من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الساعة 06:29 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟
نعم
لا
لا اهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

الرياشي: الدولة العميقة في لبنان تكره الاعلام وتريده مستسلما لها ... نقابة الصحفيين الفلسطينية تندد باعتقال إسرائيل صحفيين ... تنظيم الإعلام: أكاديمية أفريقية لعلوم الاتصال قريبا ... وزير الإعلام السعودي في ذكرى البيعة: سنوات خير وعِزة مفعمة بالطموح ... صحفي كويتي: مجلس التعاون يسير على الطريق الصحيح ... "الأسد": دولة خليجية وقفت معنا السنوات الماضية ... وسائل الإعلام السورية الرسمية تحذف خبر قصف جوي لمطار دمشق ... دعم الصحفيين تستنكر اعتقال الاحتلال ثلاثة صحفيين ... النقابة الوطنيّة للصحفيّين : الإعتداء على 16 صحفيًّا بينهم 5 صحفيّات خلال شهر نوفمبر ... وزيـر الإعلام الكويـتـي: وقوفـنـا بجانب الأردن واجب ومبدئي ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

تقرير تركي يكشف كيف هيمن أردوغان على الصحافة

 
0 عدد التعليقات: 18 عدد القراءات: 04-12-2018 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

سلط تقرير جديد لموقع "تركي بيرج" الضوء على الهيمنة على الصحافة التركية من قبل نظام رجب طيب أردوغان، الذي حول دولته إلى أكبر سجن للصحفيين في العالم حاليًا. 
وأشار الموقع التركي إلى أن 300 صحفي يقبعون الآن في السجون التركية كجزء من حملة طيب أردوغان على المعارضة في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة ضده، وهي حملة تركت آلاف الصحفيين الآخرين دون عمل بعد إغلاق السلطات للصحف والقنوات التليفزيونية التي كانوا يعملون فيها. 
ونوه الموقع إلى أن مهمة احتكار الإعلام التركي والاستحواذ عليه من قبل أردوغان بدأت قبل فترة طويلة من الحملة القمعية الأخيرة؛ إذ كان أردوغان في بداية الأمر يستحوذ على المنصات الإعلامية المعارضة سواء بنفسه أو من خلال رجال أعمال موالين له ، لكنه الآن أصبح هو وحده المُهيمن الأكبر. 
وأوضح انه وبحسب أحدث أرقام توزيع للصحف، يتضح أن هناك صحيفة واحدة فقط لا تخضع لسيطرة أردوغان أو أصدقائه بين أكثر 10 صحف توزيعًا في تركيا، مشيرا إلى أن صحيفة جمهوريت، والتي كانت إحدى أبرز الصحف المستقلة، غرقت في خلافاتها الداخلية، وبالكاد تمكنت من البقاء بين أكثر 20 صحيفة انتشارًا. 
وأعدّ "تركي بيرج" هذا التقرير لتقديم نظرة عن الطريقة التي أحكم بها إردوغان قبضته على الصحافة المطبوعة في تركيا.
وفيما يلي الصحف التركية الأكثر انتشارا :
صباح، وهي جريدة ورقية تأسست في 22 أبريل 1985. وفي عام 2007، اتهمت وكالة تابعة للدولة مُلاكها السابقين بالتزوير واستحوذت على الصحيفة. بعد ذلك، بيعت إلى "ساليك هولدنج" ، وكان مديرها التنفيذي في ذلك الوقت زوج ابنة أردوغان بيرات البيرق. 
جريدة صباح اليوم، هي المنصة الموالية للحكومة الأكثر تأثيرًا، ويستحوذ مستشارو الرئيس على أعمدة الرأي فيها.
