من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الخميس 24 مايو 2018 الساعة 01:38 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
ماذا تتوقع مصير أحمد موسى بعد تولي أنس الفقي رئاسة صدى البلد؟
وقف برنامجه
استمرار البرنامج
تغير سياسته
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

التحقيق مع صحفي سويدي نشر رسومًا مسيئة للمسلمين ... ديلي تليجراف: انتحار أصغر جندي بريطاني بسبب حرب العراق ... مادورو يطرد أرفع دبلوماسيين أمريكيين في فنزويلا رداً على ترامب ... إيران: قادة أمريكا مجرمون وناكثون للعهد والقوات المسلحة مستعدة ... مهرداد فرهوداند صحفى ايرانى طرد من لبنان بسبب دفاعه عن اسرائيل ... أبرز التغريدات اليوم : عزيزتي .. إن كنتِ تظنين أنكِ ولدتِ فقط للطهو فأنتي أحد أسباب التخلف ... طاهر علوان يكتب : صحافة استقصائية ومشكلات عربية ... «الوطنية للصحافة» تقدم دعمًا ماليًا عاجلًا للمؤسسات الصحفية القومية ... قرار من «الأعلى للإعلام» بشأن «إعلانات رمضان»: قطع المسلسل 3 مرات فقط ... وزير الإتصال الجزائري ينتقد برامج رمضان ببعض القنوات الخاصة ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

اليمن: مشروع تدريبي على الصحافة العلمية أخبار العالم

 
0 عدد التعليقات: 18 عدد القراءات: 14-05-2018 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

