من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الاثنين 19 أغسطس 2019 الساعة 12:10 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل أنت راضي عن التغطية الإعلامية لكأس الأمم الأفريقية ؟
لا
نعم
غير مهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

منتدى الصحافيين الشباب: ميثاق أخلاقيات الصحافة زجري وليس ضبطيا » ... مئات الآلاف يشاركون غدا في مظاهرة بهونج كونج ضد نفوذ الصين ... وزير الإعلام اليمني يدعو لتوحيد الجهود لإسقاط الحوثيين ... السيسي يطالب باطلاع الإعلام الخارجي على مشروعات الزراعات المحمية بالمنيا وسوهاج ... الجزائرـ الصحافة الدولية تؤكد قوة التعبئة في مسيرات الجمعة 26 ... صحفي إسرائيلي يزعم: سنكون بغرفة عمليات مشتركة مع العرب حال الحرب ... المطرفي يهاجم قطر ورئيس وزرائها السابق وقياداتها ويصفهم بـ "عدم الفهم " ... إصدار 600 تصريح إعلامي لدخول ممثلي وسائل الإعلام لصالات الحج ... نشأت الديهى يهاجم إعلاميى الإخوان: "أشكال قذرة" ... لخريجى كليات الإعلام.. تعرف على خطوات الحصول على عضوية نقابة الصحفيين ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

إليكم أسهل الطرق لاكتشاف الأخبار الصحفية الخاطئة حول الصحة

 
0 عدد التعليقات: 79 عدد القراءات: 31-07-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

