من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الخميس 23 مايو 2019 الساعة 04:51 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

السعودية تحتجز صحفي يمني وآخر أردني منذ أشهر ... عقب ضربة "غوغل"... "هواوي" تتعرض لصفعة أقوى ... بالصورة...تحرير مذيعة إيزيدية من قبضة "داعش" في سوريا بعد خمس سنوات من إختطافها ... تركيا: مصرع عاطل بعد إشعاله النار في نفسه ... سقوط طائرة في دبي ووفاة قائدها ... نيويورك تايمز: ترامب أبلغ وزير دفاعه أنه لا يريد حربا مع إيران ... عميد كلية الإعلام جامعة 6 أكتوبر يفتح النار على رامز جلال ... وزير الإعلام اللبناني: اتجاه لتخفيض رواتب كبار مسئولي الدولة لترشيد الإنفاق ... وزير الإعلام اليمني: نرفض الخطوات الأحادية في الحديدة ... ترامب يصدر عفواً عن قطب الإعلام السابق كونراد بلاك المدان بقضايا احتيال ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

كامل كامل يكتب: إن جاءكم "الفيسبوك" بنبأ فتبينوا

 
0 عدد التعليقات: 36 عدد القراءات: 11-03-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

إذا زاد الأمر عن حده انقلب ضده، ومواقع التواصل الاجتماعى لم تتخط الحد بل تخطت كل الحدود والحواجز، أصبحت منصات تتدخل فى حياة الناس ونواياهم وتشق عن صدورهم.
 
الجالسون على السوشيال ميديا  نصبوا أنفسهم خبراء فى كل شيء ونقيضه، يصدرون أحكاما نهائية لا تقبل الاستئناف، أحكاما دون أى تحقيقات أو تحريات، يتعاطفون كثيرا مع الجانى ويلومون بطريقتهم الفاضحة المجنى عليه، ينحازون دائما مع أفراد مستهترين على حساب المؤسسات، أيا كان الأفراد وأيا كانت المؤسسات.
الجالسون بحساباتهم وعناوينهم فى الفيسبوك وتويتر، يصورون أمامك بطريقتهم الخاصة، البريء مجرما، والمناضل متخاذلا، والمحارب منهزما، والمكافح متكاسلا ومتقاعسا عن أعماله وواجباته، يحاولون إقناعك بطريقتهم المميكنة والممنهجة أن المسئول مريض نفسي لا يعى ما يقول ولا يرينا إلا ما يراه، ويلفقون له التهم دون خوف من حساب أو حتى عتاب بعد ظهور كذبهم.
المهوسون بجذب اللايك والشير يتداولون أى  كلام،  كذبا كان أم خيال لإيهام متابعيهم بأنهم زعماء عبر فضاء السوشيال ميديا، ينشرون أخبارا مزيفة ومعلومات خاطئة وأرقاما غير صحيحة دون التحقق فى سبيل مزيد من اللايك مزيد من الشير.
ليس العيب في هؤلاء الذين ملئوا منصات التواصل الاجتماعى بالترندات الساذجة، وحقوا انتصارات فى معارك وهمية، وخلقوا شهرة مجهولة، وبثوا شائعات مستفزة، بل العيب فى هؤلاء المرضى بضغط الـ"لايك والشير"  دون معرفة ما يتداولونه أو يضعونه على ميزان العقل والمنطق، العيب فى هؤلاء الذى ينفخون فى النار ويضعون البنزين بجانبها بإعادة نشر "بوستات" ولا يدرون لحساب من يلعبون أو من يضرون، العيب فى هؤلاء الذين يصدقون ما ينشر عبر الإعلام الاجتماعى دون أن يتساءلوا  أو يستفسروا عن الحقائق، العيب فى هؤلاء الذين جعلوا أنفسهم أدوات تستخدم من قبل أهل الشر فى أوقات كثيرة وأهل الخير قليلا.
لا تصدقوا كل ما يأتيكم من نوافذ التواصل الاجتماعى، ولا تكذبوه واعتبروه غير موثق حتى تأتيكم المعلومة الصحيحة أو الخبر اليقين،  ولا تعيدوا نشر أى شيء فى فضاء السوشيال ميديا وتؤذون الناس بالباطل، ويا أيها الناس  إن جاءكم "الفيسبوك" بنبأ فتبينوا.

إذا زاد الأمر عن حده انقلب ضده، ومواقع التواصل الاجتماعى لم تتخط الحد بل تخطت كل الحدود والحواجز، أصبحت منصات تتدخل فى حياة الناس ونواياهم وتشق عن صدورهم.

 

 

الجالسون على السوشيال ميديا  نصبوا أنفسهم خبراء فى كل شيء ونقيضه، يصدرون أحكاما نهائية لا تقبل الاستئناف، أحكاما دون أى تحقيقات أو تحريات، يتعاطفون كثيرا مع الجانى ويلومون بطريقتهم الفاضحة المجنى عليه، ينحازون دائما مع أفراد مستهترين على حساب المؤسسات، أيا كان الأفراد وأيا كانت المؤسسات.

 

الجالسون بحساباتهم وعناوينهم فى الفيسبوك وتويتر، يصورون أمامك بطريقتهم الخاصة، البريء مجرما، والمناضل متخاذلا، والمحارب منهزما، والمكافح متكاسلا ومتقاعسا عن أعماله وواجباته، يحاولون إقناعك بطريقتهم المميكنة والممنهجة أن المسئول مريض نفسي لا يعى ما يقول ولا يرينا إلا ما يراه، ويلفقون له التهم دون خوف من حساب أو حتى عتاب بعد ظهور كذبهم.

 

المهوسون بجذب اللايك والشير يتداولون أى  كلام،  كذبا كان أم خيال لإيهام متابعيهم بأنهم زعماء عبر فضاء السوشيال ميديا، ينشرون أخبارا مزيفة ومعلومات خاطئة وأرقاما غير صحيحة دون التحقق فى سبيل مزيد من اللايك مزيد من الشير.

 

ليس العيب في هؤلاء الذين ملئوا منصات التواصل الاجتماعى بالترندات الساذجة، وحقوا انتصارات فى معارك وهمية، وخلقوا شهرة مجهولة، وبثوا شائعات مستفزة، بل العيب فى هؤلاء المرضى بضغط الـ"لايك والشير"  دون معرفة ما يتداولونه أو يضعونه على ميزان العقل والمنطق، العيب فى هؤلاء الذى ينفخون فى النار ويضعون البنزين بجانبها بإعادة نشر "بوستات" ولا يدرون لحساب من يلعبون أو من يضرون، العيب فى هؤلاء الذين يصدقون ما ينشر عبر الإعلام الاجتماعى دون أن يتساءلوا  أو يستفسروا عن الحقائق، العيب فى هؤلاء الذين جعلوا أنفسهم أدوات تستخدم من قبل أهل الشر فى أوقات كثيرة وأهل الخير قليلا.

 

لا تصدقوا كل ما يأتيكم من نوافذ التواصل الاجتماعى، ولا تكذبوه واعتبروه غير موثق حتى تأتيكم المعلومة الصحيحة أو الخبر اليقين،  ولا تعيدوا نشر أى شيء فى فضاء السوشيال ميديا وتؤذون الناس بالباطل، ويا أيها الناس  إن جاءكم "الفيسبوك" بنبأ فتبينوا.

 

 

 

نقلاً عن " اليوم السابع "

 

 

 
عدد القراءات : 36                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

6081647

عدد الزوار اليوم

1182

المتواجدون حالياً

42

أكثر المتواجدين

18184