"الورش التدريبية في الصحافة العلمية وتغطية قضايا البيئة والتغيرات المناخية والطاقة المتجددة جديدة علينا في اليمن"، تقول سحر صحافية يمنية، كانت إحدى المتدربات ضمن مشروع تدريبي جديد في اليمن، انطلق في أبريل/نيسان المنصرم.
ويتضمن مشروع التدريب على الصحافة العلمية في اليمن، تدريب 125 صحافياً على تغطية قضايا البيئة والتغيرات المناخية ومستقبل الطاقة المتجددة.
وتُنفذ المشروع منظمات مجتمع مدني محلية بالتعاون مع مؤسسة "فريديش ايبرت" الألمانية مكتب اليمن، ويغطي خمس محافظات رئيسية، وهي العاصمة صنعاء، بالإضافة إلى عدن وتعز (جنوباً) وحضرموت سقطرى (شرقاً).
وخلال الأسابيع الماضية، نُظمت ثلاث ورش تدريبية في ثلاث محافظات هي عدن وتعز وحضرموت؛ واستهدفت 70 صحافيا جرى خلالها تدريب الصحافيين على أساليب الكتابة العلمية لقضايا البيئة والطاقة المتجددة وسبل تبسيط المفاهيم والمصطلحات العلمية بأسلوب صحافي بسيط قادر على الوصول إلى القارئ العادي والمتخصص.
وركزت الورش على جوانب بناء وتخطيط المقالات العلمية وطرق الحصول على زوايا صحافية في قضايا البيئة والتغيرات المناخية والطاقة، وطريقة تحويل تلك الزوايا إلى مقالات وتقارير صحافية جذابة وبسيطة.
تضيف سحر محمد، إحدى المتدربات أن "الورشة التدريبية ساهمت في فتح مداركي وتعزيز قناعاتي الصحافية في الاتجاه نحو الصحافة العلمية، وبما يساهم في رفع الوعي العلمي والبيئي في اليمن بتلك القضايا".
محور الاهتمام العالمي
من جانبه، يشرح مدير البرامج في مؤسسة فريدريش ايبرت – مكتب اليمن، محمود قياح، في تصريح خاص، حول المشروع بأنه "يستهدف تمكين الصحافيين اليمنيين وبناء قدراتهم الصحافية في مجال تغطية القضايا العلمية بشكل عام وقضايا البيئة والطاقة بشكل خاص، بما يساهم في رفع الوعي المجتمعي بقضايا البيئة والتغيرات المناخية ومستقبل الطاقة المتجددة، والتي تشكل محورا هاما في الاهتمام العالمي، حيث تشكل البيئة والطاقة النظيفة محور ارتكاز دولي في الانتقال إلى عصر جديد قائم على بيئة نظيفة وطاقة متجددة وتنمية مستدامة".
ويتابع أن "الدورة تعتبر لبنة أساسية في تأهيل الصحافيين اليمنيين لتغطية قضايا البيئة والطاقة المتجددة وبما يعزز الوعي المجتمعي للمواطن اليمني، على اعتبار أن الصحافي وسيط بين العالم والمواطن في إيصال الرسالة العلمية بشكل مبسط ومفهوم للجميع، وكذلك تعزيز الوعي المجتمعي في ظل التوجه العام للمواطن في اليمن في الاعتماد على الطاقة الشمسية للحصول على الطاقة في ظل الحرب المدمرة التي تعيشها اليمن".
وأكد المدربون، خلال الورش، على أهمية تناول قضايا الصحافة العلمية في الإعلام اليمني؛ بما يساهم في تعزيز الوعي المجتمعي بالتغيرات المناخية وأهمية الاتجاه نحو الطاقة المتجددة، بما من شأنه أن يساعد على بلورة أساليب التكيف المجتمعي مع التغيرات المناخية، بالإضافة إلى أهمية التوعية والمتابعة للجهات الحكومية المختصة بتعزيز هذا التوجه.
يشيد الدكتور عباس محمد الخدفي أستاذ هندسة البترول قسم هندسة البترول - جامعة حضرموت وأحد المحاضرين بالورشة بقوله "إنها مميزة لأنها عملت على جمع الصحافيين والأكاديميين والباحثين في ورشة تدريبية واحدة، لتعزيز التعاون بين الجانب العلمي والصحافي".
يواصل حديثه "نحن بحاجة إلى الإعلام لنقل الأخبار العلمية للمجتمع بالطريقة الصحافية التي تتسم بالبساطة، فقضايا التلوث البيئي بحاجة إلى الجهد الجمعي للمجتمع، والإعلام هو الوسيلة القادرة على لعب دور محوري في رفع الوعي المجتمعي في قضايا التلوث البيئي والتغيرات المناخية".
يذكر أن المشروع اعتمد على دليل التدريب للصحافة العلمية، والذي أعده الاتحاد الدولي للصحفيين العلميين – كندا، وقام بالتدريب الصحافي المتخصص في الشؤون العلمية عمر الحياني، وهو أحد خريجي الصحافة العلمية عبر برنامج اسكوب 2010 -2012 والذي استهدف الشرق الأوسط وأفريقيا، ونفذه الاتحاد الدولي للصحفيين العلميين بالتعاون مع الرابطة العربية للإعلاميين العلميين.
وخُصص لكل محافظة ثلاثة أيام للتدريب تم خلالها المزج بين المحاضرات الأكاديمية في البيئة والعلوم والطاقة، وبما يتناسب مع بيئة كل محافظة على حدة، وبين التدريب العملي في كتابة التقارير العلمية على ضوء المحاضرات والدراسات العلمية التي ألقاها أكاديميون من الجامعات اليمنية.

"الورش التدريبية في الصحافة العلمية وتغطية قضايا البيئة والتغيرات المناخية والطاقة المتجددة جديدة علينا في اليمن"، تقول سحر صحافية يمنية، كانت إحدى المتدربات ضمن مشروع تدريبي جديد في اليمن، انطلق في أبريل/نيسان المنصرم.

 

ويتضمن مشروع التدريب على الصحافة العلمية في اليمن، تدريب 125 صحافياً على تغطية قضايا البيئة والتغيرات المناخية ومستقبل الطاقة المتجددة.

 

وتُنفذ المشروع منظمات مجتمع مدني محلية بالتعاون مع مؤسسة "فريديش ايبرت" الألمانية مكتب اليمن، ويغطي خمس محافظات رئيسية، وهي العاصمة صنعاء، بالإضافة إلى عدن وتعز (جنوباً) وحضرموت سقطرى (شرقاً).

 

وخلال الأسابيع الماضية، نُظمت ثلاث ورش تدريبية في ثلاث محافظات هي عدن وتعز وحضرموت؛ واستهدفت 70 صحافيا جرى خلالها تدريب الصحافيين على أساليب الكتابة العلمية لقضايا البيئة والطاقة المتجددة وسبل تبسيط المفاهيم والمصطلحات العلمية بأسلوب صحافي بسيط قادر على الوصول إلى القارئ العادي والمتخصص.

