من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الخميس 24 مايو 2018 الساعة 01:48 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
ماذا تتوقع مصير أحمد موسى بعد تولي أنس الفقي رئاسة صدى البلد؟
وقف برنامجه
استمرار البرنامج
تغير سياسته
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

التحقيق مع صحفي سويدي نشر رسومًا مسيئة للمسلمين ... ديلي تليجراف: انتحار أصغر جندي بريطاني بسبب حرب العراق ... مادورو يطرد أرفع دبلوماسيين أمريكيين في فنزويلا رداً على ترامب ... إيران: قادة أمريكا مجرمون وناكثون للعهد والقوات المسلحة مستعدة ... مهرداد فرهوداند صحفى ايرانى طرد من لبنان بسبب دفاعه عن اسرائيل ... أبرز التغريدات اليوم : عزيزتي .. إن كنتِ تظنين أنكِ ولدتِ فقط للطهو فأنتي أحد أسباب التخلف ... طاهر علوان يكتب : صحافة استقصائية ومشكلات عربية ... «الوطنية للصحافة» تقدم دعمًا ماليًا عاجلًا للمؤسسات الصحفية القومية ... قرار من «الأعلى للإعلام» بشأن «إعلانات رمضان»: قطع المسلسل 3 مرات فقط ... وزير الإتصال الجزائري ينتقد برامج رمضان ببعض القنوات الخاصة ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

المومني: استقلال القضاء ثابت من ثوابت الدولة الأردنية وضمان لحرية الصحافة

 
0 عدد التعليقات: 15 عدد القراءات: 13-05-2018 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

عمان - اعتبر محمد المومني وزير الإعلام الأردني أن تقدم الأردن في مؤشرات حرية الإعلام نتيجة التطبيق الدقيق للقوانين والتشريعات الإعلامية.
وأضاف خلال جلسة حوارية حول دور القضاء في تعزيز حرية الصحافة، نظمها مكتب اليونسكو في عمان، أن استقلال القضاء ثابت من ثوابت الدولة الأردنية، وهو من يدافع عن الحريات وقيم المجتمع.
وتركزت النقاشات التي جاءت بمناسبة اليوم العالمي للصحافة تحت شعار “توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون”، على أهمية وجود بيئة قانونية لحرية الإعلام، وتسليط الضوء على دور القضاء المستقل في تعزيز حماية حرية الرأي والتعبير، حيث تصادف هذا العام الذكرى الـ25 لليوم العالمي لحرية الصحافة.
وافتتحت كوستانزا فارينا ممثلة اليونسكو في عمان الجلسة، وأكدت أن “احتفالية اليوم العالمي لحرية الصحافة تركز على أهمية وجود صحافة حرة ومستقلة للمضي قدما، وتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والتي وافق عليها الأردن ودول العالم في 2015”.
ومن جهتها، تناولت أمل أبوعبيد، قاضية محكمة عمان الابتدائية وقاضية غرفة المطبوعات والنشر سابقا، تعامل القضاء والنيابة العامة مع قضايا الإعلام من خلال استعراض النصوص الدستورية والقانونية الناظمة لحرية التعبير، مؤكدة أن وجود غرفة قضائية متخصصة بقضايا المطبوعات والنشر ساهم في الوصول إلى اجتهادات قضائية متطورة تعزز من ممارسة حرية الصحافة.
وأظهر استطلاع رأي للإعلاميين الأردنيين وجود تحسن طفيف لمؤشر الحريات، حيث وصف 3.9 بالمئة من الصحافيين الحريات بأنها ممتازة مقارنة بـ1.5 في المئة كانوا يجدونها ممتازة في عام 2016، بحسب ما ذكر مركز حماية وحريات الصحافيين في الأردن. وكشف التقرير عن تزايد إحباط الصحافيين من واقع التشريعات، فقد اعتبر 62 في المئة أن القوانين تشكل قيدا على حرية الإعلام.
وساهم المقترح الذي قدمه ديوان التشريع والرأي بتعديل قانون الجرائم الإلكترونية والذي نص على عقوبات سالبة للحرية ورفع قيمة العقوبات المادية وخاصة ما يتعلق بخطاب الكراهية، في تزايد الاعتقاد عند الإعلاميين بأن التشريعات تفرض قيودا على حرية التعبير والإعلام.
وظهر تراجع في معدلات الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل جهات إنفاذ القانون مقابل زيادة في اعتداءات ظهرت من جهات مدنية أبرزها مواطنون مجهولو الهوية، ولفت التقرير إلى أن الحكومة والأجهزة الأمنية لم تتحرك بشكل جاد للوصول إلى هؤلاء المعتدين وملاحقتهم في أكثرية الحالات.
وبين تكرار حوادث منع الصحافيين من التغطية أن ظاهرة اعتداءات المواطنين مجهولي الهوية على الصحافيين والإعلاميين قد تزامنت مع تعرض إعلاميين لحملات تحريض وتهديد على وسائل التواصل الاجتماعي.
وتم توثيق ما مجموعه 163 انتهاكا طال 67 صحافيا من خلال 21 حالة اعتداء على حرية الإعلام وحقوق الإعلاميين، منها 18 حالة فردية و3 حالات جماعية استهدفت عموم الصحافيين.
وتضمن التقرير في نسخته السابعة عشرة نتائج استطلاع رأي الصحافيين عن حالة الحريات الإعلامية، إضافة إلى عرض وتحليل لواقع شكاوى الصحافيين والانتهاكات الموثقة التي تعرضوا لها خلال العام الماضي.
وأعلى معدلات الانتهاكات التي وثقها التقرير هي منع التغطية وحجب المعلومات وتليهما انتهاكات حجز الحرية التعسفي والمضايقة والاعتداء الجسدي.
وتبين أن تزايد انتهاك منع التغطية جاء بسبب إجراءات وأخطاء ربما يكون بعضها غير ممنهج وغير متعمد مثلما حدث في انتخابات المجالس البلدية واللامركزية.

