من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الثلاثاء 23 أبريل 2019 الساعة 10:20 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

إخلاء قطار في لندن بعد اندلاع النيران فيه ... رئيسة وزراء نيوزيلندا: نتيجة التحقيق في «مجزرة المسجدين» 10 ديسمبر ... مطالبات في العراق بوقف برنامج تلفزيوني "يثير غيرة الزوجات" ... صحفي "إسرائيلي" في الرياض بالزي السعودي... ما الحقيقة؟ ... وزير الإعلام الباكستانى: نبذل مساع جادة لإحياء الاقتصاد الوطنى ... صحفي: عشرات الكفاءات تم اقصائها منذ 2011 وحان الوقت ان تعود لقيادة البلاد ... 9 قرارات في الاجتماع الأول لمجلس نقابة الصحفيين ... بطاقة الصحافة تثير إستياء الصحفيات..والمجلس الوطني للصحافة: لا تختلف عن باقي السنوات” ... صحفي اسرائيلي بالزي السعودي وسط الرياض ... شومان : الاخبار الكاذبة تهدد مستقبل الصحافة ولابد من التعاون بين الجامعات لمواجهة الظاهرة ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

الجزائر تطرد صحفي وكالة رويترز لنقله أخبارًا مغلوطة عن حراك الجمعة

 
0 عدد التعليقات: 34 عدد القراءات: 31-03-2019 بتاريخ: إيمان عويمر كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

الجزائر – TSA عربي: تم صباح اليوم الأحد 31 مارس، تحويل صحفي وكالة رويترز، طارق عمارة، باتجاه  بلاده تونس على متن أول رحلة جوية، في أعقاب إصدار السلطات الجزائرية قرارًا بطرده من أراضيها، حسب ما علمته “TSA عربي”.
ووقَع الصحفي التونسي، الذي وصل الجزائر العاصمة الخميس الماضي لتغطية المسيرات الشعبية التي اشهدها البلاد، بتكليف من وكالة رويترزالعالمية، في خطأ مهني جسيم، إثر نقله لأخبار مغلوطة حول استعمال قوات الشرطة للرصاص المطاطي، لتفريق المتظاهرين في الجمعة السادسة من الحراك المصادفة ليوم  29 مارس.
وتداولت عدة مواقع وقنوات عربية وأجنبية الخبر، وهو ما أثار حفيظة الجزائريين الذين عبروا عن إمتعاضهم مما أسموه “محاولة تشويه حراكهم الشعبي” الذي تميز بسلمية وحضارية عالية منذ انطلاقه بأول مسيرة نظمت يوم 22 فيفري بأغلب المدن الجزائرية.
ونشر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي  صوراً لمسيرات على المباشرللتأكيد بأن الأوضاع عادية وهادئة في الشوارع.
في حين سارعت  المديرية العامة للأمن الوطني، لنفي “بشدة كل المعلومات التي  أوردتها إحدى وكالات  الأنباء الدولية”  بخصوص “قمع  المتظاهرين” في  المسيرات التي تشهدها
الجزائر للمطالبة برحيل النظام. وقالت المديرية في بيان لها الجمعة “لا صحة  للأنباء التي تروج حول  قمع المتظاهرين في العاصمة أو أي ولاية أخرى”، كما أوضحت“ أنها لم تمنح أي إحصائيات حول عدد المتظاهرين في الجزائر العاصمة”.
وقبل إصدار قرار طرد الصحفي من الجزائر، تداولت عدة مواقع إعلامية تونسية أخبارًا عن توقيف مصطفي عمارة من طرف مصالح الأمن، للتحقيق معه، بينما نشر نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري، تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك ، أكد فيها أن”النقابة تتابع مع السلطات التونسية إيقاف الزميل عمارة ظهر اليوم(مساء السبت)  في الجزائر”.
وبحسب ما علمته “TSA عربي” فإن وكالة رويترز للأنباء لم تتخذ أية إجراءات عقابية في حق الصحفي التونسي، لإيمانها بأن الجميع معرض للخطأ، والصحافة ليست استثناءا “.
وتشهد الجزائر تسارعا رهيبا في الأحداث، كان آخرها البيان الناري الذي أصدره قائد أركان الجيش، المتمسك برحيل بوتفليقة  عن طريق تطبيق المادة 102، والمحذر من إجتماع مشبوه لأشخاص تخفظ عن ذكرهم في الوقت الحالي، بحسب البيان الصادر عن وزارة الدفاع.
إيمان عويمر
الجزائر – TSA عربي: تم صباح اليوم الأحد 31 مارس، تحويل صحفي وكالة رويترز، طارق عمارة، باتجاه  بلاده تونس على متن أول رحلة جوية، في أعقاب إصدار السلطات الجزائرية قرارًا بطرده من أراضيها، حسب ما علمته “TSA عربي”.
ووقَع الصحفي التونسي، الذي وصل الجزائر العاصمة الخميس الماضي لتغطية المسيرات الشعبية التي اشهدها البلاد، بتكليف من وكالة رويترزالعالمية، في خطأ مهني جسيم، إثر نقله لأخبار مغلوطة حول استعمال قوات الشرطة للرصاص المطاطي، لتفريق المتظاهرين في الجمعة السادسة من الحراك المصادفة ليوم  29 مارس.
وتداولت عدة مواقع وقنوات عربية وأجنبية الخبر، وهو ما أثار حفيظة الجزائريين الذين عبروا عن إمتعاضهم مما أسموه “محاولة تشويه حراكهم الشعبي” الذي تميز بسلمية وحضارية عالية منذ انطلاقه بأول مسيرة نظمت يوم 22 فيفري بأغلب المدن الجزائرية.
ونشر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي  صوراً لمسيرات على المباشرللتأكيد بأن الأوضاع عادية وهادئة في الشوارع.
في حين سارعت  المديرية العامة للأمن الوطني، لنفي “بشدة كل المعلومات التي  أوردتها إحدى وكالات  الأنباء الدولية”  بخصوص “قمع  المتظاهرين” في  المسيرات التي تشهدها
الجزائر للمطالبة برحيل النظام. وقالت المديرية في بيان لها الجمعة “لا صحة  للأنباء التي تروج حول  قمع المتظاهرين في العاصمة أو أي ولاية أخرى”، كما أوضحت“ أنها لم تمنح أي إحصائيات حول عدد المتظاهرين في الجزائر العاصمة”.
وقبل إصدار قرار طرد الصحفي من الجزائر، تداولت عدة مواقع إعلامية تونسية أخبارًا عن توقيف مصطفي عمارة من طرف مصالح الأمن، للتحقيق معه، بينما نشر نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري، تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك ، أكد فيها أن”النقابة تتابع مع السلطات التونسية إيقاف الزميل عمارة ظهر اليوم(مساء السبت)  في الجزائر”.
وبحسب ما علمته “TSA عربي” فإن وكالة رويترز للأنباء لم تتخذ أية إجراءات عقابية في حق الصحفي التونسي، لإيمانها بأن الجميع معرض للخطأ، والصحافة ليست استثناءا “.
وتشهد الجزائر تسارعا رهيبا في الأحداث، كان آخرها البيان الناري الذي أصدره قائد أركان الجيش، المتمسك برحيل بوتفليقة  عن طريق تطبيق المادة 102، والمحذر من إجتماع مشبوه لأشخاص تخفظ عن ذكرهم في الوقت الحالي، بحسب البيان الصادر عن وزارة الدفاع.

 

 

 
عدد القراءات : 34                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5975589

عدد الزوار اليوم

3624

المتواجدون حالياً

37

أكثر المتواجدين

18184