 

وركزت الورش على جوانب بناء وتخطيط المقالات العلمية وطرق الحصول على زوايا صحافية في قضايا البيئة والتغيرات المناخية والطاقة، وطريقة تحويل تلك الزوايا إلى مقالات وتقارير صحافية جذابة وبسيطة.

 

تضيف سحر محمد، إحدى المتدربات أن "الورشة التدريبية ساهمت في فتح مداركي وتعزيز قناعاتي الصحافية في الاتجاه نحو الصحافة العلمية، وبما يساهم في رفع الوعي العلمي والبيئي في اليمن بتلك القضايا".

 

من جانبه، يشرح مدير البرامج في مؤسسة فريدريش ايبرت – مكتب اليمن، محمود قياح، في تصريح خاص، حول المشروع بأنه "يستهدف تمكين الصحافيين اليمنيين وبناء قدراتهم الصحافية في مجال تغطية القضايا العلمية بشكل عام وقضايا البيئة والطاقة بشكل خاص، بما يساهم في رفع الوعي المجتمعي بقضايا البيئة والتغيرات المناخية ومستقبل الطاقة المتجددة، والتي تشكل محورا هاما في الاهتمام العالمي، حيث تشكل البيئة والطاقة النظيفة محور ارتكاز دولي في الانتقال إلى عصر جديد قائم على بيئة نظيفة وطاقة متجددة وتنمية مستدامة".

 

ويتابع أن "الدورة تعتبر لبنة أساسية في تأهيل الصحافيين اليمنيين لتغطية قضايا البيئة والطاقة المتجددة وبما يعزز الوعي المجتمعي للمواطن اليمني، على اعتبار أن الصحافي وسيط بين العالم والمواطن في إيصال الرسالة العلمية بشكل مبسط ومفهوم للجميع، وكذلك تعزيز الوعي المجتمعي في ظل التوجه العام للمواطن في اليمن في الاعتماد على الطاقة الشمسية للحصول على الطاقة في ظل الحرب المدمرة التي تعيشها اليمن".

 

وأكد المدربون، خلال الورش، على أهمية تناول قضايا الصحافة العلمية في الإعلام اليمني؛ بما يساهم في تعزيز الوعي المجتمعي بالتغيرات المناخية وأهمية الاتجاه نحو الطاقة المتجددة، بما من شأنه أن يساعد على بلورة أساليب التكيف المجتمعي مع التغيرات المناخية، بالإضافة إلى أهمية التوعية والمتابعة للجهات الحكومية المختصة بتعزيز هذا التوجه.

يشيد الدكتور عباس محمد الخدفي أستاذ هندسة البترول قسم هندسة البترول - جامعة حضرموت وأحد المحاضرين بالورشة بقوله "إنها مميزة لأنها عملت على جمع الصحافيين والأكاديميين والباحثين في ورشة تدريبية واحدة، لتعزيز التعاون بين الجانب العلمي والصحافي".

 

يواصل حديثه "نحن بحاجة إلى الإعلام لنقل الأخبار العلمية للمجتمع بالطريقة الصحافية التي تتسم بالبساطة، فقضايا التلوث البيئي بحاجة إلى الجهد الجمعي للمجتمع، والإعلام هو الوسيلة القادرة على لعب دور محوري في رفع الوعي المجتمعي في قضايا التلوث البيئي والتغيرات المناخية".

 

يذكر أن المشروع اعتمد على دليل التدريب للصحافة العلمية، والذي أعده الاتحاد الدولي للصحفيين العلميين – كندا، وقام بالتدريب الصحافي المتخصص في الشؤون العلمية عمر الحياني، وهو أحد خريجي الصحافة العلمية عبر برنامج اسكوب 2010 -2012 والذي استهدف الشرق الأوسط وأفريقيا، ونفذه الاتحاد الدولي للصحفيين العلميين بالتعاون مع الرابطة العربية للإعلاميين العلميين.

 

وخُصص لكل محافظة ثلاثة أيام للتدريب تم خلالها المزج بين المحاضرات الأكاديمية في البيئة والعلوم والطاقة، وبما يتناسب مع بيئة كل محافظة على حدة، وبين التدريب العملي في كتابة التقارير العلمية على ضوء المحاضرات والدراسات العلمية التي ألقاها أكاديميون من الجامعات اليمنية.

 

 

 

 
عدد القراءات : 18                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

4802335

عدد الزوار اليوم

1374

المتواجدون حالياً

48

أكثر المتواجدين

18184