من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الاثنين 21 يناير 2019 الساعة 09:54 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
قى تقييمك الشخصي .. من هو أفضل إعلامي/إعلامية لعام 2018 ؟
عمرو أديب
أسامة كمال
شريف عامر
لبنى عسل
خالد أبو بكر
تامر أمين
وائل الإبراشي
معتز الدمرداش
منى عراقي
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

واشنطن بوست: هذا عدد كذبات ترامب منذ توليه السلطة ... رايتس ووتش: احتجاز مُرعب للمهاجرين وطالبي اللجوء في ليبيا ... إجراء جديد من "واتساب" لمحاربة نشر الشائعات ... تركيا: الرياض لا تتعاون ودول غربية تحاول إغلاق قضية خاشقجي ... هيئة الاعلام : لا ترخيص لأي موقع إلكتروني دون رئيس تحرير متفرغ ... «الأهرام» تنفي فصل صحفي على خلفية زيارته «إسرائيل» ... محمد البرغوثي أول المرشحين المحتملين لمنصب نقيب الصحفيين ... القضاء الأمريكي يحتجز مذيعة تلفزيون إيرانية ... تليجراف: دفع مئات الآلاف لفيس بوك لنشر "أخبار مزيفة" مناهضة للبريكست ... توفيق عكاشة: "مش كل الناس بتتفرج عليا بسبب جهلهم" ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

صحفي جزائري يهدد بالانتحار بمحبسه

 
0 عدد التعليقات: 50 عدد القراءات: 12-01-2019 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

