من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الخميس 18 يوليو 2019 الساعة 04:37 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل أنت راضي عن التغطية الإعلامية لكأس الأمم الأفريقية ؟
لا
نعم
غير مهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

وزير الإعلام الكويتي: الواقع العربي الخطير يتطلب أفكارا خلاقة لتطوير الإعلام ... إحالة مذيعة مصرية للمحاكمة شهّرت بأطفال متهمين بالتهريب ... صحفي بريطاني: حان الوقت لطرد تركيا من الناتو ... محكمة سعودية تتخذ قرارا ضد "مثيب المطرفي" بعد إساءته لـ الإعلامية منى أبو سليمان ... تركيا: لا نستطيع اتهام "العمال الكردستاني" بحادثة الاغتيال ... اختيار دبي عاصمة للإعلام العربي 2020 ... مصر: موقفنا ثابت تجاه القضية الفلسطينية.. ونرفض الإجراءات الأحادية ... عاجل| اغتيال نائب القنصل التركى ومرافقيه فى كردستان ... وكيل وزارة الإعلام السودانية يطالب الإعلام العربي بالالتزام بميثاق الشرف الاعلامي ... وزير الإعلام السعودى: يجب الترويج لثقافة التسامح وقطع الطريق أمام دعاة التطرف ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

هكذا تفاعل مغردون مع اعتقال مدير صفحة "أنا آسف يا ريس"!

 
0 عدد التعليقات: 17 عدد القراءات: 11-07-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

تناقلت مواقع إخبارية عديدة داخل مصر وخارجها نبأ إلقاء القبض على كريم حسين، مسؤول صفحة "أنا آسف يا ريس" على موقع فيسبوك، والموالية للرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.
الصفحة التي تعد من أكثر الصفحات ذات المضمون السياسي الساخر متابعة في مصر بحوالي 3 ملايين متابع، أصدرت من جانبها بيانا ذكرت فيه قيام "جهة أمنية" دون تحديد هويتها بـ "اصطحاب" مسؤول الصفحة "لاستجوابه في بعض الأمور التي تتعلق بالصفحة وما ينشر عليها دون معرفة السبب".
إلا أن البعض ربط بين خبر إلقاء القبض على كريم حسين ونشر الصفحة فيديو لمقاطع من أحاديث سابقة لمبارك يتحدث فيها عن رفضه إلغاء دعم الدولة لمحدودي الدخل ورفع أسعار الوقود حرصا على المواطن، وقوله "الأسعار هتغلى والمواطن الغلبان لا هيلاقي يأكل ولا يلبس ولا يتعلم"، بما يعتبر إشارة إلى أحدث قرارات الحكومة المصرية برفع سعر البنزين مجددا.
على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل عدد من الشخصيات المعروفة بمعارضتها لنظام مبارك مثل الناشط الحقوقي جمال عيد، مع خبر إلقاء القبض على مسؤول صفحة "أنا آسف يا ريس" بالدعوة إلى ضمان إجراءات محاكمة عادلة لكريم حسين كما للجميع بغض النظر عن توجهاتهم ومواقفهم السياسية.
وذهب البعض إلى الحديث عن احتمال أن تكون الصفحة "مدفوعة الأجر"، ولكن مع التأكيد على "رفض الحبس في قضايا الرأي".
وبينما دافع عدد ممن تهاجمهم الصفحة عادة عن المسؤول عنها في مواجهة النظام السياسي، أعلنت الصفحة في بيان لها عن دعمها للحكومة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي في الإشارة إليها بـ "مؤسسات الدولة المصرية" إذ جاء في البيان "بالرغم من انتقادنا أحيانا لبعض الأمور التي تتعلق بالقرارات السياسية والاقتصادية، إلا أننا دائما وأبدا مع الدولة المصرية بكامل مؤسساتها وقيادتها". لكن الصفحة انتقدت في نفس الوقت العديد من القرارات الرسمية الحكومية بشكل غير مباشر عن طريق المقارنة بين الأوضاع في عهد السيسي وفي عهد مبارك.
صفحة "أنا آسف يا ريس" التي تعتذر لمبارك عن ثورة 25 يناير، لا تدافع باستمرار عنه فقط، بل كثيرا ما تلعب دورا يبدو وكأنها تتحدث باسمه وتنشر صورا له في مواقف ومواقع مختلفة بعد تنحيه عن الحكم. ولموقف الصفحة السياسي الواضح ودفاعها عن مبارك ونظامه السابق منذ انطلاقها، يعتبرها المتابعون وخاصة مؤيدو ثورة 25 يناير، رمزا من رموز "فلول" نظام مبارك.
وكان البيان فرصة لصفحة "أنا آسف يا ريس" لتجديد انتقادها الدائم لجماعة الإخوان المسلمين حيث رفضت "استغلال لجان وقنوات الإخوان" لما حدث مع مسؤول الصفحة من أجل "تصدير صورة بأن النظام يقتص من مؤيديه".
ومع خبر اعتقال واستجواب مسؤول الصفحة الموالية لمبارك، وقبله إلقاء القبض على نشطاء ومعارضين سياسيين ينتمون للتيار الليبرالي فيما يعرف إعلاميا بقضية "لجنة الأمل"، لم يجد البعض سبيلا سوى للحديث عن عدم تسامح النظام المصري مع أي شكل من أشكال المعارضة كيفما كانت وكائنا من كان.

