من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الجمعة 23 أغسطس 2019 الساعة 11:58 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل أنت راضي عن التغطية الإعلامية لكأس الأمم الأفريقية ؟
لا
نعم
غير مهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

جوجل تتيح محرك بحثها "Google Go" لجميع مستخدمى أندرويد حول العالم ... وداعا لإزعاج الإعلانات.. فيسبوك ينهي ظهورها بهذه الأداة ... ريهام سعيد تكشف سبب الهجوم على حملة السمنة ... السيرة الذاتية لـ عصام فرج الأمين العام للأعلى للإعلام ... الأعلام للإعلام يشكل لجنة لمراجعة خطابات الأمين العام عقب اتهامه في قضية رشوة ... رئيس «الأعلى للإعلام» يدعو لاجتماع طارئ لبحث تداعيات القبض على أمين المجلس ... تويتر يمنع إعلانات وسائل الإعلام الحكومية ... بتهمة الرشوة .. القبض على الأمين العام للمجلس الأعلى للإعلام ... صحفي تركي معارض: هوس الإخوان والإسلام السياسي سبب التخبط مع مصر ... صحفي تركى: لماذا يتمسك أردوغان بعلاقته مع قطر على حساب مصر والسعودية؟ ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

وزير الإعلام السعودى: يجب الترويج لثقافة التسامح وقطع الطريق أمام دعاة التطرف

 
0 عدد التعليقات: 63 عدد القراءات: 17-07-2019 بتاريخ: أ ش أ كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

أكد وزير الإعلام السعودى تركى بن عبد الله الشبانة أهمية دور الإعلام العربى فى كشف هوية داعمى الإرهاب وسبل تمويله وإنقاذ الأرواح البريئة من خلال خطة برامج توعوية حول هذه الظاهرة المدمرة.
وقال وزير الإعلام السعودى رئيس الدورة الـ50 لمجلس وزراء الإعلام العرب -فى كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للدورة التى انطلقت اليوم الأربعاء فى فندق الماسة بمدينة نصر- إن اجتماع اليوم لمناقشة قضايا الإعلام العربى خاصة ما يخص قضية العرب الأولى القضية الفلسطينية.
وأضاف قائلًا "سنبذل كل ما لدينا من طاقات من أجل استعادة الشعب الفلسطينى لحقوقه المسلوبة".
وقال إن من أهم البنود المطروحة على هذا المجلس هو دور الإعلام العربى فى التصدى لظاهرة الإرهاب التى تركت أثرًا سلبيًا على الفرد والمجتمعات العربية.
وأشار إلى أن السعودية لم تأل جهدًا فى التصدى لظاهرة الإرهاب والتعاون مع الجهات ذات العلاقة دوليًا وإقليميًا فى هذا المجال.
وأشار إلى أنه خلال شهر رمضان الماضى تعرضت سفن تجارية قرب المياه الإقليمية للإمارات لعمليات تخريب منها سفينتان سعوديتان دون مراعاة لحرمة شهر رمضان، كما تعرضت السعودية لعمليات إرهابية بطائرات بدون طيار استهدفت محطات ضخ النفط، ومطارى أبها وجازان بجنوب المملكة من خلال عملية قامت بها جماعة إرهابية مدعومة من إيران، مشيدًا بكافة الدول الشقيقة والصديقة التى وقفت إلى جانب المملكة.
وشدد على أنه يجب أن يكون الإعلام العربى متيقظًا ومحدقًا بالمخاطر المحيطة بالعالم العربى.
وقال إنه أمام مجلس وزراء الإعلام العرب مجموعة من القضايا والبنود التى من شأنها تطوير العمل الإعلامى العربى لاسيما متابعة الخطة الإعلامية العربية للتحرك الإعلامى بالخارج.
وأعرب عن تطلعه لتعاون أعضاء المجلس ودعمهم للاستراتيجية الإعلامية العربية لتحقيق تطلعات الشعوب العربية.
من جانبه، قال حسن ربحى وزير الاتصال الجزائرى رئيس الدورة السابقة الـ49 -فى كلمته بالجلسة الافتتاحية- إن المجلس حقق العديد من الإنجازات خلال الدورة الماضية التى من شأنها المساهمة فى إيجاد تطور الإعلام العربى.
وأوضح أنه تم خلال الدورة 49 اعتماد الخطة الإعلامية العربية الهادفة للتصدى على المستوى الدولى للقرار الأمريكى الذى يعترف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أنه تم إنتاج مواد مكتوبة ومرئية ومقروءة للترويج لعروبة القدس والتأكيد على هويتها.
وأشار إلى أنه تم الاحتفاء بيوم الإعلام العربى وتنظيم الدورة الرابعة لجائزة التميز الإعلامى تحت شعار القدس فى عيون الإعلام.
وقال إنه تم خلال رئاسة الجزائر لمجلس وزراء الإعلام العرب وضع مشروع الصيغة النهائية لمشروع ميثاق الشرف الإعلامي، وتم الشروع فى تنفيذ الخارطة العربية الإعلامية للتنمية المستدامة التى اعتمدتها القمة العربية فى الرياض أبريل 2018.
وشدد على دور الإعلام العربى فى التصدى لظاهرة الإرهاب، منوهًا بأهمية المحور الفكرى للدورة الحالية الـ50 الذى يدور حول نشر قيم التسامح والذى تم اعتماده بناء على مقترح الإمارات وذلك فى مواجهة انتشار خطابات العنف والكراهية والترويج والكراهية.
وقال إن مرجعيتنا الدينية الإسلامية حافلة بالتسامح، مشيرًا فى هذا الصدد إلى تجربة قائد المقاومة الجزائرية الأمير عبد القادر الجزائرى فى الحث على التسامح حتى وهو فى المنفى، عندما أسهم فى الدفاع عن المسيحيين فى الشام (خلال الفتنة التى حدثت خلال وجودها هناك خلال النصف الثانى من القرن التاسع عشر).
وأكد أن دورًا مهمًا للإعلام الجزائرى فى مواكبة مسار المصالحة فى البلاد، مشيرًا إلى أن بلاده تولى اهتمامًا خاصة لتدريب الصحفيين على مجالات حقوق الإنسان.
وأشار إلى أن الكثير من الأحداث أثبتت تورط وسائل الإعلام العالمية فى إثارة مزيد من الكراهية، مؤكدًا ضرورة التصدى لمختلف مثل هذه الممارسات من خلال الاستراتيجية العربية الإعلامية المشتركة.
وشدد على مسؤولية الإعلام العربى الكبيرة فى الترويج لثقافة التسامح وقطع الطريق أمام دعاة التطرف.
كما أكد على دور الإعلام العربى فى قضايا الأمة غير القابلة للتصرف مثل القضية الفلسطينية.
وقال إننا نطمح فى مرحلة أخرى من التنسيق البينى حول ثقافة التسامح خاصة مع الدول الإفريقية ودول الغرب وخاصة أن الأخيرة تستفحل فيها ظاهرة العنصرية والإسلاموفوبيا.

