد الأسبق علي باباجان في يوليو/ تموز الماضي استقالته، ومن بعده رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو.

 

تقارير النيابة العامة التابعة للمحكمة العليا، كشفت أن عدد أعضاء حزب العدالة والتنمية كان 9 ملايين و874 ألفًا و843 عضوًا في 6 سبتمبر/ أيلول الماضي، إلا أنه تراجع إلى 9 ملايين و816 ألفًا و987 عضوًا خلال الشهرين الأخيرين، بتراجع بلغ نحو 57 ألفًا و856 عضوًا.

 

وكان في العام الذي شهد المحاولة الانقلابية، عدد أعضاء حزب العدالة والتنمية، في أغسطس/ آب 2016 يبلغ 10 ملايين و719 ألفًا و234 عضوًا؛ إلا أن الأرقام الصادرة عن المحكمة العليا كشفت تراجع عدد أعضاء الحزب منذ أغسطس/ آب 2018 وحتى الآن بنحو 902 ألفًا و256 عضوًا.

 

وكشف علي باباجان الثلاثاء الماضي أن الإعلان عن حزبه الجديد سيكون في مطلع عام 2020 القادم أي في يناير/ كانون الثاني القادم، فيما كشف مقربون من أحمد داود أوغلو أن شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل سيشهد الإعلان عن حزب رئيس الوزراء الأسبق.

حزب العدالة والتنمية، تركيا، الحزب الجديد، استقالات من العدالة والتنمية، علي باباجان، أحمد داود أوغلو، فاطمة بوستال أونسال

 

 

 
عدد القراءات : 68                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

7407710

عدد الزوار اليوم

6482

المتواجدون حالياً

56

أكثر المتواجدين

18184