من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الأربعاء 20 مارس 2019 الساعة 07:48 مساءً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

وزير الإعلام الكويتي: العلاقات الثنائية مع تونس مميزة وعميقة ... وزير الإعلام اليمنى :لا حل للأزمة إلا باستعادة الدولة من الحوثيين ... الرئيس اللبناني: دول عديدة شاركت في الحرب على سوريا ويريدون أن يحملونا النتائج ... الجيش الجزائري: المحتجين عبروا عن أهداف نبيلة بصدق وإخلاص ... بعد مذبحة المسجدين... نيوزيلندا تقرر بث الأذان عبر الإذاعة والتلفزيون ... إسرائيليون يعتدون على مسجد ببيت لحم.. صور ... "الاعلام الفلسطينية" ومنظمة التعاون الاسلامي تناقشان آلية تفعيل القرارات الخاصة بالقدس ... صحيفة: بوتفليقة يعتزم مغادرة الحكم نهاية أبريل ... وزراء إعلام عرب في استضافة «الإعلام العربي» ... وزير الإعلام: حرية الصحافة ستزيد ولن تنقص ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

زيان: الوكيل العام تجاهل القضاء ولجأ إلى الصحافة

 
0 عدد التعليقات: 118 عدد القراءات: 10-04-2018 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

استغرب محامي توفيق بوعشرين، النقيب محمد زيان، لجوء الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، نجيم بنسامي، إلى الصحافة لمهاجمة توفيق بوعشرين ومحيطه، بدل إعمال المساطر القانونية التي بين يديه.
واعتبر زيان أن الغرض من تصريح بنسامي لوكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب” كان “بقصد ثني المستنطقات عن عدم مسايرة الرواية الرسمية، وتذكيرهن بأنهن ملزمات بهذه الرواية الرسمية”، التي تسعى لإظهار مدير نشر “أخبار اليوم” و”اليوم 24″ في صورة مجرم خطير، وليس باعتباره صحافيا مزعجا ويراد إخراس صوته وكسر قلمه بأية طريقة.
واستنكر النقيب زيان ما قاله بنسامي عن أن “محيط المتهم (بوعشرين) مارس ضغوطا بعرض إغراءات مالية أو تهديدات بالطرد من العمل بالنسبة لمن يشتغلن لديه”، معتبرا أن ما صدر عنه “لا يتناسب مع ما عرف عن بنسامي من حنكة قانونية”، مستعملا عبارة “هاذي ماشي ديالك أ بنسامي”.
وتابع زيان قوله: “استغربت كثيرا بأن يقوم الوكيل العام للملك بالتصريح للصحافة للتعبير عن رأيه علانية، عوض ترتيب الآثار القانونية الناتجة عن هذه التنازلات المتتالية”.
مضيفا: “شخصيا أعتبر بأن اللجوء إلى الصحافة هو بقصد ثني المستنطقات عن عدم مسايرة الرواية الرسمية، وتذكيرهن بأنهن ملزمات بهذه الرواية الرسمية”.
وذكّر زيان بأنه عندما قامت المستنطقة عفاف برناني بنسف الرواية الرسمية عبر الطعن بالزور في محضر الفرقة الوطنية، هُددت وتُوبعت قضائيا، وهي اليوم تمثل أمام المحكمة الزجرية لكونها التجأت إلى القانون فقط، مضيفا: “أؤكد للرأي العام الوطني بأنه لا يوجد في الملف أي تسجيل صوتي أو مرئي من شأنه أن يبرر أية متابعة في إطار الاتجار في البشر أو الاغتصاب أو العنف، وغير ذلك من الجرائم المنسوبة لموكلي، مما يجعل المتابعة تعسفية لا يمكن أن تشرف السمعة القضائية للبلاد وترسخ صورة القضاء المستقل”.
وشدد وزير حقوق الإنسان السابق، على أن دفاع بوعشرين سيبقى متمسكا بتطبيق ما ينبغي تطبيقه من مساطر لمواجهة الترهيب الصادر عن النيابة العامة، متأسفا من ألا يوجد في النيابة العامة رجل قادر على وقف البطش المستشري في مغرب 2018، في الوقت الذي يدعي الجميع أن مغرب اليوم أقرب إلى دولة الحق والقانون من مغرب الأمس، مؤكدا أنه في سنة 1996 وُجد في القضاء المغربي رجالات عديدون بادلوه الرأي بوقف حملة التطهير وهو مع الأسف ما لم يجده اليوم.
ونبه زيان الجميع بألا ينسوا بأنه يُعد من الخبراء المتمرسين في الآليات الدولية لحقوق الإنسان، متمنيا ألا يجد نفسه مضطرا للجوء إليها.
واختتم زيان بالقول: “إلى يومي هذا مازلت أؤمن بالقضاء، لكن علي أن أعترف بأن الشك بدأ يعشش في رأسي”.
يذكر أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء نجيم بنسامي، فاجأ المتتبعين لملف الصحافي توفيق بوعشرين، عندما خرج مرددا في تصريح لـ”فرانس برس” و”وكالة الأنباء الفرنسية”، نفس كلام الجهات التي انكشف للجميع الأجندة التي سخرت لخدمتها.
حيث قال بنسامي: “لدينا معلومات تؤكد أن محيط المتهم مارس ضغوطا بعرض إغراءات مالية أو تهديدات بالطرد من العمل بالنسبة لمن يشتغلن لديه”، مضيفا أن النساء المستنطقات من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية “صرن خائفات، ومن واجبنا حمايتهن جميعا”.

