من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الأحد 17 فبراير 2019 الساعة 09:37 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
قى تقييمك الشخصي .. من هو أفضل إعلامي/إعلامية لعام 2018 ؟
عمرو أديب
أسامة كمال
شريف عامر
لبنى عسل
خالد أبو بكر
تامر أمين
وائل الإبراشي
معتز الدمرداش
منى عراقي
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

وكيل وزارة الإعلام يبحث عدداً من المشاريع مع مركز تطوير الإعلام ... وزير الإعلام اليمنى يدعو لبنان لوقف تدخلات حزب الله بشؤون بلاده ... وزير الإعلام البحريني يضع سيناريو خروج النظام القطري من مأزقه ... إعلامي إخواني يفضح الجماعة: قنواتهم تكذب وأصبحت عزبا للمحاسيب ... من الألف للياء.. تغييرات شاملة تطرأ على الواتساب ... 400 صحفى يطالبون ضياء رشوان بإنهاء أزمة مدينة الصحفيين ... مصور «BBC» ليس الأول.. ترامب عدو الإعلام ... نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب ... وقفة تضامنية مع الأسيرات في سجون الاحتلال بالخليل ... الإبقاء على هيئتي "الصحافة والإعلام" وحذف "إلغائهما" من تعديل الدستور ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

رشاد رشدي يكتب: رأيت الله

 
0 عدد التعليقات: 92 عدد القراءات: 12-06-2018 بتاريخ: ثناء الكراس كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

في ليلة القدر من رمضان عام 1973، كتب الدكتور رشاد رشدي رئيس أكاديمية الفنون، مقالا يحمل أمنياته في تلك الليلة المباركة، قال فيه:
«أرى الله، أو هكذا رأيته في كل مرة استطعت أن أخلص نفسي من نفسي، أن لا أكون.
ولا أعتقد أني وحدي في هذا، فالفنان من أكثر الناس قدرة على أن يكون، فبغير هذا لا يتحقق الإبداع، فهل هذا هو الإلهام ؟ ربما.
لكنه أولا، وقبل كل شيء القدرة على التخلص من الذات، وأن تصبح الذات غير الذات، فمن يمنح الفنان هذه القدرة غير الله؟
كما حاولت أحيانا أن لا أكون، وجاهدت وسعيت ويئست وتوقفت، ثم بإذن الله يأتي الفيض وتتحقق المعجزة، فأنطلق من سجن الذات لأصبح غير ما كنت، شجرة أو زهرة أو صورة أو قصة أرويها أو أغنية أغنيها.
ومع الأيام العظيمة المباركة في الشهر الكريم لا يسعني إلا أن أقول:
اللهم اجعلني قادرا على أن أحافظ على الصورة التي خلقتني عليها، فهي أمانة في عنقي، ألم تخلقنا جميعا في أحسن صورة.
فإذا سمحنا لأحد أن يعبث بهذه الثورة ـــ أن يمسخها ــــ فقد خان الأمانة.
ربنا لا تدع الظالم أو الغاشم يفرض سلطانه علىّ، لا تدع صاحب الرأي أو العقيدة أن يستولى علىّ، ولا تدع المادة تحتويني، افتح عيني يارب لا تعمني، وافتح كذلك قلبي على كل شيء، لا تغلقه عن شيء دون شيء، ولا عن إنسان دون إنسان.
وأهم من هذا يا رب أعطني القوة التي بها أجعل نفسي دائما تكفيني واعطني القدرة أن أمنعها فلا يملك شيئا غير نفسي أن يشقيني أو يغنيني. 
رب لا تجعلني عبدا إلا لك، ليكن هناك الظالم والغاشم وليضعني في قفص من حديد، لكن سأظل حرا طليقا كالعصفور الصغير لأنه استطاع أن يستولي على جسدي، لكنه لم يستطع أن ينال من نفسي».

في ليلة القدر من رمضان عام 1973، كتب الدكتور رشاد رشدي رئيس أكاديمية الفنون، مقالا يحمل أمنياته في تلك الليلة المباركة، قال فيه:

 

«أرى الله، أو هكذا رأيته في كل مرة استطعت أن أخلص نفسي من نفسي، أن لا أكون.

 

ولا أعتقد أني وحدي في هذا، فالفنان من أكثر الناس قدرة على أن يكون، فبغير هذا لا يتحقق الإبداع، فهل هذا هو الإلهام ؟ ربما.

 

لكنه أولا، وقبل كل شيء القدرة على التخلص من الذات، وأن تصبح الذات غير الذات، فمن يمنح الفنان هذه القدرة غير الله؟

 

كما حاولت أحيانا أن لا أكون، وجاهدت وسعيت ويئست وتوقفت، ثم بإذن الله يأتي الفيض وتتحقق المعجزة، فأنطلق من سجن الذات لأصبح غير ما كنت، شجرة أو زهرة أو صورة أو قصة أرويها أو أغنية أغنيها.

 

ومع الأيام العظيمة المباركة في الشهر الكريم لا يسعني إلا أن أقول:

 

اللهم اجعلني قادرا على أن أحافظ على الصورة التي خلقتني عليها، فهي أمانة في عنقي، ألم تخلقنا جميعا في أحسن صورة.

 

فإذا سمحنا لأحد أن يعبث بهذه الثورة ـــ أن يمسخها ــــ فقد خان الأمانة.

 

ربنا لا تدع الظالم أو الغاشم يفرض سلطانه علىّ، لا تدع صاحب الرأي أو العقيدة أن يستولى علىّ، ولا تدع المادة تحتويني، افتح عيني يارب لا تعمني، وافتح كذلك قلبي على كل شيء، لا تغلقه عن شيء دون شيء، ولا عن إنسان دون إنسان.

 

وأهم من هذا يا رب أعطني القوة التي بها أجعل نفسي دائما تكفيني واعطني القدرة أن أمنعها فلا يملك شيئا غير نفسي أن يشقيني أو يغنيني. 

 

رب لا تجعلني عبدا إلا لك، ليكن هناك الظالم والغاشم وليضعني في قفص من حديد، لكن سأظل حرا طليقا كالعصفور الصغير لأنه استطاع أن يستولي على جسدي، لكنه لم يستطع أن ينال من نفسي».

 

 

 
عدد القراءات : 92                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5674316

عدد الزوار اليوم

1460

المتواجدون حالياً

19

أكثر المتواجدين

18184