أكد وزير الإعلام السعودى تركى بن عبد الله الشبانة أهمية دور الإعلام العربى فى كشف هوية داعمى الإرهاب وسبل تمويله وإنقاذ الأرواح البريئة من خلال خطة برامج توعوية حول هذه الظاهرة المدمرة.

 

 

وقال وزير الإعلام السعودى رئيس الدورة الـ50 لمجلس وزراء الإعلام العرب -فى كلمة خلال الجلسة الافتتاحية للدورة التى انطلقت اليوم الأربعاء فى فندق الماسة بمدينة نصر- إن اجتماع اليوم لمناقشة قضايا الإعلام العربى خاصة ما يخص قضية العرب الأولى القضية الفلسطينية.

 

وأضاف قائلًا "سنبذل كل ما لدينا من طاقات من أجل استعادة الشعب الفلسطينى لحقوقه المسلوبة".

 

وقال إن من أهم البنود المطروحة على هذا المجلس هو دور الإعلام العربى فى التصدى لظاهرة الإرهاب التى تركت أثرًا سلبيًا على الفرد والمجتمعات العربية.

 

وأشار إلى أن السعودية لم تأل جهدًا فى التصدى لظاهرة الإرهاب والتعاون مع الجهات ذات العلاقة دوليًا وإقليميًا فى هذا المجال.