يواصل الصحفي الجزائري عدلان ملاح الإضراب عن الطعام في محبسه، على الرغم من وضعه الصحي المتدهور، مهددًا بالانتحار داخل زنزانته الانفرادية بسجن الحراش، احتجاجًا على حكم السجن لمدة سنة، الصادر في حقه عن محكمة باب الوادي شهر ديسمبر الماضي، وفق محاميه. 
ونقلت صحيفة "الشروق" عن المحامي الشريف لخلف، إن ملاح يهدد بالانتحار داخل زنزانته الانفرادية، وأنه قرر الاستغناء عن العلاج الذي يخضع له داخل السجن، مع استمراره في الإضراب عن الطعام. 
وأضاف أن ملاح، يتوعد بتصعيد الاحتجاج ويهدد بالانتحار في زنزانته، في حال إجباره على أخذ حقن "بي 12"، ومصل جلوكوز، ابتداء من هذا الأسبوع، مشددًا على أنه يطالب "بمحاكمة عادلة أو الموت بشرف".
وأشار إلى أنه قام بزيارة موكله لعدلان ملاح في سجن الحراش، كشفت له عن الحالة الصحية الخطيرة التي يوجد عليها، والذي يعاني من أعراض شلل نصفي، وأنه يعاني من صعوبة في تحريك يده ورجله للجانب الأيسر من جسده، فضلا عن إصابته بالتهاب في عينيه، وأنه يصر على إعادة محاكمته قبل نهاية الشهر الحالي. 
وأبدى المحامي تخوفه على مصير موكله، "الذي يموت ببطئ كل يوم، بسبب الإضراب عن الطعام ورفض تناول الأدوية من الأمراض التي يعاني منها منذ فترة، والتي تفاقمت بسبب السجن والإضراب".
وحذر من أن حياته في خطر، وأنه من الأفضل الإسراع ببرمجة محاكمة الصحفي قبل نهاية الشهر، إما لتأييد الحكم أو تبرئته. 
من جهته، قال المحامي حسان براهمي إن "إدارة السجن بالحراش أحضرت طبيبة خاصة لفحص الصحفي عدلان ملاح، وأنها نصحته بتوقيف الإضراب عن الطعام فورًا".
وقال إنه في "حالة إصراره على مواصلة الإضراب فإنه حياته ستكون في خطر، وأن التحاليل الطبية التي تم القيام بها تشير إلى إصابة الصحفي بأعراض شلل نصفي، في وقت يصر فيه ملاح على مواصلة الاحتجاج بالطريقة التي اختارها". 
وكان ملاح أدين من قبل محكمة باب الوادي بالعاصمة بسنة سجنًا نافذة، بعد أن وجهت إليه تهم التحريض على التجمهر، والعصيان المدني وإهانة هيئة نظامية.
وعلى الرغم من أن أكثر من 200 محام تأسسوا للدفاع عن الصحفي إلا أنهم انسحبوا عند بداية المحاكمة، مؤكدين أن ظروف إجراء محاكمة عادلة غير متوفرة، وانتقدوا طريقة تسيير القاضية للجلسة، لكن المحاكمة استمرت حتى بعد انسحابهم، ليصدر الحكم في الأخير بإدانة الصحفي بسنة سجن نافذة.
يواصل الصحفي الجزائري عدلان ملاح الإضراب عن الطعام في محبسه، على الرغم من وضعه الصحي المتدهور، مهددًا بالانتحار داخل زنزانته الانفرادية بسجن الحراش، احتجاجًا على حكم السجن لمدة سنة، الصادر في حقه عن محكمة باب الوادي شهر ديسمبر الماضي، وفق محاميه. 
ونقلت صحيفة عن المحامي الشريف لخلف، إن ملاح يهدد بالانتحار داخل زنزانته الانفرادية، وأنه قرر الاستغناء عن العلاج الذي يخضع له داخل السجن، مع استمراره في الإضراب عن الطعام. 
وأضاف أن ملاح، يتوعد بتصعيد الاحتجاج ويهدد بالانتحار في زنزانته، في حال إجباره على أخذ حقن "بي 12"، ومصل جلوكوز، ابتداء من هذا الأسبوع، مشددًا على أنه يطالب "بمحاكمة عادلة أو الموت بشرف".
وأشار إلى أنه قام بزيارة موكله لعدلان ملاح في سجن الحراش، كشفت له عن الحالة الصحية الخطيرة التي يوجد عليها، والذي يعاني من أعراض شلل نصفي، وأنه يعاني من صعوبة في تحريك يده ورجله للجانب الأيسر من جسده، فضلا عن إصابته بالتهاب في عينيه، وأنه يصر على إعادة محاكمته قبل نهاية الشهر الحالي. 
وأبدى المحامي تخوفه على مصير موكله، "الذي يموت ببطئ كل يوم، بسبب الإضراب عن الطعام ورفض تناول الأدوية من الأمراض التي يعاني منها منذ فترة، والتي تفاقمت بسبب السجن والإضراب".
وحذر من أن حياته في خطر، وأنه من الأفضل الإسراع ببرمجة محاكمة الصحفي قبل نهاية الشهر، إما لتأييد الحكم أو تبرئته. 
من جهته، قال المحامي حسان براهمي إن "إدارة السجن بالحراش أحضرت طبيبة خاصة لفحص الصحفي عدلان ملاح، وأنها نصحته بتوقيف الإضراب عن الطعام فورًا".
وقال إنه في "حالة إصراره على مواصلة الإضراب فإنه حياته ستكون في خطر، وأن التحاليل الطبية التي تم القيام بها تشير إلى إصابة الصحفي بأعراض شلل نصفي، في وقت يصر فيه ملاح على مواصلة الاحتجاج بالطريقة التي اختارها". 
وكان ملاح أدين من قبل محكمة باب الوادي بالعاصمة بسنة سجنًا نافذة، بعد أن وجهت إليه تهم التحريض على التجمهر، والعصيان المدني وإهانة هيئة نظامية.
وعلى الرغم من أن أكثر من 200 محام تأسسوا للدفاع عن الصحفي إلا أنهم انسحبوا عند بداية المحاكمة، مؤكدين أن ظروف إجراء محاكمة عادلة غير متوفرة، وانتقدوا طريقة تسيير القاضية للجلسة، لكن المحاكمة استمرت حتى بعد انسحابهم، ليصدر الحكم في الأخير بإدانة الصحفي بسنة سجن نافذة.

 

 

 
عدد القراءات : 50                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5580099

عدد الزوار اليوم

3090

المتواجدون حالياً

36

أكثر المتواجدين

18184