من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الخميس 20 فبراير 2020 الساعة 04:23 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟
نعم
لا
غير مهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

رئيس نقابة العاملين بوسائل الإعلام: لا نعطى لأعضائنا صفة صحفى أو مذيع ... مدعى عام سويسرا يوجه اتهامات لناصر الخليفى رئيس مجموعة بى.إن الإعلامية ... الصين تدرج رسميا عقاقير في قائمة أدوية فيروس كورونا ... نقابة الصحفيين: نحن الجهة الوحيدة الممثلة لأصحاب المهنة ونحذر من الكيانات غير القانونية ... الصحفيين العرب: حرية الصحافة بالعالم العربى على جدول أعمال المكتب الدائم ... اليابان تعلن وفاة أول حالتين مصابتين بفيروس كورونا من ركاب السفينة "دايموند برنسيس" ... المتوفيان بكورونا في إيران لم يتواصلا مع صينيين... والسلطات تحقق لمعرفة السبب ... ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في البر الرئيسي للصين إلى 2118 شخصا ... نقابة الصحفيين التونسيين: استنطاق الصحفيين لدى الفرق الأمنية ممارسة تدخل في خانة الهرسلة ... استقلال الصحافة يدعو الصحفيين لدعم قرار الموسيقيين ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

مطالب دولية لإنقاذ الصحافة في تركيا

 
0 عدد التعليقات: 95 عدد القراءات: 24-09-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

جنيف - تقدمت منظمات إعلامية دولية برسالة مشتركة إلى لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تطالب بالتحرك من أجل اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حرية الصحافة وسيادة القانون في تركيا.
وطالبت 12 منظمة دولية خلال الجلسة الثانية والأربعين للجنة حقوق الإنسان المنعقدة حاليا في جنيف، بالعمل على إنهاء السياسات القمعية التي تمارسها الحكومة ضد حرية الصحافة والتعبير عن الرأي، وفق ما ذكرت صحيفة “زمان” التركية.
وأعربت المنظمات في الرسالة المشتركة عن المخاوف بشأن مواصلة الحكومة التركية ضغوطها على المجتمع المدني والإعلام بما يشمل إصدارها العشرات من أحكام السجن.
ودعت المنظمات اللجنة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان سيادة القانون في تركيا وإنهاء الاعتداءات على حرية الإعلام والمجتمع المدني.
وأشارت إلى الضغوط الكبيرة التي يواجهها الصحافيون والإعلاميون ورفع دعاوى تعسفية بحق الصحافيين والمؤسسات الإعلامية وحجب المواقع الإلكترونية.
وأوضحت في رسالتها، أن الحكومة التركية على مدار الثلاث سنوات الأخيرة، كثفت سياستها القمعية تجاه المعارضة، ولم تعد هناك حرية للتعبير عن الرأي. وعلى الرغم من إلغاء حالة الطوارئ في يوليو 2018 لا تزال تتواصل الضغوط الحكومية تجاه الإعلام والمجتمع المدني.
ومنذ المحاولة الانقلابية الفاشلة عام 2016 تم إغلاق 180 مؤسسة إعلامية على الأقل وحُظر الدخول إلى أكثر من 220 ألف موقع إلكتروني واعتقل 132 صحافيا وإعلاميا على الأقل.
وتم تصنيف المئات من الصحافيين كعناصر إرهابية لمجرد قيامهم بمهامهم وتمت محاكمتهم دون أي أدلة، كما يتم القضاء على سيادة القانون في تركيا بشكل ممنهج.
وشهد الأسبوع الماضي إسقاط إدانات ستة من العاملين في صحيفة جمهوريت، وتمت المطالبة بسجن الصحافي أحمد شيك لمدة 30 عاما بحجة الترويج للإرهاب وتعرض لاتهامات لا أساس لها من الصحة كإهانة الدولة التركية.
وقال محاميان في صحيفة جمهوريت التركية المعارضة إن محكمة الاستئناف العليا في البلاد قضت، الخميس، بإطلاق سراح ستة صحافيين سابقين في الصحيفة كانوا مسجونين في تهم تتعلق بالإرهاب.
وكان قد حُكم على الصحافيين بالسجن لمدد تقل عن خمس سنوات، وهو ما ينتهي عادة بتعليق تنفيذ الحكم في المحاكم التركية. لكن المحاميين أوضحا أن محاسبا سابقا بالصحيفة سيظل مسجونا على الأرجح.
وواجه الصحافيون تهم دعم حزب العمال الكردستاني المحظور، وجبهة حزب التحرير الشعبي اليساري، وشبكة فتح الله كولن التي تتهمها تركيا بالضلوع في الانقلاب الفاشل عام 2016.
ومن بين الموقعين على الرسالة المشتركة، الرابطة الدولية لحقوق رسامي الكاريكاتير ولجنة حماية الصحافيين والمركز الأوروبي للإعلام وحرية الصحافة ومؤشر الرقابة والاتحاد الأوروبي للصحافيين ونادي القلم الدولي ونادي القلم في كل من الولايات المتحدة والنرويج وبريطانيا والدنمارك وألمانيا.

