من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الاثنين 21 يناير 2019 الساعة 10:45 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
قى تقييمك الشخصي .. من هو أفضل إعلامي/إعلامية لعام 2018 ؟
عمرو أديب
أسامة كمال
شريف عامر
لبنى عسل
خالد أبو بكر
تامر أمين
وائل الإبراشي
معتز الدمرداش
منى عراقي
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

الإمارات تعلن استقبال طلبات الترشح لجائزة أوسكار الإعلام السياحي 2019 ... واشنطن بوست: هذا عدد كذبات ترامب منذ توليه السلطة ... رايتس ووتش: احتجاز مُرعب للمهاجرين وطالبي اللجوء في ليبيا ... إجراء جديد من "واتساب" لمحاربة نشر الشائعات ... تركيا: الرياض لا تتعاون ودول غربية تحاول إغلاق قضية خاشقجي ... هيئة الاعلام : لا ترخيص لأي موقع إلكتروني دون رئيس تحرير متفرغ ... «الأهرام» تنفي فصل صحفي على خلفية زيارته «إسرائيل» ... محمد البرغوثي أول المرشحين المحتملين لمنصب نقيب الصحفيين ... القضاء الأمريكي يحتجز مذيعة تلفزيون إيرانية ... تليجراف: دفع مئات الآلاف لفيس بوك لنشر "أخبار مزيفة" مناهضة للبريكست ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

