من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الأحد 16 ديسمبر 2018 الساعة 09:39 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟
نعم
لا
لا اهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

هيئة الأسرى: قوات القمع تقتحم قسم 2 في سجن ريمون ... وزير الإعلام اليمني: الميليشيات تواصل تصعيدها العسكري بالحديدة ... الرميحي : أكثر من 10 قنوات تلفزيونية وإذاعية تحتفل بأعياد البحرين الوطنية ... الجامعة العربية تشارك غدا فى احتفال الرياض عاصمة الإعلام العربى ... 1700 صحفي في مؤتمر «بوتين» السنوي.. وموسكو: عدد قياسي ... أستراليا تعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ... الحكومة التركية تزيد الضغط على وسائل الإعلام وخاصة الكوردية ... الإعلام العربي: ضرورة تحديث الخطاب ليواكب المتغيرات والتحديات ... أردوغان يحذر معارضيه من استنساخ تجربة «السترات الصفراء» ... "مكرم" : الرئيس السيسى كان دليلا لنا عندما اختلطت السبل وضاعت معالم الطريق ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

في ذكرى ميلاد الأستاذ .. محمد حسنين هيكل تجرأ على مبارك واعتقله السادات

 
0 عدد التعليقات: 81 عدد القراءات: 23-09-2018 بتاريخ: نهى حمدي كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

