من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الخميس 25 أبريل 2019 الساعة 10:01 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

إخلاء قطار في لندن بعد اندلاع النيران فيه ... رئيسة وزراء نيوزيلندا: نتيجة التحقيق في «مجزرة المسجدين» 10 ديسمبر ... مطالبات في العراق بوقف برنامج تلفزيوني "يثير غيرة الزوجات" ... صحفي "إسرائيلي" في الرياض بالزي السعودي... ما الحقيقة؟ ... وزير الإعلام الباكستانى: نبذل مساع جادة لإحياء الاقتصاد الوطنى ... صحفي: عشرات الكفاءات تم اقصائها منذ 2011 وحان الوقت ان تعود لقيادة البلاد ... 9 قرارات في الاجتماع الأول لمجلس نقابة الصحفيين ... بطاقة الصحافة تثير إستياء الصحفيات..والمجلس الوطني للصحافة: لا تختلف عن باقي السنوات” ... صحفي اسرائيلي بالزي السعودي وسط الرياض ... شومان : الاخبار الكاذبة تهدد مستقبل الصحافة ولابد من التعاون بين الجامعات لمواجهة الظاهرة ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

هيام محيي الدين تكتب: الإعلام النظيف أكثر تأثيراً

 
0 عدد التعليقات: 46 عدد القراءات: 03-02-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

يظن الكثير من الإعلاميين سواء فى الإعلام المقروء أو المرئى أن الاندفاع غير المحسوب فى معارضة لشيء او تأييده يكون أكثر تأثيرًا ويعتبرون أن الأعلى صوتاً هو الأكثر نجاحًا وانتشارًا.
وقد أثبتت وقائع التاريخ خطأ هذه الرؤية وخطرها فى نفس الوقت خاصة إذا كان التناول الإعلامى يعارض أو يؤيد فكرا سياسيا معينا أو شخصية مسئول فى نظام حاكم.. فنفاق الحاكم بالمبالغة فى تأييدة يثير سخرية المتلقى كما يشكل خطورة صناعة طاغية وكذلك المبالغة فى الهجوم والمعارضة بصورة تنافى مبادئ الأخلاق وتتعارض مع قيم المجتمع تحدث أثراً عكسياً قد يؤدى إلى التعاطف مع من نعارضه وزيادة أعداد من يؤيدونه.
وقد درج الإعلام المصرى فى السنوات الأخيرة على تلك المبالغات غير النظيفة سواء فى التأييد بلا منطق أو سند من الفكر والحقائق والقانون أو المعارضة الفجة المسفة التى تنحدر بأسلوب الحوار إلى مستوى القذف والسب مما يفقد الإعلام رسالته التنويرية وهدفه فى نقل الحقائق والأفكار والآراء والرؤى.
والحل أن يعود الإعلام إلى الممارسة الموضوعية الهادئة والراقية فى عرض الآراء والأفكار ومناقشتها على أساس من القيم الراقية والحجة المجردة عن الهوى والبعد عن التشتت المقيت بالخطأ والمكابرة العنيدة فى الباطل , والإعلامى الحقيقى المؤثر فى المتلقى هو من يعلى شأن العقل ويخاطب الناس دون غرض أو سعى وراء منفعة زائلة فإذا استطعنا أن نجد أمثال هؤلاء الإعلاميين سيكون إعلامنا النظيف أكثر تأثيرًا وأوسع انتشارًا ونستطيع بحق أن نباهى به الأمم .
يظن الكثير من الإعلاميين سواء فى الإعلام المقروء أو المرئى أن الاندفاع غير المحسوب فى معارضة لشيء او تأييده يكون أكثر تأثيرًا ويعتبرون أن الأعلى صوتاً هو الأكثر نجاحًا وانتشارًا.
وقد أثبتت وقائع التاريخ خطأ هذه الرؤية وخطرها فى نفس الوقت خاصة إذا كان التناول الإعلامى يعارض أو يؤيد فكرا سياسيا معينا أو شخصية مسئول فى نظام حاكم.. فنفاق الحاكم بالمبالغة فى تأييدة يثير سخرية المتلقى كما يشكل خطورة صناعة طاغية وكذلك المبالغة فى الهجوم والمعارضة بصورة تنافى مبادئ الأخلاق وتتعارض مع قيم المجتمع تحدث أثراً عكسياً قد يؤدى إلى التعاطف مع من نعارضه وزيادة أعداد من يؤيدونه.
وقد درج الإعلام المصرى فى السنوات الأخيرة على تلك المبالغات غير النظيفة سواء فى التأييد بلا منطق أو سند من الفكر والحقائق والقانون أو المعارضة الفجة المسفة التى تنحدر بأسلوب الحوار إلى مستوى القذف والسب مما يفقد الإعلام رسالته التنويرية وهدفه فى نقل الحقائق والأفكار والآراء والرؤى.
والحل أن يعود الإعلام إلى الممارسة الموضوعية الهادئة والراقية فى عرض الآراء والأفكار ومناقشتها على أساس من القيم الراقية والحجة المجردة عن الهوى والبعد عن التشتت المقيت بالخطأ والمكابرة العنيدة فى الباطل , والإعلامى الحقيقى المؤثر فى المتلقى هو من يعلى شأن العقل ويخاطب الناس دون غرض أو سعى وراء منفعة زائلة فإذا استطعنا أن نجد أمثال هؤلاء الإعلاميين سيكون إعلامنا النظيف أكثر تأثيرًا وأوسع انتشارًا ونستطيع بحق أن نباهى به الأمم .
نقلاً عن "صدى البلد"

 

 

 
عدد القراءات : 46                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5979586

عدد الزوار اليوم

1609

المتواجدون حالياً

86

أكثر المتواجدين

18184