جنيف - تقدمت منظمات إعلامية دولية برسالة مشتركة إلى لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة تطالب بالتحرك من أجل اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حرية الصحافة وسيادة القانون في تركيا.

 

وطالبت 12 منظمة دولية خلال الجلسة الثانية والأربعين للجنة حقوق الإنسان المنعقدة حاليا في جنيف، بالعمل على إنهاء السياسات القمعية التي تمارسها الحكومة ضد حرية الصحافة والتعبير عن الرأي، وفق ما ذكرت صحيفة “زمان” التركية.

 

وأعربت المنظمات في الرسالة المشتركة عن المخاوف بشأن مواصلة الحكومة التركية ضغوطها على المجتمع المدني والإعلام بما يشمل إصدارها العشرات من أحكام السجن.

 

ودعت المنظمات اللجنة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان سيادة القانون في تركيا وإنهاء الاعتداءات على حرية الإعلام والمجتمع المدني.

 

وأشارت إلى الضغوط الكبيرة التي يواجهها الصحافيون والإعلاميون ورفع دعاوى تعسفية بحق الصحافيين والمؤسسات الإعلامية وحجب المواقع الإلكترونية.

 

وأوضحت في رسالتها، أن الحكومة التركية على مدار الثلاث سنوات الأخيرة، كثفت سياستها القمعية تجاه المعارضة، ولم تعد هناك حرية للتعبير عن الرأي. وعلى الرغم من إلغاء حالة الطوارئ في يوليو 2018 لا تزال تتواصل الضغوط الحكومية تجاه الإعلام والمجتمع المدني.

 

ومنذ المحاولة الانقلابية الفاشلة عام 2016 تم إغلاق 180 مؤسسة إعلامية على الأقل وحُظر الدخول إلى أكثر من 220 ألف موقع إلكتروني واعتقل 132 صحافيا وإعلاميا على الأقل.

 

وتم تصنيف المئات من الصحافيين كعناصر إرهابية لمجرد قيامهم بمهامهم وتمت محاكمتهم دون أي أدلة، كما يتم القضاء على سيادة القانون في تركيا بشكل ممنهج.

 

وشهد الأسبوع الماضي إسقاط إدانات ستة من العاملين في صحيفة جمهوريت، وتمت المطالبة بسجن الصحافي أحمد شيك لمدة 30 عاما بحجة الترويج للإرهاب وتعرض لاتهامات لا أساس لها من الصحة كإهانة الدولة التركية.

 

وقال محاميان في صحيفة جمهوريت التركية المعارضة إن محكمة الاستئناف العليا في البلاد قضت، الخميس، بإطلاق سراح ستة صحافيين سابقين في الصحيفة كانوا مسجونين في تهم تتعلق بالإرهاب.

 

وكان قد حُكم على الصحافيين بالسجن لمدد تقل عن خمس سنوات، وهو ما ينتهي عادة بتعليق تنفيذ الحكم في المحاكم التركية. لكن المحاميين أوضحا أن محاسبا سابقا بالصحيفة سيظل مسجونا على الأرجح.

 

وواجه الصحافيون تهم دعم حزب العمال الكردستاني المحظور، وجبهة حزب التحرير الشعبي اليساري، وشبكة فتح الله كولن التي تتهمها تركيا بالضلوع في الانقلاب الفاشل عام 2016.

 

ومن بين الموقعين على الرسالة المشتركة، الرابطة الدولية لحقوق رسامي الكاريكاتير ولجنة حماية الصحافيين والمركز الأوروبي للإعلام وحرية الصحافة ومؤشر الرقابة والاتحاد الأوروبي للصحافيين ونادي القلم الدولي ونادي القلم في كل من الولايات المتحدة والنرويج وبريطانيا والدنمارك وألمانيا.

نقلاً عن صحيفة العرب 

 

 

 
عدد القراءات : 95                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

7853383

عدد الزوار اليوم

5152

المتواجدون حالياً

67

أكثر المتواجدين

18184