صحفي متدرب بقسم الحوادث، ثم صحفي مختص بشئون البرلمان، ثم مجاور للرؤساء وصانع للسياسة وللصحافة، سلم صعده محمد حسنين هيكل في بلاط صاحبة الجلالة منذ عام 1943، ليكون اسمه حاضرًا دائمًا في مهنة البحث عن المتاعب.
صحفي مخضرم أفنى 72 عامًا من عمره في الصحافة، والبحث ومجاورة السلاطين، فقد بدأ هيكل عمله في الصحافة وهو في الـ 20 من عمره، فقد ولد في 23 سبتمبر عام 1923 وتوفي في 17 فبراير 2016.
وما بين الميلاد والوفاة كان لهيكل محطات بارزة في علاقته مع الرؤساء، بدأت مع الملك فاروق وانتهت مع الرئيس السيسي، ومع إحياء ذكرى ميلاد الأستاذ اليوم نستعرض لكم نبذة عن شكل العلاقات التي ربطت هيكل بزعماء مصر.
الملك فاروق
كانت بدايته في الصحافة والملك فاروق في سدة الحكم، وأول ما كتب هيكل كانت مقالات مناصرة للملك فاروق، مشيدًا بإنجازاته في عدد من المقالات التي نشرت في صحيفة روز اليوسف.
حتى إنه كتب عن فاروق في فبراير سنة 1944 خلال انتشار مرض الكوليرا مقالا مجد فيه زيارة الملك فاروق قائلًا: "إنه الفاروق... الملك في الصعيد يزور مناطق المرض بنفسه ليشرف على ما يجري وليواسي شعبه... هذا هو النبأ العظيم الذي لم يدهش له أحد ولم يعجب له أحد ولكن الناس جميعا أضاءت عيونهم بنور الأمل والثقة وتقابلت أنظارهم فتبسموا ابتسامة حب وحنان إنه الفاروق... إنه الفاروق دائما".
وعلى الرغم من التمجيد والتفخيم في الملك فاروق،  إلا أنه لم يعير انتباهًا لهيكل، ولم يربط بينهما أي علاقة صداقة من قريب أو من بعيد.
محمد نجيب
مع رحيل الملك وقدوم نجيب إلى كرسي الحكم عقب ثورة 1952، لم تكن العلاقة بين الرئيس وهيكل على ما يرام فقد صرح هيكل عام 1953 أن نجيب يجب أن يرحل لأنه لا يصلح لهذا المنصب، خاصة أن والدته سودانية.
وظهرت العداوة بين الاثنين واضحة من خلال المقالات التي كان يكتبها هيكل ويرد عليها نجيب أيضًا، ومن بينها كان مقال بعنوان "شبح من الماضي" نشره هيكل عام 1973، كان يسخر فيه هيكل من كتاب "كلمتي للتاريخ" الذي كتبه محمد نجيب في ذلك الوقت، ورد عليه نجيب، كما أنه حاول أكثر من مرة أن يلتقي نجيب ولكنه كان يرفض.
جمال عبد الناصر 
"عبد الناصر زعيم الأمة " تلك العبارة لخص بها هيكل علاقته بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حيث ربط الاثنان علاقة صداقة قوية ومتينة، وصلت إلى حد أن هيكل اعتبر نفسه صحفي الرئيس الأول، وأن عبد الناصر لن يخطو خطوة دون أخذ مشورته.
ودليل على مدى قوة علاقة هيكل بعبد الناصر، يقول هيكل في حوار له "كان عبدالناصر يتصل بي مرتين، الأولى قبل نومه، والثانية عندما يستيقظ".
كما قال الكاتب الراحل إحسان عبد القدوس عن تلك العلاقة في حوار له أيضًا:" هيكل كان مفكّر عبدالناصر، وصاغ الفكر السياسي للزعيم في هذه الفترة، ولم يحصل أي شخص على هذا الدور، وأكاد أقول إن عبدالناصر من اختراع هيكل".
السادات 
كانت العلاقة بينهما في البداية في حالة من التفاهم والتحالف ولكن سرعان ما تغير الأمر، ففي بداية عهد السادات عام 1970 كتب هيكل ثلاثة مقالات حملت عنوان "السادات وثورة التصحيح"، يشيد فيها بالرئيس الجديد.
ومع حرب أكتوبر توترت العلاقة بينهم، فكان هيكل ينتقد سياسة السادات مع أمريكا، كما أمر السادات بنقل هيكل من الأهرام للعمل مستشارا للرئيس، ولكن هيكل رفض تنفيذ هذا القرار وصرح قائلًا:" لن أترك الأهرام".
اصطدمت العلاقة وبلغت أعلى درجات التوتر، قال السادات عن هيكل إنه تحول من صحفي لسياسي، وعليه أن يترك الصحافة إلى السياسة، و"ليس من حقه كصحفي أن يناقش القرار السياسي، فتلك مسئولية الرئاسة"، ليأمر السادات باعتقال هيكل.
مبارك 
بدأت العلاقة بينهما منذ أن دعاه مبارك إلى قصر الرئاسة بعد خروج هيكل من المعتقل، واستمرت تلك المقابلة حوالي 6 ساعات متواصلة، وفي آخر اللقاء سمح مبارك لهيكل بأن يهاتفه في أي وقت يريد.
وكان هيكل معجب بحكم مبارك في البداية حتى أنه أيده، ودعا الشعب المصري إلى تأييده، وبعد فترة من الوقت فضل هيكل أن يبقى بعيدًا عن مبارك وعن منصة اتخاذ القرار، واكتفى أنه يعارضه ويعارض رموزه.
وفي 2002 ولد الصراع بينهما عندما قال هيكل في محاضرة له "السلطة شاخت فى مواقعها، وهناك مخطط واضح لتوريث الحكم، ومهما كانت الصورة حلوة، فلابد أن نقول كفاية".
السيسي
كانت محطة هيكل الأخيرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي بدأت علاقته به في عام 2010، عندما تولى السيسي رئاسة المخابرات الحربية، وأشاد هيكل بكفاءته وقدراته، وبعد ثورة 30 يونيو 2013 قال هيكل إنه يرى فيه ناصر جديد، وجمع الاثنان لقاء امتد 3 ساعات، وذلك عندما كان السيسي وزيرًا للدفاع، ولم يلتقيا مرة أخرى.