حرييت، وهي جريدة يومية تأسست في العام 1948، ولديها مكاتب إقليمية في اسطنبول وأنقرة وأنطاليا وإزمير وأضنة، ويعمل لديها 600 مراسل في تركيا وخارجها. في العام 2009، وبعد أن نشرت الصحيفة فضيحة فساد، وقّعت الحكومة التركية غرامة قدرها 2.5 مليار دولار على مُلاكها. بعد ذلك، وبالتحديد في مارس 2018، بيعت إلى رجل أعمال موالي للحكومة، وهو أردوغان ديميرون.
سوزجو (معارضة)، صحيفة يومية تسير على نهج "الكمالية" وتُعارض حكومة حزب العدالة والتنمية. تأسست عام 2007، وتعود أصولها إلى جريدة أخرى باسم "جوزكو" أسستها مجموعة "جوجان جروب" في العام 1996، وتغيّر اسمها إلى الاسم الحالي في عام 2007.و"سوزجو" هي الجريدة الوحيدة المعارضة بين أكثر 10 صحف توزيعًا، ولا يُسيطر عليها إردوغان. قُبض على الكثير من مُراسليها كجزء من الحملة التي شُنّت عقب محاولة الانقلاب، وأصدرت السلطات القضائية مذكرات توقيف بحق مالكها براق أكباي، ويعيش في المنفى حاليًا.
بوسطة، صحيفة "تابلويد" تستهدف جمهورًا أوسع؛ حيث تمتلئ معظم صفحاتها بأخبار ترفيهية وشائعات بعناوين مثيرة، ولا تختص بالسياسة أو الاقتصاد ، وأسست مجموعة دوجان جروي الصحيفة في العام 1995، وباعتها لرجل الأعمال الموالي للحكومة إردوغان ديميرون في مارس 2018. 
مليت، صحيفة يومية كانت تضم يومًا إعلاميين أتراك بارزين مثل بيامي صفا وبرهان فلك وعبدي إيبكجي وجتين ألتان ، وكان يُنظر إليها باعتبارها أكثر جدية ومصداقية مقارنة بمنافستها حرييت ، وفي العام 2012 باعتها مجموعة دوجان هولدنج إلى المجموعة الموالية للحكومة "ديميرورين جروب"، ومنذ ذلك الحين فُصل الكثير من صحفييها وتحولت إلى داعم عتيد للسياسات الحكومية.
يني شفق، تأسست في العام 1994 واستحوذت عليها الشركة الموالية للحكومة "البياك هولدنج" منذ العام 1997 ، ودومًا ما اتُهمت الجريدة باستخدام خطاب عدائي يستهدف الأقليات والجماعات المعارضة ، وفي العام 2013 اعترف مُحرروها بأنهم لفقوا بعض أجزاء لقاء أُجري مع نعوم تشومسكي، وهو ما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي ، وغيّر المحررون النقد الذي شنّه تشومسكي على سياسة أردوغان الخارجية إلى تأكيد بأن تركيا "وقفت مع الشعب السوري المقهور".
سلط تقرير جديد لموقع "تركي بيرج" الضوء على الهيمنة على الصحافة التركية من قبل نظام رجب طيب أردوغان، الذي حول دولته إلى أكبر سجن للصحفيين في العالم حاليًا. 
وأشار الموقع التركي إلى أن 300 صحفي يقبعون الآن في السجون التركية كجزء من حملة طيب أردوغان على المعارضة في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة ضده، وهي حملة تركت آلاف الصحفيين الآخرين دون عمل بعد إغلاق السلطات للصحف والقنوات التليفزيونية التي كانوا يعملون فيها. 
ونوه الموقع إلى أن مهمة احتكار الإعلام التركي والاستحواذ عليه من قبل أردوغان بدأت قبل فترة طويلة من الحملة القمعية الأخيرة؛ إذ كان أردوغان في بداية الأمر يستحوذ على المنصات الإعلامية المعارضة سواء بنفسه أو من خلال رجال أعمال موالين له ، لكنه الآن أصبح هو وحده المُهيمن الأكبر. 
وأوضح انه وبحسب أحدث أرقام توزيع للصحف، يتضح أن هناك صحيفة واحدة فقط لا تخضع لسيطرة أردوغان أو أصدقائه بين أكثر 10 صحف توزيعًا في تركيا، مشيرا إلى أن صحيفة جمهوريت، والتي كانت إحدى أبرز الصحف المستقلة، غرقت في خلافاتها الداخلية، وبالكاد تمكنت من البقاء بين أكثر 20 صحيفة انتشارًا. 