"مراسلون بلا حدود" تندد بموجة اعتقال الصحفيين في إيران

 
0 عدد التعليقات: 49 عدد القراءات: 07-11-2018 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" بموجة اعتقالات جرت مؤخراً ضد بعض الصحفيين داخل إيران، واستدعاء آخرين منهم للتحقيق من جانب أجهزة أمنية، حيث اعتبرت أن هذا الأمر دلالة على "موجة قمع جديدة".
وأشارت المنظمة غير الحكومية المعنية بحرية الصحافة عالمياً وتتخذ من باريس مقراً لها، في بيان لها، مساء الثلاثاء، إلى أن سلطات طهران مارست "ضغوطاً" على صحفيين من بينهم مسعود كاظمي بصحيفة "شرق" المحلية، وصبا آذربيك المحررة بصحيفة "اعتماد" الإصلاحية التي اعتقلت قبل أيام.
وقال رضا معيني، مسؤول مكتب إيران وأفغانستان بالمنظمة الحقوقية، "إن (مراسلون بلا حدود) تطالب بالإفراج فورياً عن هؤلاء الصحفيين الإيرانيين المعتقلين، والتوقف عن الاعتقال تعسفياً".
وأضاف معيني أن "قمع حرية تداول المعلومات واعتقال الصحفيين ليسوا سبيلاً نحو مكافحة الفساد المستشري على نطاق واسع"، بحسب قوله.
واعتقلت أجهزة أمنية إيرانية "آذربيك" الصحفية الإيرانية البارزة بعد يوم واحد من كشفها واقعة فساد لوزير إيراني سابق، قبل إغلاق حساباتها من منصات التواصل الاجتماعي.
وسربت الصحفية المعتقلة وثائق رسمية تثبت واقعة فساد بطلها محمد شريعتمداري، وزير الصناعة والتجارة الإيراني المستقيل حديثاً، والمعين حالياً بمنصب وزير العمل والرفاه الاجتماعي بالبلاد.
وقبل أيام، اعتقلت السلطات الإيرانية مسعود كاظمي لأسباب مجهولة حتى الآن، بينما لم تستدل عائلته أو محاميه الخاص على مكان احتجازه، وسط إغلاق لحسابه الرسمي على موقع تويتر، والذي ينتقد فيه سياسات النظام الحاكم في طهران، بحسب "إذاعة الغد" الناطقة بالفارسية.
ويواجه الصحفيون والمراسلون الإيرانيون الكثير من المصاعب داخل البلاد مقارنة بنظرائهم الأجانب، حيث تقبع إيران في قائمة أدنى الدول التي تحترم حرية الإعلام خلال عام 2018.
وجاءت طهران في المرتبة الـ164 من أصل 180 دولة في أحدث تقرير لمنظمة "مراسلون بلا حدود" بشأن حرية وسائل الإعلام في العالم، بينما لم تحرز تقدماً في مجال حرية الإعلام خلال العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي ولذا حلت في أسفل ترتيب القائمة التي تصدرتها دول النرويج، والسويد، وهولندا. 
وتحظى "مراسلون بلا حدود" بصفة مستشار لدى الأمم المتحدة، حيث أسسها الصحفي الفرنسي روبرت مينارد في عام 1985، في حين تضطلع بنشر تقارير سنوية منذ عام 2002 حول حرية الإعلام دولياً.
نددت منظمة "مراسلون بلا حدود" بموجة اعتقالات جرت مؤخراً ضد بعض الصحفيين داخل إيران، واستدعاء آخرين منهم للتحقيق من جانب أجهزة أمنية، حيث اعتبرت أن هذا الأمر دلالة على "موجة قمع جديدة".
وأشارت المنظمة غير الحكومية المعنية بحرية الصحافة عالمياً وتتخذ من باريس مقراً لها، في بيان لها، مساء الثلاثاء، إلى أن سلطات طهران مارست "ضغوطاً" على صحفيين من بينهم مسعود كاظمي بصحيفة "شرق" المحلية، وصبا آذربيك المحررة بصحيفة "اعتماد" الإصلاحية التي اعتقلت قبل أيام.
وقال رضا معيني، مسؤول مكتب إيران وأفغانستان بالمنظمة الحقوقية، "إن (مراسلون بلا حدود) تطالب بالإفراج فورياً عن هؤلاء الصحفيين الإيرانيين المعتقلين، والتوقف عن الاعتقال تعسفياً".
وأضاف معيني أن "قمع حرية تداول المعلومات واعتقال الصحفيين ليسوا سبيلاً نحو مكافحة الفساد المستشري على نطاق واسع"، بحسب قوله.
واعتقلت أجهزة أمنية إيرانية "آذربيك" الصحفية الإيرانية البارزة بعد يوم واحد من كشفها واقعة فساد لوزير إيراني سابق، قبل إغلاق حساباتها من منصات التواصل الاجتماعي.
وسربت الصحفية المعتقلة وثائق رسمية تثبت واقعة فساد بطلها محمد شريعتمداري، وزير الصناعة والتجارة الإيراني المستقيل حديثاً، والمعين حالياً بمنصب وزير العمل والرفاه الاجتماعي بالبلاد.
وقبل أيام، اعتقلت السلطات الإيرانية مسعود كاظمي لأسباب مجهولة حتى الآن، بينما لم تستدل عائلته أو محاميه الخاص على مكان احتجازه، وسط إغلاق لحسابه الرسمي على موقع تويتر، والذي ينتقد فيه سياسات النظام الحاكم في طهران، بحسب "إذاعة الغد" الناطقة بالفارسية.
ويواجه الصحفيون والمراسلون الإيرانيون الكثير من المصاعب داخل البلاد مقارنة بنظرائهم الأجانب، حيث تقبع إيران في قائمة أدنى الدول التي تحترم حرية الإعلام خلال عام 2018.
وجاءت طهران في المرتبة الـ164 من أصل 180 دولة في أحدث تقرير لمنظمة "مراسلون بلا حدود" بشأن حرية وسائل الإعلام في العالم، بينما لم تحرز تقدماً في مجال حرية الإعلام خلال العام الجاري، مقارنة بالعام الماضي ولذا حلت في أسفل ترتيب القائمة التي تصدرتها دول النرويج، والسويد، وهولندا. 
وتحظى "مراسلون بلا حدود" بصفة مستشار لدى الأمم المتحدة، حيث أسسها الصحفي الفرنسي روبرت مينارد في عام 1985، في حين تضطلع بنشر تقارير سنوية منذ عام 2002 حول حرية الإعلام دولياً.

 

 

 
عدد القراءات : 49                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5580385

عدد الزوار اليوم

3376

المتواجدون حالياً

44

أكثر المتواجدين

18184