عمان - اعتبر محمد المومني وزير الإعلام الأردني أن تقدم الأردن في مؤشرات حرية الإعلام نتيجة التطبيق الدقيق للقوانين والتشريعات الإعلامية.

 

وأضاف خلال جلسة حوارية حول دور القضاء في تعزيز حرية الصحافة، نظمها مكتب اليونسكو في عمان، أن استقلال القضاء ثابت من ثوابت الدولة الأردنية، وهو من يدافع عن الحريات وقيم المجتمع.

 

وتركزت النقاشات التي جاءت بمناسبة اليوم العالمي للصحافة تحت شعار “توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون”، على أهمية وجود بيئة قانونية لحرية الإعلام، وتسليط الضوء على دور القضاء المستقل في تعزيز حماية حرية الرأي والتعبير، حيث تصادف هذا العام الذكرى الـ25 لليوم العالمي لحرية الصحافة.

 

وافتتحت كوستانزا فارينا ممثلة اليونسكو في عمان الجلسة، وأكدت أن “احتفالية اليوم العالمي لحرية الصحافة تركز على أهمية وجود صحافة حرة ومستقلة للمضي قدما، وتحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والتي وافق عليها الأردن ودول العالم في 2015”.

 

ومن جهتها، تناولت أمل أبوعبيد، قاضية محكمة عمان الابتدائية وقاضية غرفة المطبوعات والنشر سابقا، تعامل القضاء والنيابة العامة مع قضايا الإعلام من خلال استعراض النصوص الدستورية والقانونية الناظمة لحرية التعبير، مؤكدة أن وجود غرفة قضائية متخصصة بقضايا المطبوعات والنشر ساهم في الوصول إلى اجتهادات قضائية متطورة تعزز من ممارسة حرية الصحافة.

 

 

وأظهر استطلاع رأي للإعلاميين الأردنيين وجود تحسن طفيف لمؤشر الحريات، حيث وصف 3.9 بالمئة من الصحافيين الحريات بأنها ممتازة مقارنة بـ1.5 في المئة كانوا يجدونها ممتازة في عام 2016، بحسب ما ذكر مركز حماية وحريات الصحافيين في الأردن. وكشف التقرير عن تزايد إحباط الصحافيين من واقع التشريعات، فقد اعتبر 62 في المئة أن القوانين تشكل قيدا على حرية الإعلام.

 

وساهم المقترح الذي قدمه ديوان التشريع والرأي بتعديل قانون الجرائم الإلكترونية والذي نص على عقوبات سالبة للحرية ورفع قيمة العقوبات المادية وخاصة ما يتعلق بخطاب الكراهية، في تزايد الاعتقاد عند الإعلاميين بأن التشريعات تفرض قيودا على حرية التعبير والإعلام.

 

وظهر تراجع في معدلات الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل جهات إنفاذ القانون مقابل زيادة في اعتداءات ظهرت من جهات مدنية أبرزها مواطنون مجهولو الهوية، ولفت التقرير إلى أن الحكومة والأجهزة الأمنية لم تتحرك بشكل جاد للوصول إلى هؤلاء المعتدين وملاحقتهم في أكثرية الحالات.

 

وبين تكرار حوادث منع الصحافيين من التغطية أن ظاهرة اعتداءات المواطنين مجهولي الهوية على الصحافيين والإعلاميين قد تزامنت مع تعرض إعلاميين لحملات تحريض وتهديد على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وتم توثيق ما مجموعه 163 انتهاكا طال 67 صحافيا من خلال 21 حالة اعتداء على حرية الإعلام وحقوق الإعلاميين، منها 18 حالة فردية و3 حالات جماعية استهدفت عموم الصحافيين.

 

وتضمن التقرير في نسخته السابعة عشرة نتائج استطلاع رأي الصحافيين عن حالة الحريات الإعلامية، إضافة إلى عرض وتحليل لواقع شكاوى الصحافيين والانتهاكات الموثقة التي تعرضوا لها خلال العام الماضي.

 

وأعلى معدلات الانتهاكات التي وثقها التقرير هي منع التغطية وحجب المعلومات وتليهما انتهاكات حجز الحرية التعسفي والمضايقة والاعتداء الجسدي.

 

وتبين أن تزايد انتهاك منع التغطية جاء بسبب إجراءات وأخطاء ربما يكون بعضها غير ممنهج وغير متعمد مثلما حدث في انتخابات المجالس البلدية واللامركزية.

 

 

 
عدد القراءات : 15                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

4802394

عدد الزوار اليوم

1433

المتواجدون حالياً

57

أكثر المتواجدين

18184