من نحن | هيئة التحرير | أجعلنا الرئيسية | اضفنا للمفضلة | الاعلانات راسلنا

 

 

الجمعة 14 ديسمبر 2018 الساعة 09:48 صباحاً

 
فلسطين لبنان سوريا الأردن عمان البحرين قطر الكويت الإمارات السعودية مصر
جزر القمر جيبوتي موريتانيا الصومال تونس المغرب الجزائر ليبيا السودان اليمن العراق

أنت الآن في :

الوطن العربي
الوطن العربي

  طباعة   طباعة
  حفظ   حفظ الصفحة
  أضف للمفضلة   أضف إلى المفضلة

  Bookmark and Share

 

 

  تلفزيون الصحفيين

شات الصحفيين

 

 
هل تؤيد قرار وزير التعليم بمنع دخول الإعلاميين للمدارس إلا بموافقة مسبقة؟
نعم
لا
لا اهتم
النتائج
الاسئلة السابقة
 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

صحفي اليوم السابع بعد حواره مع ملكة جمال العرب في إسرائيل : نعم هي بطله لأنها رفضت تمثيل إسرائيل في مسابقة جمال العالم

 

د. محمد النشائى : أنا أول من ذكرت تراجع الزمن فى مصر ومن الغريب تجاهل زويل لنظرياتى

 

دورات تدريبية للصحفيين والاعلاميين في عام 2010 بالتعاون مع شبكة الصحفيين العرب

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

المسئولية الاجتماعية للبرامج الحوارية التليفزيونية اليومية في تناول الأداء الحكومي

 

جهة حكومية بالأمارات تطلب وظائف

 

صاحب مدونة الحقيقة المصرية : قضيتي وراءها شخصيات سياسية كبيرة

 

الامين اعلن نهاية اللعبة .. باي باي مجدي الجلاد

 
 

مطلوب صحفيين ومراسلين من مختلف الدول العربية

 

فرص مميزة للعمل في مؤسسة اعلامية كبري في دبي

 

جريدة تطلب صحفيين ومندوبي تسويق

 

مطلوب مذيعين ومذيعات ــ الامارات

 

مطلوب محررين صحفيين فى السعودية

 
 

 

 

 

اشترك في قائمتنا البريدية لتصلك أحدث الموضوعات والأحداث الصحفية

 
 
 

 

 

 

 
 

 

فرنسا 24 تحتفل بانطلاقها الدولي بأربع لغات ... "الدولي للصحفيين" يدين اقتحام الاحتلال الاسرائيلي لمقر وكالة الانباء الفلسطينية ... الأعلى للإعلام يلتقي جوجل وتويتر ومايكروسوفت لتنظيم المشهد الإعلامي ... حشد صحفي بـ"أخبار اليوم" انتظارا لوصول جثمان إبراهيم سعدة ... مصرع جنديين إسرائيليين وإصابة آخرين بإطلاق نار في رام الله ... مادورو: أمريكا تخطط لاغتيالى لفرض ديكتاتورية بفنزويلا ... فيينا تطالب بالإفراج الفوري عن صحفي نمساوي موقوف في تركيا ... أهم 10 معلومات عن الكاتب الراحل إبراهيم سعدة.. تعرف عليها ... نقيب الصحفيين ناعيًا إبراهيم سعدة: من جيل الفرسان العظماء ... خالد ميري: الصحافة العربية والمصرية خسرت بعد رحيل «أستاذ صحافة الملايين» ...

تحريك إلى اليسار  إيقاف  تحريك إلى اليمين 

 

 

 

 

الهندي عز الدين يكتب : وتتواصل السقطات!!

 
0 عدد التعليقات: 422 عدد القراءات: 24-04-2017 بتاريخ: كتب:

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

 

 

 

ما هذا العنوان الأخرق المخالف لكل قواعد المهنية الذي خرجت به إحدى كبريات صحفنا السياسية الصادرة أمس، ويا لحسرتنا على كبارنا في الكثير من المجالات!!
صحيفة تقول في عنوانها الرئيسي على صفحتها الأولى الآتي: (المخابرات المصرية تحاول تجنيد صحافي سوداني)، وتستند في ذلك على تهيؤات وتوهمات، ومعلومات مرتبكة ومضطربة ساقها أحد الصحافيين استناداً إلى رسائل متبادلة بينه وآخر مجهول على الفيس بوك، وأوردها بضبابية في عموده بصحيفة أخرى صادرة في ذات اليوم!!
والغريب أن الصحيفة الأخرى – صحيفة الزميل صاحب المعلومات – لم تهتم بالأمر، ولم تجعل منه (مين شيتاً) ولا خبراً، ترقص عليه أجندات الإثارة والغرض والتحريف والتأليف، وضرب علاقات السودان الخارجية بأهم جيرانه!!
قال الصحافي الذي زعم أن المخابرات المصرية حاولت تجنيده، إن أحدهم من موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية اتصل به عبر النت، وطلب منه إعداد تقرير عن زيارة وزير الخارجية المصري “سامح شكري” إلى السودان نهاية الأسبوع المنصرم، وإيراد معلومات عن نشاط لرموز من (الإخوان المسلمين) المصريين مقيمين في السودان، وما إذا كان نشاطهم يشمل تهريب سلاح وصناعة متفجرات!!
ورغم ذلك يورد الصحافي (المستهدف بالتجنيد) في عموده أنه غير واثق من تبعية الشخص المتصل به للموقع الإلكتروني المعني!!
طيب.. عرفت كيف إنو الشخص الذي تواصل معك بإلحاح تابع للمخابرات المصرية؟! إمكن تابع لجماعة (الإخوان المسلمين) المصرية، وإمكن عضو في (مكتب الإرشاد)، وبالتأكيد فإن هؤلاء من مصلحتهم تفجير العلاقات بين السودان ومصر، ليستغلوا طقس التوترات والمواجهات الإعلامية والتراشق الإسفيري، ساتراً لممارسة أنشطة معادية للدولة المصرية، على أرضنا ودون علم دولتنا.
ولِمَ لا يكون ذلك المتصل بالزميل المستهدف بالتجنيد، تابعاً لجهاز (الموساد) الإسرائيلي، حتى وإن كانت جنسيته مصرية؟! أليس في (الموساد) عملاء (مصريون) و(سودانيون) و(فلسطينيون) كمان؟!
ألم نتب بعد من مثل هذه الأكاذيب والأباطيل بعد فضيحتنا الدبلوماسية والإعلامية الداوية التي تورطت فيها صحف وصحافيون.. وكتاب كبار وصغار، يوم أن اتهموا دون دليل المندوب المصري في مجلس الأمن الدولي بأنه طالب في كلمته بتجديد العقوبات على السودان، وعندما تم بث التسجيل الصوتي لكلمة المندوب المصري في المواقع والقروبات تواروا جميعاً خجلاً.. ولم يعتذر الكذابون والأفاكون والمتآمرون ثم هاهم بكل بجاحة يعيدون الكرة ويكررون الفضيحة!!
أرجو أن تكون صحافتنا على قدرٍ عالٍ من المسؤولية والمهنية والتجرد، وأن تنأى عن (الخفة) عند التعامل مع قضايا بالغة الحساسية والتعقيد تمس أمن بلادنا القومي وأمن الدول المجاورة لها.