 

وأشار إلى أنه خلال شهر رمضان الماضى تعرضت سفن تجارية قرب المياه الإقليمية للإمارات لعمليات تخريب منها سفينتان سعوديتان دون مراعاة لحرمة شهر رمضان، كما تعرضت السعودية لعمليات إرهابية بطائرات بدون طيار استهدفت محطات ضخ النفط، ومطارى أبها وجازان بجنوب المملكة من خلال عملية قامت بها جماعة إرهابية مدعومة من إيران، مشيدًا بكافة الدول الشقيقة والصديقة التى وقفت إلى جانب المملكة.

 

وشدد على أنه يجب أن يكون الإعلام العربى متيقظًا ومحدقًا بالمخاطر المحيطة بالعالم العربى.

 

وقال إنه أمام مجلس وزراء الإعلام العرب مجموعة من القضايا والبنود التى من شأنها تطوير العمل الإعلامى العربى لاسيما متابعة الخطة الإعلامية العربية للتحرك الإعلامى بالخارج.

 

وأعرب عن تطلعه لتعاون أعضاء المجلس ودعمهم للاستراتيجية الإعلامية العربية لتحقيق تطلعات الشعوب العربية.

 

من جانبه، قال حسن ربحى وزير الاتصال الجزائرى رئيس الدورة السابقة الـ49 -فى كلمته بالجلسة الافتتاحية- إن المجلس حقق العديد من الإنجازات خلال الدورة الماضية التى من شأنها المساهمة فى إيجاد تطور الإعلام العربى.

 

وأوضح أنه تم خلال الدورة 49 اعتماد الخطة الإعلامية العربية الهادفة للتصدى على المستوى الدولى للقرار الأمريكى الذى يعترف بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أنه تم إنتاج مواد مكتوبة ومرئية ومقروءة للترويج لعروبة القدس والتأكيد على هويتها.

 

وأشار إلى أنه تم الاحتفاء بيوم الإعلام العربى وتنظيم الدورة الرابعة لجائزة التميز الإعلامى تحت شعار القدس فى عيون الإعلام.

 

وقال إنه تم خلال رئاسة الجزائر لمجلس وزراء الإعلام العرب وضع مشروع الصيغة النهائية لمشروع ميثاق الشرف الإعلامي، وتم الشروع فى تنفيذ الخارطة العربية الإعلامية للتنمية المستدامة التى اعتمدتها القمة العربية فى الرياض أبريل 2018.

 

وشدد على دور الإعلام العربى فى التصدى لظاهرة الإرهاب، منوهًا بأهمية المحور الفكرى للدورة الحالية الـ50 الذى يدور حول نشر قيم التسامح والذى تم اعتماده بناء على مقترح الإمارات وذلك فى مواجهة انتشار خطابات العنف والكراهية والترويج والكراهية.

 

وقال إن مرجعيتنا الدينية الإسلامية حافلة بالتسامح، مشيرًا فى هذا الصدد إلى تجربة قائد المقاومة الجزائرية الأمير عبد القادر الجزائرى فى الحث على التسامح حتى وهو فى المنفى، عندما أسهم فى الدفاع عن المسيحيين فى الشام (خلال الفتنة التى حدثت خلال وجودها هناك خلال النصف الثانى من القرن التاسع عشر).

 

وأكد أن دورًا مهمًا للإعلام الجزائرى فى مواكبة مسار المصالحة فى البلاد، مشيرًا إلى أن بلاده تولى اهتمامًا خاصة لتدريب الصحفيين على مجالات حقوق الإنسان.

 

وأشار إلى أن الكثير من الأحداث أثبتت تورط وسائل الإعلام العالمية فى إثارة مزيد من الكراهية، مؤكدًا ضرورة التصدى لمختلف مثل هذه الممارسات من خلال الاستراتيجية العربية الإعلامية المشتركة.

 

وشدد على مسؤولية الإعلام العربى الكبيرة فى الترويج لثقافة التسامح وقطع الطريق أمام دعاة التطرف.

 

كما أكد على دور الإعلام العربى فى قضايا الأمة غير القابلة للتصرف مثل القضية الفلسطينية.

 

وقال إننا نطمح فى مرحلة أخرى من التنسيق البينى حول ثقافة التسامح خاصة مع الدول الإفريقية ودول الغرب وخاصة أن الأخيرة تستفحل فيها ظاهرة العنصرية والإسلاموفوبيا.

 

 

 
عدد القراءات : 63                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

6609257

عدد الزوار اليوم

3958

المتواجدون حالياً

336

أكثر المتواجدين

18184