صحفي متدرب بقسم الحوادث، ثم صحفي مختص بشئون البرلمان، ثم مجاور للرؤساء وصانع للسياسة وللصحافة، سلم صعده محمد حسنين هيكل في بلاط صاحبة الجلالة منذ عام 1943، ليكون اسمه حاضرًا دائمًا في مهنة البحث عن المتاعب.
صحفي مخضرم أفنى 72 عامًا من عمره في الصحافة، والبحث ومجاورة السلاطين، فقد بدأ هيكل عمله في الصحافة وهو في الـ 20 من عمره، فقد ولد في 23 سبتمبر عام 1923 وتوفي في 17 فبراير 2016.
وما بين الميلاد والوفاة كان لهيكل محطات بارزة في علاقته مع الرؤساء، بدأت مع الملك فاروق وانتهت مع الرئيس السيسي، ومع إحياء ذكرى ميلاد الأستاذ اليوم نستعرض لكم نبذة عن شكل العلاقات التي ربطت هيكل بزعماء مصر.
الملك فاروق
كانت بدايته في الصحافة والملك فاروق في سدة الحكم، وأول ما كتب هيكل كانت مقالات مناصرة للملك فاروق، مشيدًا بإنجازاته في عدد من المقالات التي نشرت في صحيفة روز اليوسف.
حتى إنه كتب عن فاروق في فبراير سنة 1944 خلال انتشار مرض الكوليرا مقالا مجد فيه زيارة الملك فاروق قائلًا: "إنه الفاروق... الملك في الصعيد يزور مناطق المرض بنفسه ليشرف على ما يجري وليواسي شعبه... هذا هو النبأ العظيم الذي لم يدهش له أحد ولم يعجب له أحد ولكن الناس جميعا أضاءت عيونهم بنور الأمل والثقة وتقابلت أنظارهم فتبسموا ابتسامة حب وحنان إنه الفاروق... إنه الفاروق دائما".
وعلى الرغم من التمجيد والتفخيم في الملك فاروق،  إلا أنه لم يعير انتباهًا لهيكل، ولم يربط بينهما أي علاقة صداقة من قريب أو من بعيد.
محمد نجيب
مع رحيل الملك وقدوم نجيب إلى كرسي الحكم عقب ثورة 1952، لم تكن العلاقة بين الرئيس وهيكل على ما يرام فقد صرح هيكل عام 1953 أن نجيب يجب أن يرحل لأنه لا يصلح لهذا المنصب، خاصة أن والدته سودانية.
وظهرت العداوة بين الاثنين واضحة من خلال المقالات التي كان يكتبها هيكل ويرد عليها نجيب أيضًا، ومن بينها كان مقال بعنوان "شبح من الماضي" نشره هيكل عام 1973، كان يسخر فيه هيكل من كتاب "كلمتي للتاريخ" الذي كتبه محمد نجيب في ذلك الوقت، ورد عليه نجيب، كما أنه حاول أكثر من مرة أن يلتقي نجيب ولكنه كان يرفض.
جمال عبد الناصر 
"عبد الناصر زعيم الأمة " تلك العبارة لخص بها هيكل علاقته بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حيث ربط الاثنان علاقة صداقة قوية ومتينة، وصلت إلى حد أن هيكل اعتبر نفسه صحفي الرئيس الأول، وأن عبد الناصر لن يخطو خطوة دون أخذ مشورته.
ودليل على مدى قوة علاقة هيكل بعبد الناصر، يقول هيكل في حوار له "كان عبدالناصر يتصل بي مرتين، الأولى قبل نومه، والثانية عندما يستيقظ".
كما قال الكاتب الراحل إحسان عبد القدوس عن تلك العلاقة في حوار له أيضًا:" هيكل كان مفكّر عبدالناصر، وصاغ الفكر السياسي للزعيم في هذه الفترة، ولم يحصل أي شخص على هذا الدور، وأكاد أقول إن عبدالناصر من اختراع هيكل".
السادات 
كانت العلاقة بينهما في البداية في حالة من التفاهم والتحالف ولكن سرعان ما تغير الأمر، ففي بداية عهد السادات عام 1970 كتب هيكل ثلاثة مقالات حملت عنوان "السادات وثورة التصحيح"، يشيد فيها بالرئيس الجديد.
ومع حرب أكتوبر توترت العلاقة بينهم، فكان هيكل ينتقد سياسة السادات مع أمريكا، كما أمر السادات بنقل هيكل من الأهرام للعمل مستشارا للرئيس، ولكن هيكل رفض تنفيذ هذا القرار وصرح قائلًا:" لن أترك الأهرام".
اصطدمت العلاقة وبلغت أعلى درجات التوتر، قال السادات عن هيكل إنه تحول من صحفي لسياسي، وعليه أن يترك الصحافة إلى السياسة، و"ليس من حقه كصحفي أن يناقش القرار السياسي، فتلك مسئولية الرئاسة"، ليأمر السادات باعتقال هيكل.
مبارك 
بدأت العلاقة بينهما منذ أن دعاه مبارك إلى قصر الرئاسة بعد خروج هيكل من المعتقل، واستمرت تلك المقابلة حوالي 6 ساعات متواصلة، وفي آخر اللقاء سمح مبارك لهيكل بأن يهاتفه في أي وقت يريد.
وكان هيكل معجب بحكم مبارك في البداية حتى أنه أيده، ودعا الشعب المصري إلى تأييده، وبعد فترة من الوقت فضل هيكل أن يبقى بعيدًا عن مبارك وعن منصة اتخاذ القرار، واكتفى أنه يعارضه ويعارض رموزه.
وفي 2002 ولد الصراع بينهما عندما قال هيكل في محاضرة له "السلطة شاخت فى مواقعها، وهناك مخطط واضح لتوريث الحكم، ومهما كانت الصورة حلوة، فلابد أن نقول كفاية".
السيسي
كانت محطة هيكل الأخيرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي بدأت علاقته به في عام 2010، عندما تولى السيسي رئاسة المخابرات الحربية، وأشاد هيكل بكفاءته وقدراته، وبعد ثورة 30 يونيو 2013 قال هيكل إنه يرى فيه ناصر جديد، وجمع الاثنان لقاء امتد 3 ساعات، وذلك عندما كان السيسي وزيرًا للدفاع، ولم يلتقيا مرة أخرى.

 

 

 
عدد القراءات : 81                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5452581

عدد الزوار اليوم

3158

المتواجدون حالياً

18

أكثر المتواجدين

18184