تنتشر المعلومات الخاطئة حول الأخبار الصحية بشكل كبير، وتتضمّن فيديوهات مزيفة يتناقلها مستخدمو "فايسبوك" ودراسات أخرى تحتوي معلومات غير دقيقة، ولهذا يعدّ العمل الصحفي الجيد هو العلاج.
وفي هذا السياق، قالت كاتبة المقال، الزميلة في المركز الدولي للصحفيين فابيولا توريس لوبيز: "بسبب الأخبار المتناقلة، أطلقت Salud con Lupa وتعني بالعربية "الصحة تحت المجهر"، وهي منصة للصحفيين وخبراء الصحة في أميركا اللاتينية، ليعملوا فيها معًا على تحسين جودة المعلومات حول الصحة العامة"، وأضافت: "من أولى خطواتنا نحو تحقيق هذا الهدف كانت تثقيف الصحفيين والجمهور حول كيفية تحديد الأخبار الصحية الخاطئة".
وحدّدت بعض النقاط التي يجب الانتباه إليها ومراعاتها على الشكل التالي:
الإدعاءات وعدم التحديد الواضح
بحسب الكاتبة، فإنّ أسهل طريقة لاكتشاف الأخبار الصحفية الخاطئة حول الصحة هي عندما يقدم مقال ما ادعاءات لا أساس لها من الصحة، ويتضمّن عبارات مثل "لا يمكن للأطباء تفسير ذلك..." أو "تظهر دراسة علمية"، من دون توضيح تفاصيل محددة عن نوع الدراسة أو طرق البحث، ولذلك على الصحفي والقارء أن يكون حذرًا من أي مقال يخبره بأن هناك علاجًا جديدًا عادَ بالنفع على شخص ما، من دون تقديم أي دليل يدعم التجربة، فالأدوية والعلاجات الجديدة تخضع لأبحاث واختبارات صارمة قبل وصولها إلى السوق، ولهذا يجب أن تكون هناك شهادات نجاح من العديد من المرضى، وليس واحدًا أو اثنين فقط، إضافةً الى توثيق الآثار الجانبية المحتملة، لكي يدرك الصحفي أنّ هذه الدراسة دقيقة.
عدم وجود مصادر موثوقة
يجب أن يحتوي المقال الصحي على معلومات من مصادر متعددة وموثوقة، أي من مجلة متخصصة أو مسؤول أو منشور رسمي أو تقرير من منظمة غير حكومية، ونصحت الكاتبة القراء بالإنتباه إذا كانت المعلومات من موقع إلكتروني، لا يحدد من هم كتاب المقال ومن أين مصدر الدراسة.
تضارب مصالح الخبراء
غالبًا ما تتضمن المقالات المتعلقة بالصحة العامة والطب آراءً من خبراء تمت مقابلتهم لتأكيد المعلومات وتفسيرها، ولهذا لا بدّ من التحقق من سمعة الخبراء الذين تمّ الاطلاع على آرائهم في المقال، وإذا كان هناك تضارب في المصالح بين الخبراء فيما يتعلق بموضوع صحي معيّن، يجب ذكر ذلك في المقال.
 العلاجات المبالغ بها
تنتشر عشرات المقالات، بشكل يومي وتتحدث عن التقدم الطبي والمستحضرات الصيدلانية الحديثة، وتقدم هذه المقالات الأمل في العثور على علاج جديد أفضل من الطب التقليدي. ومع ذلك، لا يمكن الاعتماد على هذه المقالات بحسب الكاتبة، إذا لم تكن واضحة ومرفقة بالأدلة العلمية وتحدّد ما يقوله الخبراء الآخرون.
الأطعمة الخارقة
يتم تسويق كبسولات من بذور الشيا، المورينجا والكولاجين ومجموعة من المنتجات الأخرى في المحلات التجارية وتلك التي تبيع الأغذية الصحية على أنها "أطعمة خارقة"، لكن غالبًا ما تتضمّن المقالات حول هذه الأطعمة مبالغة وعدم تحقق علمي منها، ما يفرض على الصحفي البحث جيدًا قبل إعداد تقارير أو مقالات عن هذه الأطعمة.
مواقع إلكترونية للهواة
أصبح شائعًا أن ينشئ أي شخص مدونات وقنوات على يوتيوب ومواقع الكترونية للترويج لدواء أو علاج. ومع ذلك، فإن العديد من هذه المواقع لا تذكر رعاتها، ولا تقدّم أدلة علمية على ما تدعي أنها أخبار صحية صحيحة، وبهذه الحالات، يجب عدم الوثوق بالمعلومات المنشورة.
تنتشر المعلومات الخاطئة حول الأخبار الصحية بشكل كبير، وتتضمّن فيديوهات مزيفة يتناقلها مستخدمو "فايسبوك" ودراسات أخرى تحتوي معلومات غير دقيقة، ولهذا يعدّ العمل الصحفي الجيد هو العلاج.
وفي هذا السياق، قالت كاتبة المقال، الزميلة في المركز الدولي للصحفيين فابيولا توريس لوبيز: "بسبب الأخبار المتناقلة، أطلقت Salud con Lupa وتعني بالعربية "الصحة تحت المجهر"، وهي منصة للصحفيين وخبراء الصحة في أميركا اللاتينية، ليعملوا فيها معًا على تحسين جودة المعلومات حول الصحة العامة"، وأضافت: "من أولى خطواتنا نحو تحقيق هذا الهدف كانت تثقيف الصحفيين والجمهور حول كيفية تحديد الأخبار الصحية الخاطئة".
وحدّدت بعض النقاط التي يجب الانتباه إليها ومراعاتها على الشكل التالي:
الإدعاءات وعدم التحديد الواضح
بحسب الكاتبة، فإنّ أسهل طريقة لاكتشاف الأخبار الصحفية الخاطئة حول الصحة هي عندما يقدم مقال ما ادعاءات لا أساس لها من الصحة، ويتضمّن عبارات مثل "لا يمكن للأطباء تفسير ذلك..." أو "تظهر دراسة علمية"، من دون توضيح تفاصيل محددة عن نوع الدراسة أو طرق البحث، ولذلك على الصحفي والقارء أن يكون حذرًا من أي مقال يخبره بأن هناك علاجًا جديدًا عادَ بالنفع على شخص ما، من دون تقديم أي دليل يدعم التجربة، فالأدوية والعلاجات الجديدة تخضع لأبحاث واختبارات صارمة قبل وصولها إلى السوق، ولهذا يجب أن تكون هناك شهادات نجاح من العديد من المرضى، وليس واحدًا أو اثنين فقط، إضافةً الى توثيق الآثار الجانبية المحتملة، لكي يدرك الصحفي أنّ هذه الدراسة دقيقة.
عدم وجود مصادر موثوقة
يجب أن يحتوي المقال الصحي على معلومات من مصادر متعددة وموثوقة، أي من مجلة متخصصة أو مسؤول أو منشور رسمي أو تقرير من منظمة غير حكومية، ونصحت الكاتبة القراء بالإنتباه إذا كانت المعلومات من موقع إلكتروني، لا يحدد من هم كتاب المقال ومن أين مصدر الدراسة.
تضارب مصالح الخبراء
غالبًا ما تتضمن المقالات المتعلقة بالصحة العامة والطب آراءً من خبراء تمت مقابلتهم لتأكيد المعلومات وتفسيرها، ولهذا لا بدّ من التحقق من سمعة الخبراء الذين تمّ الاطلاع على آرائهم في المقال، وإذا كان هناك تضارب في المصالح بين الخبراء فيما يتعلق بموضوع صحي معيّن، يجب ذكر ذلك في المقال.
 العلاجات المبالغ بها
تنتشر عشرات المقالات، بشكل يومي وتتحدث عن التقدم الطبي والمستحضرات الصيدلانية الحديثة، وتقدم هذه المقالات الأمل في العثور على علاج جديد أفضل من الطب التقليدي. ومع ذلك، لا يمكن الاعتماد على هذه المقالات بحسب الكاتبة، إذا لم تكن واضحة ومرفقة بالأدلة العلمية وتحدّد ما يقوله الخبراء الآخرون.
الأطعمة الخارقة
يتم تسويق كبسولات من بذور الشيا، المورينجا والكولاجين ومجموعة من المنتجات الأخرى في المحلات التجارية وتلك التي تبيع الأغذية الصحية على أنها "أطعمة خارقة"، لكن غالبًا ما تتضمّن المقالات حول هذه الأطعمة مبالغة وعدم تحقق علمي منها، ما يفرض على الصحفي البحث جيدًا قبل إعداد تقارير أو مقالات عن هذه الأطعمة.
مواقع إلكترونية للهواة
أصبح شائعًا أن ينشئ أي شخص مدونات وقنوات على يوتيوب ومواقع الكترونية للترويج لدواء أو علاج. ومع ذلك، فإن العديد من هذه المواقع لا تذكر رعاتها، ولا تقدّم أدلة علمية على ما تدعي أنها أخبار صحية صحيحة، وبهذه الحالات، يجب عدم الوثوق بالمعلومات المنشورة.
نقلاً غن "شبكة الصحفيين الدوليين"

 

 

 
عدد القراءات : 79                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

6582627

عدد الزوار اليوم

3704

المتواجدون حالياً

43

أكثر المتواجدين

18184