ما هذا العنوان الأخرق المخالف لكل قواعد المهنية الذي خرجت به إحدى كبريات صحفنا السياسية الصادرة أمس، ويا لحسرتنا على كبارنا في الكثير من المجالات!!

صحيفة تقول في عنوانها الرئيسي على صفحتها الأولى الآتي: (المخابرات المصرية تحاول تجنيد صحافي سوداني)، وتستند في ذلك على تهيؤات وتوهمات، ومعلومات مرتبكة ومضطربة ساقها أحد الصحافيين استناداً إلى رسائل متبادلة بينه وآخر مجهول على الفيس بوك، وأوردها بضبابية في عموده بصحيفة أخرى صادرة في ذات اليوم!!

والغريب أن الصحيفة الأخرى – صحيفة الزميل صاحب المعلومات – لم تهتم بالأمر، ولم تجعل منه (مين شيتاً) ولا خبراً، ترقص عليه أجندات الإثارة والغرض والتحريف والتأليف، وضرب علاقات السودان الخارجية بأهم جيرانه!!

قال الصحافي الذي زعم أن المخابرات المصرية حاولت تجنيده، إن أحدهم من موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية اتصل به عبر النت، وطلب منه إعداد تقرير عن زيارة وزير الخارجية المصري “سامح شكري” إلى السودان نهاية الأسبوع المنصرم، وإيراد معلومات عن نشاط لرموز من (الإخوان المسلمين) المصريين مقيمين في السودان، وما إذا كان نشاطهم يشمل تهريب سلاح وصناعة متفجرات!!

ورغم ذلك يورد الصحافي (المستهدف بالتجنيد) في عموده أنه غير واثق من تبعية الشخص المتصل به للموقع الإلكتروني المعني!!

طيب.. عرفت كيف إنو الشخص الذي تواصل معك بإلحاح تابع للمخابرات المصرية؟! إمكن تابع لجماعة (الإخوان المسلمين) المصرية، وإمكن عضو في (مكتب الإرشاد)، وبالتأكيد فإن هؤلاء من مصلحتهم تفجير العلاقات بين السودان ومصر، ليستغلوا طقس التوترات والمواجهات الإعلامية والتراشق الإسفيري، ساتراً لممارسة أنشطة معادية للدولة المصرية، على أرضنا ودون علم دولتنا.

ولِمَ لا يكون ذلك المتصل بالزميل المستهدف بالتجنيد، تابعاً لجهاز (الموساد) الإسرائيلي، حتى وإن كانت جنسيته مصرية؟! أليس في (الموساد) عملاء (مصريون) و(سودانيون) و(فلسطينيون) كمان؟!

ألم نتب بعد من مثل هذه الأكاذيب والأباطيل بعد فضيحتنا الدبلوماسية والإعلامية الداوية التي تورطت فيها صحف وصحافيون.. وكتاب كبار وصغار، يوم أن اتهموا دون دليل المندوب المصري في مجلس الأمن الدولي بأنه طالب في كلمته بتجديد العقوبات على السودان، وعندما تم بث التسجيل الصوتي لكلمة المندوب المصري في المواقع والقروبات تواروا جميعاً خجلاً.. ولم يعتذر الكذابون والأفاكون والمتآمرون ثم هاهم بكل بجاحة يعيدون الكرة ويكررون الفضيحة!!

أرجو أن تكون صحافتنا على قدرٍ عالٍ من المسؤولية والمهنية والتجرد، وأن تنأى عن (الخفة) عند التعامل مع قضايا بالغة الحساسية والتعقيد تمس أمن بلادنا القومي وأمن الدول المجاورة لها.

 

 

نقلاً عن " موقع النيلين "

 

 

 
عدد القراءات : 422                               عدد التعليقات : 0

تعليقات حول الموضوع

 

اضف تعليقك
الاسم :
الموقع أو البريد الإليكتروني :
عنوان التعليق:
التعليق:
  
 
 

 
   
   

 

عدد الزوار الكلي

5444187

عدد الزوار اليوم

1857

المتواجدون حالياً

65

أكثر المتواجدين

18184