استغرب محامي توفيق بوعشرين، النقيب محمد زيان، لجوء الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، نجيم بنسامي، إلى الصحافة لمهاجمة توفيق بوعشرين ومحيطه، بدل إعمال المساطر القانونية التي بين يديه.

 

واعتبر زيان أن الغرض من تصريح بنسامي لوكالة الأنباء الفرنسية “أ ف ب” كان “بقصد ثني المستنطقات عن عدم مسايرة الرواية الرسمية، وتذكيرهن بأنهن ملزمات بهذه الرواية الرسمية”، التي تسعى لإظهار مدير نشر “أخبار اليوم” و”اليوم 24″ في صورة مجرم خطير، وليس باعتباره صحافيا مزعجا ويراد إخراس صوته وكسر قلمه بأية طريقة.

 

واستنكر النقيب زيان ما قاله بنسامي عن أن “محيط المتهم (بوعشرين) مارس ضغوطا بعرض إغراءات مالية أو تهديدات بالطرد من العمل بالنسبة لمن يشتغلن لديه”، معتبرا أن ما صدر عنه “لا يتناسب مع ما عرف عن بنسامي من حنكة قانونية”، مستعملا عبارة “هاذي ماشي ديالك أ بنسامي”.

 

وتابع زيان قوله: “استغربت كثيرا بأن يقوم الوكيل العام للملك بالتصريح للصحافة للتعبير عن رأيه علانية، عوض ترتيب الآثار القانونية الناتجة عن هذه التنازلات المتتالية”.

 

مضيفا: “شخصيا أعتبر بأن اللجوء إلى الصحافة هو بقصد ثني المستنطقات عن عدم مسايرة الرواية الرسمية، وتذكيرهن بأنهن ملزمات بهذه الرواية الرسمية”.

 

وذكّر زيان بأنه عندما قامت المستنطقة عفاف برناني بنسف الرواية الرسمية عبر الطعن بالزور في محضر الفرقة الوطنية، هُددت وتُوبعت قضائيا، وهي اليوم تمثل أمام المحكمة الزجرية لكونها التجأت إلى القانون فقط، مضيفا: “أؤكد للرأي العام الوطني بأنه لا يوجد في الملف أي تسجيل صوتي أو مرئي من شأنه أن يبرر أية متابعة في إطار الاتجار في البشر أو الاغتصاب أو العنف، وغير ذلك من الجرائم المنسوبة لموكلي، مما يجعل المتابعة تعسفية لا يمكن أن تشرف السمعة القضائية للبلاد وترسخ صورة القضاء المستقل”.

 

وشدد وزير حقوق الإنسان السابق، على أن دفاع بوعشرين سيبقى متمسكا بتطبيق ما ينبغي تطبيقه من مساطر لمواجهة الترهيب الصادر عن النيابة العامة، متأسفا من ألا يوجد في النيابة العامة رجل قادر على وقف البطش المستشري في مغرب 2018، في الوقت الذي يدعي الجميع أن مغرب اليوم أقرب إلى دولة الحق والقانون من مغرب الأمس، مؤكدا أنه في سنة 1996 وُجد في القضاء المغربي رجالات عديدون بادلوه الرأي بوقف حملة التطهير وهو مع الأسف ما لم يجده اليوم.

 

ونبه زيان الجميع بألا ينسوا بأنه يُعد من الخبراء المتمرسين في الآليات الدولية لحقوق الإنسان، متمنيا ألا يجد نفسه مضطرا للجوء إليها.

 

واختتم زيان بالقول: “إلى يومي هذا مازلت أؤمن بالقضاء، لكن علي أن أعترف بأن الشك بدأ يعشش في رأسي”.

 

يذكر أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء نجيم بنسامي، فاجأ المتتبعين لملف الصحافي توفيق بوعشرين، عندما خرج مرددا في تصريح لـ”فرانس برس” و”وكالة الأنباء الفرنسية”، نفس كلام الجهات التي انكشف للجميع الأجندة التي سخرت لخدمتها.

 

حيث قال بنسامي: “لدينا معلومات تؤكد أن محيط المتهم مارس ضغوطا بعرض إغراءات مالية أو تهديدات بالطرد من العمل بالنسبة لمن يشتغلن لديه”، مضيفا أن النساء المستنطقات من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية “صرن خائفات، ومن واجبنا حمايتهن جميعا”.

 

 

 
عدد القراءات : 118                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5811857

عدد الزوار اليوم

3918

المتواجدون حالياً

36

أكثر المتواجدين

18184