تناقلت مواقع إخبارية عديدة داخل مصر وخارجها نبأ إلقاء القبض على كريم حسين، مسؤول صفحة "أنا آسف يا ريس" على موقع فيسبوك، والموالية للرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.

 

 

الصفحة التي تعد من أكثر الصفحات ذات المضمون السياسي الساخر متابعة في مصر بحوالي 3 ملايين متابع، أصدرت من جانبها بيانا ذكرت فيه قيام "جهة أمنية" دون تحديد هويتها بـ "اصطحاب" مسؤول الصفحة "لاستجوابه في بعض الأمور التي تتعلق بالصفحة وما ينشر عليها دون معرفة السبب".

 

انا اسف ياريس

ادمن انا اسف ياريس

 

 

إلا أن البعض ربط بين خبر إلقاء القبض على كريم حسين ونشر الصفحة فيديو لمقاطع من أحاديث سابقة لمبارك يتحدث فيها عن رفضه إلغاء دعم الدولة لمحدودي الدخل ورفع أسعار الوقود حرصا على المواطن، وقوله "الأسعار هتغلى والمواطن الغلبان لا هيلاقي يأكل ولا يلبس ولا يتعلم"، بما يعتبر إشارة إلى أحدث قرارات الحكومة المصرية برفع سعر البنزين مجددا.

 

 

على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل عدد من الشخصيات المعروفة بمعارضتها لنظام مبارك مثل الناشط الحقوقي جمال عيد، مع خبر إلقاء القبض على مسؤول صفحة "أنا آسف يا ريس" بالدعوة إلى ضمان إجراءات محاكمة عادلة لكريم حسين كما للجميع بغض النظر عن توجهاتهم ومواقفهم السياسية.

 

اسفين ياريس

 

وذهب البعض إلى الحديث عن احتمال أن تكون الصفحة "مدفوعة الأجر"، ولكن مع التأكيد على "رفض الحبس في قضايا الرأي".

 

ممدوح حمزة

 

وبينما دافع عدد ممن تهاجمهم الصفحة عادة عن المسؤول عنها في مواجهة النظام السياسي، أعلنت الصفحة في بيان لها عن دعمها للحكومة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي في الإشارة إليها بـ "مؤسسات الدولة المصرية" إذ جاء في البيان "بالرغم من انتقادنا أحيانا لبعض الأمور التي تتعلق بالقرارات السياسية والاقتصادية، إلا أننا دائما وأبدا مع الدولة المصرية بكامل مؤسساتها وقيادتها". لكن الصفحة انتقدت في نفس الوقت العديد من القرارات الرسمية الحكومية بشكل غير مباشر عن طريق المقارنة بين الأوضاع في عهد السيسي وفي عهد مبارك.

 

مبارك

 

صفحة "أنا آسف يا ريس" التي تعتذر لمبارك عن ثورة 25 يناير، لا تدافع باستمرار عنه فقط، بل كثيرا ما تلعب دورا يبدو وكأنها تتحدث باسمه وتنشر صورا له في مواقف ومواقع مختلفة بعد تنحيه عن الحكم. ولموقف الصفحة السياسي الواضح ودفاعها عن مبارك ونظامه السابق منذ انطلاقها، يعتبرها المتابعون وخاصة مؤيدو ثورة 25 يناير، رمزا من رموز "فلول" نظام مبارك.

نظام مبارك

 

وكان البيان فرصة لصفحة "أنا آسف يا ريس" لتجديد انتقادها الدائم لجماعة الإخوان المسلمين حيث رفضت "استغلال لجان وقنوات الإخوان" لما حدث مع مسؤول الصفحة من أجل "تصدير صورة بأن النظام يقتص من مؤيديه".

 

ومع خبر اعتقال واستجواب مسؤول الصفحة الموالية لمبارك، وقبله إلقاء القبض على نشطاء ومعارضين سياسيين ينتمون للتيار الليبرالي فيما يعرف إعلاميا بقضية "لجنة الأمل"، لم يجد البعض سبيلا سوى للحديث عن عدم تسامح النظام المصري مع أي شكل من أشكال المعارضة كيفما كانت وكائنا من كان.

المعارضه

 

المصدر: D.W

 

 

 
عدد القراءات : 17                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

6401409

عدد الزوار اليوم

865

المتواجدون حالياً

48

أكثر المتواجدين

18184