وأعدّ "تركي بيرج" هذا التقرير لتقديم نظرة عن الطريقة التي أحكم بها إردوغان قبضته على الصحافة المطبوعة في تركيا.
وفيما يلي الصحف التركية الأكثر انتشارا :
صباح، وهي جريدة ورقية تأسست في 22 أبريل 1985. وفي عام 2007، اتهمت وكالة تابعة للدولة مُلاكها السابقين بالتزوير واستحوذت على الصحيفة. بعد ذلك، بيعت إلى "ساليك هولدنج" ، وكان مديرها التنفيذي في ذلك الوقت زوج ابنة أردوغان بيرات البيرق. 
جريدة صباح اليوم، هي المنصة الموالية للحكومة الأكثر تأثيرًا، ويستحوذ مستشارو الرئيس على أعمدة الرأي فيها.
حرييت، وهي جريدة يومية تأسست في العام 1948، ولديها مكاتب إقليمية في اسطنبول وأنقرة وأنطاليا وإزمير وأضنة، ويعمل لديها 600 مراسل في تركيا وخارجها. في العام 2009، وبعد أن نشرت الصحيفة فضيحة فساد، وقّعت الحكومة التركية غرامة قدرها 2.5 مليار دولار على مُلاكها. بعد ذلك، وبالتحديد في مارس 2018، بيعت إلى رجل أعمال موالي للحكومة، وهو أردوغان ديميرون.
سوزجو (معارضة)، صحيفة يومية تسير على نهج "الكمالية" وتُعارض حكومة حزب العدالة والتنمية. تأسست عام 2007، وتعود أصولها إلى جريدة أخرى باسم "جوزكو" أسستها مجموعة "جوجان جروب" في العام 1996، وتغيّر اسمها إلى الاسم الحالي في عام 2007.و"سوزجو" هي الجريدة الوحيدة المعارضة بين أكثر 10 صحف توزيعًا، ولا يُسيطر عليها إردوغان. قُبض على الكثير من مُراسليها كجزء من الحملة التي شُنّت عقب محاولة الانقلاب، وأصدرت السلطات القضائية مذكرات توقيف بحق مالكها براق أكباي، ويعيش في المنفى حاليًا.
بوسطة، صحيفة "تابلويد" تستهدف جمهورًا أوسع؛ حيث تمتلئ معظم صفحاتها بأخبار ترفيهية وشائعات بعناوين مثيرة، ولا تختص بالسياسة أو الاقتصاد ، وأسست مجموعة دوجان جروي الصحيفة في العام 1995، وباعتها لرجل الأعمال الموالي للحكومة إردوغان ديميرون في مارس 2018. 
مليت، صحيفة يومية كانت تضم يومًا إعلاميين أتراك بارزين مثل بيامي صفا وبرهان فلك وعبدي إيبكجي وجتين ألتان ، وكان يُنظر إليها باعتبارها أكثر جدية ومصداقية مقارنة بمنافستها حرييت ، وفي العام 2012 باعتها مجموعة دوجان هولدنج إلى المجموعة الموالية للحكومة "ديميرورين جروب"، ومنذ ذلك الحين فُصل الكثير من صحفييها وتحولت إلى داعم عتيد للسياسات الحكومية.
يني شفق، تأسست في العام 1994 واستحوذت عليها الشركة الموالية للحكومة "البياك هولدنج" منذ العام 1997 ، ودومًا ما اتُهمت الجريدة باستخدام خطاب عدائي يستهدف الأقليات والجماعات المعارضة ، وفي العام 2013 اعترف مُحرروها بأنهم لفقوا بعض أجزاء لقاء أُجري مع نعوم تشومسكي، وهو ما أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي ، وغيّر المحررون النقد الذي شنّه تشومسكي على سياسة أردوغان الخارجية إلى تأكيد بأن تركيا "وقفت مع الشعب السوري المقهور".

 

 

 
عدد القراءات : 18                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5434385

عدد الزوار اليوم

1034

المتواجدون حالياً

30

أكثر المتواجدين

18184